منصة إعلامية عربية متخصصة فاعلة في مجال الاقتصاد بروافده المتعددة؛ بهدف نشر الثقافة الاقتصادية، وتقديم المعلومات والمصادر المعرفية السليمة التي تسهم في نشر الوعي الاقتصادي، ومساعدة أصحاب القرار في اتخاذ القرارات الصائبة التي تقود الاقتصاد نحو تنمية فاعلة ومستدامة.

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

الرابط المختصر :

خطط سعودية لتصدر الدول الأكثر استقطابًا للسياح في العالم

أعلن وزير السياحة السعودي أحمد الخطيب، اليوم الإثنين، عن خطط المملكة الجديدة لاستهداف 150 مليون سائح بحلول عام 2030، بعد تحقيقها مستهدفاتها السابقة عند 100 مليون سائح العام الماضي.

 

قد يعجبك.. توقعات متفائلة لنمو قطاع السياحة في السعودية خلال عامي 2024 و2025

 

وتعد هذه الخطط جزءًا من رؤية المملكة العربية السعودية 2030، التي تهدف إلى تنويع مصادر الدخل الوطني وخلق فرص عمل جديدة وتعزيز مكانة المملكة على الساحة الدولية.

 

وتتمتع المملكة العربية السعودية بإمكانات سياحية هائلة، فهي تتميز بتنوعها الثقافي والطبيعي. وتضم العديد من المواقع الأثرية والتاريخية، بالإضافة إلى الشواطئ الجميلة والصحراء الشاسعة. كما تهدف إلى استغلال هذه الإمكانات بشكل أفضل من خلال خططها الجديدة، لتصبح من أكبر الدول استقطابًا للسياح في العالم.

 

خطط المملكة لتطوير القطاع السياحي

 

وتشمل خطط المملكة الجديدة تطوير البنية التحتية السياحية، بما في ذلك إنشاء مطارات جديدة وفنادق ومنتجعات. بالإضافة إلى ترويج السعودية كوجهة سياحية عالمية من خلال الحملات الإعلانية والمشاركة في المعارض الدولية. كما تعمل المملكة على تطوير المنتجات السياحية وتقديم تجارب سياحية مميزة للزوار. بما يسهم في دعم وتشجيع الاستثمار في القطاع السياحي.

 

كما تعد الخطط جزءًا من استراتيجية السعودية لتنمية القطاع السياحي، والتي تهدف إلى زيادة مساهمة القطاع السياحي. في الناتج المحلي الإجمالي من 3.2% في عام 2023 إلى 5.5% في عام 2030. بالإضافة إلى خلق فرص عمل جديدة في القطاع السياحي. حيث من المتوقع أن يصل عدد الوظائف في القطاع إلى 1.2 مليون وظيفة بحلول عام 2030.

السياحة في جدة
السياحة في جدة

السعودية تقدم تجارب سياحية متنوعة

 

وتعد السعودية وجهة سياحية مميزة للزوار من جميع أنحاء العالم، فهي تقدم مجموعة متنوعة من التجارب السياحية. بما في ذلك:

السياحة الدينية: حيث يمكن للزوار زيارة الحرمين الشريفين في مكة المكرمة والمدينة المنورة.

السياحة التاريخية: حيث يمكن للزوار زيارة العديد من المواقع الأثرية والتاريخية في المملكة، مثل مدائن صالح والدرعية.

الثقافية: حيث يمكن للزوار التعرف على الثقافة السعودية من خلال زيارة المتاحف والأسواق والمهرجانات.

السياحة الترفيهية: حيث يمكن للزوار الاستمتاع بالعديد من الأنشطة الترفيهية في المملكة. مثل الغوص والسباحة والتسوق.

 

وتهدف المملكة العربية السعودية إلى توفير تجربة سياحية مميزة للزوار من جميع أنحاء العالم. من خلال خططها الجديدة لتنمية القطاع السياحي. كما تعد الخطط جزءًا من رؤية 2030، التي تهدف إلى تنويع مصادر الدخل الوطني. وخلق فرص عمل جديدة وتعزيز مكانة المملكة على الساحة الدولية.

 

مقالات ذات صلة:

إنجازات استثنائية لقطاع السياحة بالمملكة في 2023

الرابط المختصر :

التعليقات مغلقة.