منصة إعلامية عربية متخصصة فاعلة في مجال الاقتصاد بروافده المتعددة؛ بهدف نشر الثقافة الاقتصادية، وتقديم المعلومات والمصادر المعرفية السليمة التي تسهم في نشر الوعي الاقتصادي، ومساعدة أصحاب القرار في اتخاذ القرارات الصائبة التي تقود الاقتصاد نحو تنمية فاعلة ومستدامة.

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

الرابط المختصر :

جلوبال فايننس: توقعات بنمو الناتج المحلي السعودي إلى 3% في 2024

0

توقعت مجلة “جلوبال فايننس” أن ينمو الناتج المحلي الإجمالي للمملكة العربية السعودية بنسبة 3% في عام 2024. نتيجة نمو القطاعات غير النفطية.

 

قد يعجبك.. البنك الدولي: تسارع نمو منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في 2024

وقالت المجلة إن النمو الاقتصادي في السعودية سيستمر في الارتفاع في السنوات القادمة، متوقعة أن يصل إلى 4% في عام 2025. بينما أشارت المجلة إلى أن المملكة العربية السعودية تُعد من أقوى الاقتصادات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

البنك الدولي يتوقع نمو الناتج المحلي السعودي

وتعد توقعات “جلوبال فايننس” متسقة مع توقعات صندوق النقد الدولي، الذي توقع أن ينمو الناتج المحلي الإجمالي للمملكة العربية السعودية بنسبة 2.7% في عام 2024. بينما توقع البنك الدولي أن تبلغ نسبة النمو 4%. بينما ذكر البنك أن المملكة العربية السعودية اتخذت العديد من الإصلاحات الاقتصادية في السنوات الأخيرة، ساهمت في تحسين بيئة الأعمال وجذب الاستثمارات الأجنبية.

وأضافت المجلة أن المملكة تحتاج إلى زيادة الإنفاق العام بنسبة 12% إلى 355 مليار دولار، من أجل الحفاظ على جهود التنويع، التي تتطلب استثمارات بمئات المليارات من الدولارات. مشيرة إلى أن  المملكة تستهدف زيادة الاستثمار الأجنبي المباشر إلى 100 مليار دولار سنويًّا بحلول عام 2030. بينما تعد المملكة العربية السعودية من أكبر منتجي النفط في العالم، وتلعب أسعار النفط دورًا مهمًا في النمو الاقتصادي للمملكة.

 

المملكة العربية السعودية

 

وفي وقت سابق، أكدت “موديز” تصنيفها الائتماني طويل الأجل للمملكة العربية السعودية عند A1 مع نظرة مستقبلية إيجابية. حيث يعكس التصنيف الائتماني المرتفع للسعودية قوتها الاقتصادية والمالية الكبيرة، مدعومة باحتياطيات أجنبية كبيرة وفائض في الميزانية.

تتوقع “موديز” أن يستمر نمو الاقتصاد السعودي بمعدل قوي في عامي 2024 و 2025، مدعومًا بارتفاع أسعار النفط وزيادة الإنتاج. كما ترى “موديز” أن الإصلاحات الاقتصادية التي تنفذها الحكومة السعودية ستساعد على تنويع الاقتصاد وخلق فرص العمل وتحسين بيئة الأعمال. بينما من المرجح أن يؤدي استمرار الإصلاحات الاقتصادية إلى تحسين التصنيف الائتماني للسعودية على المدى الطويل. ما تعد هذه التوقعات إيجابية بالنسبة للاقتصاد السعودي، وتشير إلى أن المملكة العربية السعودية ستواصل لعب دور مهم في الاقتصاد العالمي.

 

مقالات ذات صلة:

البنك الدولي: مشاركة المرأة في سوق العمل السعودي تسجل قفزة كبيرة منذ 2017

الرابط المختصر :
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.