منصة إعلامية عربية متخصصة فاعلة في مجال الاقتصاد بروافده المتعددة؛ بهدف نشر الثقافة الاقتصادية، وتقديم المعلومات والمصادر المعرفية السليمة التي تسهم في نشر الوعي الاقتصادي، ومساعدة أصحاب القرار في اتخاذ القرارات الصائبة التي تقود الاقتصاد نحو تنمية فاعلة ومستدامة.

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

الرابط المختصر :

«جدوى للاستثمار»: القطاع غير النفطي يسهم في استقرار الاقتصاد السعودي

0

أصدرت شركة جدوى للاستثمار تقريرها الشهري عن الاقتصاد السعودي لشهر يونيو 2024، والذي يسلط الضوء على أحدث التطورات والمؤشرات الرئيسية التي تشكل المشهد الاقتصادي للمملكة.

ويشير التقرير إلى استمرار مسيرة الاقتصاد السعودي القوية خلال شهر يونيو، مدفوعًا بعوامل رئيسية تشمل الاستهلاك القوي وديناميكية القطاع غير النفطي.

القطاع غير النفطي يتصدر المشهد

على الرغم من تباطؤ مؤشر مديري المشتريات غير النفطي في يونيو، فإنه يشير إلى استمرار نمو القطاع الخاص غير النفطي بوتيرة قوية.

بينما شهد النشاط التجاري المحلي ارتفاعًا ملحوظًا، مدفوعًا بالطلب الاستهلاكي القوي. في حين ارتفعت مبيعات الأسمنت بنسبة 2٪ على أساس سنوي و 37٪ على أساس شهري في مايو، مما يعكس النشاط القوي في قطاع البناء. كما واصلت الصادرات غير النفطية نموها القوي؛ حيث ارتفعت بنسبة 12.4٪ في أبريل.

 

الاستهلاك القوي يعزز النمو

حافظ الإنفاق الاستهلاكي على اتجاهه التصاعدي؛ حيث ارتفع بنسبة 13.5٪ على أساس سنوي في مايو، مدفوعًا بانتعاش الدخل وارتفاع ثقة المستهلك.

وفي الوقت نفسه زادت السحوبات النقدية بنسبة 9.6٪ على أساس سنوي، بينما ارتفعت عمليات نقاط البيع بنسبة 13٪؛ مما يشير إلى استمرار قوة الطلب الاستهلاكي.

 

المؤشرات المالية تظهر استقرارًا وقوة

ارتفعت احتياطيات “ساما” من الموجودات الأجنبية بشكل كبير بمقدار 22.8 مليار دولار في مايو، لتصل إلى 468 مليار دولار، مدعومة بارتفاع أسعار النفط.

ونما عرض النقود الشامل (M3) بنسبة 8.6٪ على أساس سنوي و 1.2٪ على أساس شهري في مايو، بينما ارتفعت الودائع الإجمالية بنسبة 8.5٪ على أساس سنوي، مدفوعة بزيادة الودائع لأجل والادخار بنسبة 23٪.

كما شهدت القروض العقارية السكنية الجديدة المقدمة للأفراد ارتفاعًا في مايو؛ ما يشير إلى استمرار الثقة في قطاع العقارات.

 

التضخم يتباطأ مع استمرار استقرار الأسعار

ارتفع مؤشر أسعار المستهلك (التضخم) بنسبة 1.6٪ على أساس سنوي و 0.2٪ على أساس شهري في مايو. مدفوعًا بارتفاع أسعار بعض السلع والخدمات.

ولكن على الرغم من الارتفاع العام، انخفضت أسعار “الترويح والثقافة” و “النقل” على أساس سنوي.

 

أسواق النفط مستقرة مع استمرار التزام المملكة بالإنتاج المتزن

ظلت أسعار النفط مستقرة تقريبًا في يونيو، بينما بلغ متوسط سعر خام برنت 83 دولارًا للبرميل وخام غرب تكساس 80 دولارًا للبرميل.

كما حافظت المملكة على مستويات إنتاجها من النفط الخام عند 9 ملايين برميل يوميًا في مايو، التزامًا بحصصها في إطار تحالف أوبك+.

في حين انخفضت صادرات المملكة من النفط الخام والمنتجات المكررة في أبريل، لكنها لا تزال عند مستويات مرتفعة.

 

سوق الأسهم

شهد مؤشر (تاسي) انتعاشًا ملحوظًا بنسبة 15٪ في يونيو على أساس شهري، مدفوعًا بعوامل موسمية وعوامل أخرى.

ولكن على الرغم من الانتعاش الأخير، فقد انخفض مؤشر “تاسي” بنسبة 2.4٪ في النصف الأول من العام.

في حين شهدت الأسواق العالمية الرئيسية أداء متباينًا خلال الشهر علاوة على ذلك. شهد متوسط حجم التداولات اليومية انتعاشًا ملحوظًا في يونيو.

 

بشكل عام، واصل الاقتصاد السعودي مسيرته القوية في يونيو. مدفوعًا بالاستهلاك القوي وديناميكية القطاع غير النفطي.

وبشير تقرير جدوى للاستثمار إلى أن الاقتصاد السعودي يتمتع بمركز قوي ومستقر. مدعوم بأسس اقتصادية متينة وسجل حافل من الإصلاحات الهيكلية. وتقدم المملكة فرصًا استثمارية جذابة للشركات المحلية والعالمية على حد سواء. ما يجعلها وجهة مثالية للاستثمارات طويلة الأجل.

 

وتؤكد جدوى على أن المملكة العربية السعودية تسير بخطى ثابتة نحو تحقيق رؤيتها 2030. ما يسهم في تعزيز مكانتها كمركز إقليمي ودولي رائد في مختلف المجالات.

الرابط المختصر :
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.