منصة إعلامية عربية متخصصة فاعلة في مجال الاقتصاد بروافده المتعددة؛ بهدف نشر الثقافة الاقتصادية، وتقديم المعلومات والمصادر المعرفية السليمة التي تسهم في نشر الوعي الاقتصادي، ومساعدة أصحاب القرار في اتخاذ القرارات الصائبة التي تقود الاقتصاد نحو تنمية فاعلة ومستدامة.

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

الرابط المختصر :

جناح المملكة في إكسبو الدوحة 2023 يستقبل زواره بـ 7 لغات

تشارك المملكة العربية السعودية في معرض إكسبو الدوحة 2023، بجناح يعتبر واحدًا من أكبر الجناحات، حيث يستقبل زواره بلغات متعددة تصل إلى سبع لغات مختلفة، وتهدف تلك الخطوة إلى تعزيز التواصل والتفاهم الثقافي بين المملكة العربية السعودية ومختلف دول العالم المشاركة في المعرض، مما يسهم في توطيد العلاقات الدولية وتعزيز التبادل الثقافي والاقتصادي.

قد يعجبك..الرياض تستعرض جهودها لاستضافة إكسبو 2030

ويعتبر معرض إكسبو مناسبة استثنائية لعرض ثقافة البلدان المشاركة وتعزيز الفهم المتبادل والتبادل الثقافي. وجناح المملكة يتميز بتوفير تجربة فريدة للزوار، حيث يتم عرض العديد من الجوانب الثقافية والاقتصادية والتقنية التي تعكس رؤية وتطلعات المملكة نحو مستقبل مزدهر.

كما تعكس المشاركة الفعّالة في المعرض التزام المملكة العربية السعودية بالتفاعل مع المجتمع الدولي وبناء جسور التواصل الثقافي والاقتصادي، وتعزيز دورها كلاعب رئيسي في تعزيز التبادل الثقافي والحوار العالمي.

فرصة لاستكشاف إنجازات المملكة

أكد صالح بن عبدالمحسن بن دخيّل، المشرف العام على مشاركة المملكة في معرض إكسبو الدوحة 2023 للبستنة، على استعداد وتجهيز الكوادر الوطنية المختصة لاستقبال الزوار الدوليين بلغات متعددة، تشمل العربية، الإنجليزية، الفرنسية، الإيطالية، الإسبانية، اليابانية، والفارسية.

كما أضاف بن دخيل، أن الاختيار اللغوي المتعدد يهدف إلى إتاحة الفرصة للزوار للتواصل بلغتهم الأم والاطلاع بشكل مباشر على المبادرات والمشاريع التي تنفذها المملكة في مختلف القطاعات. وهدف جناح المملكة في معرض إكسبو الدوحة للبستنة، إلى إيجاد بيئة مرحبة وتفاعلية، تسهم في تعزيز التفاهم الثقافي والتبادل المعرفي بين الزوار والممثلين السعوديين.

وأوضح المشرف على مشاركة المملكة في معرض إكسبو الدوحة 2023 للبستنة. أن الجناح يعمل باستمرار على تقديم تجارب تفاعلية متكاملة تثري الزوار عن طبيعة المملكة المتنوعة وثقافاتها المختلفة. عبر أنشطة وفعاليات مصاحبة، إلى جانب التعريف بمبادراتها الطموحة نحو المستقبل الأخضر بلغات متعددة تستهدف مختلف الأعراق والثقافات. حيث يمثل التواصل مع شعوب العالم جزءًا أساسيًا من رؤيتنا لتعزيز التواصل الثقافي والتبادل الحضاري. مؤكدًا أن تجربة اللغات أسهمت في تشجيع الزوار على طرح الأسئلة والاستفسارات حول مختلف الجوانب المتعلقة. بمحاور إكسبو الدوحة الأربعة: “الزراعة الحديثة، والتكنولوجيا والابتكار. والوعي البيئي، والاستدامة.”

 

منصة عالمية لتعزيز الزراعة

يذكر أن معرض إكسبو 2023 الدوحة للبستنة”، يحمل شعار “صحراء أفضل، بيئة أفضل”. لأول مرة في الشرق الأوسط ويستمر لمدة 6 أشهر. بمشاركة واسعة تقدمها نحو 80 دولة وهيئة ومنظمة غير حكومية وخبراء دوليين. يضاف إلى ذلك مشاركة الشركات من القطاع الخاص، والجامعات، ومراكز البحث والتطوير.

كما يعد الهدف الرئيسي من المعرض هو تطوير وتعزيز القدرات والتقنيات التي تدعم الزراعة في المناطق الصحراوية. في حين يسعى معرض إكسبو الدوحة لاستخدام التقنيات الحديثة بشكل مبتكر. بما يسهم في تعزيز استدامة الموارد وتحقيق تقدم مستدام في هذا المجال الحيوي.

كما يعتبر المعرض منصة مثالية للتبادل المعرفي والخبرات بين الدول والمنظمات المشاركة. حيث يتيح الفرصة للتعرف على أحدث الابتكارات والتقنيات. بما يسهم في تحسين الزراعة في البيئات الجافة والصحراوية.

مقالات ذات صلة:

إكسبو 2030.. السعودية تدعو الجميع لتغيير المستقبل نحو غد أفضل

الرابط المختصر :

التعليقات مغلقة.