منصة إعلامية عربية متخصصة فاعلة في مجال الاقتصاد بروافده المتعددة؛ بهدف نشر الثقافة الاقتصادية، وتقديم المعلومات والمصادر المعرفية السليمة التي تسهم في نشر الوعي الاقتصادي، ومساعدة أصحاب القرار في اتخاذ القرارات الصائبة التي تقود الاقتصاد نحو تنمية فاعلة ومستدامة.

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

الرابط المختصر :

حوار| المهندسة مها الرقيب: العمارة السلمانية تدمج الأصالة السعودية مع الحداثة

1

للنجاح قصة وحكاية ومسيرة طويلة حافلة بالإنجازات والطموح والمصاعب، وفي الماضي كان مجال التصميم الداخلي يكاد يكون حكرًا على الرجال، قبل أن يُطلق صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود؛ ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، رؤية المملكة 2030، التي فتحت المجال أمام سيدات المملكة؛ للتحليق في سماء الإبداع.

العمارة السلمانية تدمج الأصالة السعودية مع الحداثة

مجلة “الاقتصاد اليوم”، حاورت المهندسة مها الرقيب؛ مهندسة التصميم الداخلي، الحاصلة على البكالوريوس في مجال التصميم الداخلي من جامعة ستانفورد شاير- بريطانيا؛ للحديث حول العمارة السليمانية والصعوبات والإنجازات التي حققتها طوال مسيرتها.

وإلى نص الحوار:-

فهرس المحتوي

بداية.. أخبرينا عن رحلتك التعليمية في مجال التصميم الداخلي.. وما الذي دفعك لاختيار هذا التخصص؟

حصلت على بكالوريوس في التصميم الداخلي من جامعة ستانفورد شير ببريطانيا، وكنت مهتمة بالتصميم الداخلي قبل التخصص فيه.

وتخصصت في هذا المجال لقناعتي أن التصميم الداخلي يحسن البيئة التي يعيش فيها الإنسان، ويساعده على الاستفادة القصوى من فراغات مسكنه ويؤثر جدًا على مزاجه العام إيجابًا أو سلبًا.

العمارة السلمانية تدمج الأصالة السعودية مع الحداثة
العمارة السلمانية تدمج الأصالة السعودية مع الحداثة

‏ما الذي يميّز العمارة السلمانية عن العمارة العربية؟

العمارة السلمانية هي نمط جديد في العمارة السعودية يعتمد على مزج التراث العمراني بروح العصر، بحيث ندمج الأصالة مع الحداثة فتنتج عن ذلك بيئة عمرانية تستلهم تراثنا الغني على نحو حديث يلبي احتياجات الحاضر والمستقبل.

وميزة نمط العمارة السلمانية أنه يعطي المهندس المعماري ومهندس الديكور مساحة كبيرة للإبداع في استخدام مفردات معمارية تراثية محلية وتوظيفها بما يواكب العصر ويضمن روح التجديد والاستدامة في البيئة العمرانية.

‏ما أبرز تحديات واجهتك أثناء دراستك في جامعة ستافوردشاير؟ وكيف تغلبتِ عليها؟

‏لعل من أبرز التحديات التي واجهتها في دراسة مرحلة البكالوريوس هي اللغة، وكذلك الأسلوب الغربي في التعليم والذي يعتمد على البحث للحصول على المعلومة. واستفدت من هذا الأسلوب الحصول على أي معلومة احتاجها بالبحث العلمي.

هل هناك فرق كبير بين دراسة التصميم الداخلي في بريطانيا والمنطقة العربية؟

‏برامج التصميم الداخلي في معظم جامعاتنا السعودية قوية، وخرجت مهندسي تصميم داخلي لديهم العلوم والمهارات التي جعلتهم مهندسين ومهندسات ناجحين وكل مدرسة تعليمية لها ميزاتها.

وميزة التعليم الغربي كما ذكرت سابقًا أنه يُدرّب الطالب على البحث العلمي؛ ما يؤهله لاحقًا على استمرار التعلم من خلال البحث والاستقصاء.

العمارة السلمانية تدمج الأصالة السعودية مع الحداثة

كيف تصفين فلسفتك أو أسلوبك في التصميم الداخلي؟

أعتمد في أسلوب التصاميم الداخلية على معرفة احتياج العميل وأسرته بدقة وطريقتهم في استخدام المكان وأذواق كل منهم على حدة ومعرفة نمط التصميم المناسب لهم.

والمعلومات التي جمعتها تُمكنني من خلق بيئة مميزة لهم، تجعل من استخدامهم للمكان تجربة مثيرة ومتجددة.

‏هل هناك مشروع معين تعتزين به وتعتبرينه نقطة تحول في مسيرتك المهنية؟

أنا فخورة جدًا بجميع المشاريع التي صممتها، وأحرص في كل تصميم على أن يكون فريدًا في شكله تمامًا، كقصيدة شعر عذبة أو لحن لأغنية جميلة.

‏ما دور التكنولوجيا الحديثة في تصميماتك؟ وهل تجدينها أساسية أم مكملة للعمل اليدوي التقليدي؟ وما يميز تصاميمك عن غيرها؟

‏تطورت أدوات التصميم الداخلي في الوقت الحالي على نحو كبير، من خلال تقنية المعلومات؛ ما مكننا من محاكاة الواقع في التصميم بحيث يمكن إخراجها بطريقة يصعب عليك التمييز بين التصاميم والواقع.

ولا شك أن هذه التقنيات مهمة جدًا، وتعطي المصمم قدرة أكبر على الخلق والإبداع.

وما يميز مكتبي أننا نستخدم تقنية الواقع الافتراضي Virtual Reality والتي تعتمد على إخراج التصميم ورؤيته من خلال نظارة خاصة تعطيك إحساس (الانغماس) داخل المكان ورؤية الأثاث والديكورات والتشطيبات والإضاءة  360 درجة.

العمارة السلمانية تدمج الأصالة السعودية مع الحداثة
العمارة السلمانية تدمج الأصالة السعودية مع الحداثة

كيف تتعاملين مع عملاء قد لا تكون لديهم فكرة واضحة عما يريدونه؟ وما استراتيجيتك لفهم احتياجاتهم وتطلعاتهم؟

تسبق مرحلة التصميم، مرحلة الإيجاز Briefing وهي عبارة عن جلسات مطولة مع العميل وأسرته أحاول من خلالها التعرف بدقة عن احتياجه والأنماط التي يرغبها، ثم أستعرض معه أمثلة تقرب الأفكار الدائرة في مخيلته؛ للتأكد منها.

ومن خلال تقنية الواقع الافتراضي يرى العميل التصميم، وكأنه يعيش داخلها. وبهذه الطريقة نتأكد أن ما سننفذه يتطابق تمامًا مع تطلعاته.

‏من المصممين أو المعمارييين الذين يلهمونك في عملك؟ ولماذا؟

‏الحقيقة أن زوجي مهندس معماري، وهو أستاذ جامعي، كان رئيسًا لقسم العمارة في جامعة الملك فهد، وممارسًا للتصميم المعماري. كان يستشيرني دائمًا في التصاميم التي يعملها، ولذلك فبيئة التصميم المعماري ليست جديدة علي، وقد عشت معها من بداية حياتنا الزوجية. ونحن مكملان لبعضنا في عالم العمارة والتصميم الداخلية.

ما نصيحتك لطلاب التصميم الداخلي الذين يستهدفون النجاح في هذا التخصص؟

‏لابد أن تحب مهنتك، بل تعشقها وتتسلح بالعلوم والمهارات التي تساعدك على تجسيد أفكارك وتصاميمك على نحو مُبدع.

كيف ترين مستقبل التصميم الداخلي عربيًا؟ وهل هناك اتجاهات معينة تعتقدين أنها ستصبح شائعة السنوات المقبلة؟

المجتمع السعودي، بدأ يتفهم دور مهندس التصميم الداخلي في المسكن وأثره لجعل البيئة التي يعيشها جميلة وخلابة ومحققة لاحتياجاته. وأعتقد أن نمط العمارة السلمانية سيكون شائعًا في المملكة.

ما المشروع الذي تحلمين بتنفيذه مستقبلاً؟ ولماذا؟

أتمنى أن تتاح لي فرصة التصميم الداخلي لأحد مشاريع الرؤية بالطراز السلماني؛ لأن هذا الطراز يُعطي المصمم الفرصة للإبداع في استخدام عناصر تراثية تقليدية عصرية ومتجددة.

‏كيف توازنين بين الجانبين الفني والإبداعي في عملك ومتطلبات السوق والعملاء؟

أختار عملائي بعناية وهم الذين يقدّرون هذا الفن ومستعدون للاستثمار في المشروع الذي سيعيشون فيه أجمل أيام حياتهم.

‏هل يمكنك مشاركة قصة نجاح أو تجربة مؤثرة حدثت معك أثناء عملك في التصميم الداخلي؟

‏نعم، عملت تصاميم داخلية لعميل لديه ابن من ذوي الاحتياجات الخاصة يتطلب في غرفته تجهيزات طبية خاصة.

واستطعت، بفضل الله، دمج هذه المتطلبات بالديكورات، بحيث تبدو الغرفة مثل غرف أقرانه وتوفر له كل الاحتياجات الجميلة، وكان سعيدًا جدًا بالتصميم الذي نفذ كما يتمنى.

كيف تسعين لتطوير مهاراتك والحفاظ على مواكبة أحدث الاتجاهات في مجال التصميم الداخلي؟

‏كما ذكرت سابقًا البحث العلمي يُمكنك من الاطلاع على جميع المستجدات في التخصص، وأنا حريصة في مكتبي على استخدام أحدث تقنيات وبرامج هذ المجال.

مستقبل التصميم الداخلي وتأثيره على حياة الأفراد والمجتمعات.. كيف تنظرين له؟

‏أعتقد أن التصميم الداخلي مقبل على قفزة كبيرة؛ بسبب التقنيات الحديثة في الإخراج، والذكاء الاصطناعي والتي تمنح المصمم مجالاً كبيرًا للإبداع، وتمكنه من خلق بيئة عمرانية جميلة وجذابة.

العمارة السلمانية تدمج الأصالة السعودية مع الحداثة
العمارة السلمانية تدمج الأصالة السعودية مع الحداثة

ما نصائحك لرواد ورائدات الأعمال الراغبين في دخول مجال التصميم الداخلي؟

نصيحتي لهم، أولاً باكتساب الخبرة والمعرفة والمهارات اللازمة لممارسة هذا الفن من خلال العمل في المكاتب الكبيرة والتدرج الوظيفي، ومن ثم تأسيس مكاتبهم الخاصة.

كذلك عدم الانجراف في تنفيذ أعمال هزيلة بأسعار متدنية لاتعطي العمل حقه من الدراسة.

الرابط المختصر :
تعليق 1
  1. ثامر الرقيب يقول

    مبدعة كالعادة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.