منصة إعلامية عربية متخصصة فاعلة في مجال الاقتصاد بروافده المتعددة؛ بهدف نشر الثقافة الاقتصادية، وتقديم المعلومات والمصادر المعرفية السليمة التي تسهم في نشر الوعي الاقتصادي، ومساعدة أصحاب القرار في اتخاذ القرارات الصائبة التي تقود الاقتصاد نحو تنمية فاعلة ومستدامة.

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

الرابط المختصر :

روسيا تتصدر قائمة الدول الموردة للنفط إلى الصين.. والسعودية وصيفًا

تصدرت روسيا قائمة الدول الموردة للنفط إلى الصين خلال العام المنقضي 2023، بينما حلت المملكة العربية السعودية في المرتبة الثانية.

 

قد يعجبك..أرامكو تتوقع نمو الطلب العالمي على النفط في 2024

وارتفعت واردات الصين من النفط الروسي بنسبة 137% في عام 2023، مقارنة بالعام السابق، وذلك بعد أن فرضت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي عقوبات على روسيا بسبب الحرب في أوكرانيا. وتهدف الصين إلى زيادة وارداتها من النفط الروسي، لتقليل اعتمادها على النفط الخليجي.

السعودية وصيف قائمة موردي النفط الخام للصين

ووفقًا لبيانات إدارة الجمارك الصينية، تصدرت روسيا قائمة الدول الموردة للنفط إلى الصين في عام 2023، حيث بلغت قيمة واردات الصين من النفط الروسي 107.024 مليون طن متري، أو 2.17 مليون برميل يوميًا. وتمثل هذه القيمة 22.2% من إجمالي واردات الصين من النفط.

 

النفط - البترول
النفط – البترول

 

بينما شحنت السعودية 85.96 مليون طن متري من النفط الخام للصين في العام الماضي، بانخفاض 2% تقريبًا عن عام 2022. بينما جاء العراق في المرتبة الثالثة، وماليزيا في المرتبة الرابعة، بينما حلت سلطنة عمان في المرتبة الخامسة، ودولة الإمارات العربية المتحدة في المرتبة السادسة، والبرازيل في المرتبة السابعة، فيما جاءت أنجولا في المرتبة الثامنة، والكويت في المرتبة التاسعة، والولايات المتحدة بالمرتبة العاشرة.

وبلغت قيمة صادرات المملكة العربية السعودية من النفط الخام والمنتجات النفطية خلال العام الماضي نحو 148.8 مليار دولار أمريكي. بينما تمثل هذه القيمة 11.4% من إجمالي صادرات العالم من النفط.

بلغ حجم صادرات السعودية من النفط الخام 8.94 مليون برميل يوميًا في عام 2023، بانخفاض طفيف عن عام 2022. وتمثل هذه القيمة 17.5% من إجمالي صادرات العالم من النفط الخام.

وذهبت معظم صادرات السعودية من النفط الخام إلى آسيا، حيث استحوذت الصين على 25% من هذه الصادرات، بينما جاءت الهند في المرتبة الثانية بـ18%. وذهبت نسبة 15% من صادرات السعودية إلى الولايات المتحدة، و10% إلى أوروبا. بينما تهدف المملكة إلى زيادة صادراتها من النفط الخام في السنوات القادمة، من خلال زيادة إنتاجها النفطي وتطوير أسواق جديدة.

 

مقالات ذات صلة:

تراجع حاد في صادرات الكويت النفطية بسبب أزمة البحر الأحمر

 

الرابط المختصر :

التعليقات مغلقة.