منصة إعلامية عربية متخصصة فاعلة في مجال الاقتصاد بروافده المتعددة؛ بهدف نشر الثقافة الاقتصادية، وتقديم المعلومات والمصادر المعرفية السليمة التي تسهم في نشر الوعي الاقتصادي، ومساعدة أصحاب القرار في اتخاذ القرارات الصائبة التي تقود الاقتصاد نحو تنمية فاعلة ومستدامة.

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

الرابط المختصر :

تعرف على أسباب ارتفاع أسعار النفط

شهدت أسعار النفط اليوم الثلاثاء، 16 يناير 2024، ارتفاعًا طفيفًا، مستغلًا تزايد حدة المخاوف من اضطرابات إمدادات النفط في الشرق الأوسط، ولا سيما بعد أن صعد بنسبة 2% الأسبوع الماضي بسبب الحرب الإسرائيلية على غزة.

 

قد يعجبك..توترات الشرق الأوسط تقود أسعار النفط إلى الارتفاع.. وخام برنت يسجل 78.41 دولار للبرميل
في حين عزى الخبراء ارتفاع أسعار النفط إلى 3 أسباب رئيسية، يأتي في مقدمتها اضطرابات في الشرق الأوسط. إذ هدد مسؤول من مليشيا الحوثي اليمنية بتوسيع أهداف الحركة في منطقة البحر الأحمر لتشمل السفن الأمريكية.
كما تعهدت جماعة الحوثي، بمواصلة الهجمات بعد الضربات الأمريكية والبريطانية على مواقعها في اليمن. بالإضافة إلى تحويل الناقلات لمسارها، بعيدًا عن هجمات الحوثيين، إذ اتجهت المزيد من ناقلات النفط إلى طرق بديلة. مما أدى إلى زيادة تكلفة الشحن والوقت الذي يستغرقه نقل النفط من مكان إلى آخر.
في حين ارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 12 سنتًا أو نحو 0.2% إلى 78.27 دولار للبرميل. بحلول الساعة 0002 بتوقيت جرينتش. وأغلق الخام منخفضًا 14 سنتًا يوم الاثنين. بينما انخفض خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 17 سنتًا أو 0.2% إلى 72.52 دولارًا للبرميل. بعد عطلة عامة في الولايات المتحدة يوم الاثنين.

توقعات أسعار النفط في 2024

كما تشير التوقعات المجمعة إلى بقاء أسعار النفط في تلك المنطقة في عام 2024. يأتي ذلك بالرغم من أن المخاطر السلبية لا تزال محدودة، إلا أن المخاطر الصعودية على أسعار النفط. بينما يمكن أن تأتي من التوترات في الشرق الأوسط، وإنفاذ العقوبات الأمريكية، والتوترات في الشرق الأوسط.
في حين رجحت التوقعات، إلى أن التخفيضات المحتملة في أسعار الفائدة من بنك الاحتياطي الفيدرالي في عام 2024. على الرغم من أن الطاقة الإنتاجية الفائضة الوفيرة يجب أن تساعد في الحد من أي ارتفاع كبير للخام.
وعلى الجانب الآخر من النهر، قد يكون انخفاض الأسعار بمثابة أخبار سيئة تؤثر على أرباح شركات الطاقة. كما شهد عام 2023 تقلبات حادة في أسعار النفط، حيث ارتفعت الأسعار لفترة وجيزة فوق 90 دولارا للبرميل في سبتمبر. ثم تراجعت مرة أخرى إلى مستويات بين 70 و80 دولارا للبرميل. وذلك بسبب التوترات الجيوسياسية التي حفلت بها السنة، ومع التطورات المرتبطة بالإنتاج. سواء فيما يتعلق بقرارات “أوبك” وحلفائها، وكذلك فيما يخص الإنتاج خارج “أوبك”.

مطالبات بخفض إنتاج النفط

كان فلاديمير بوتين رئيس جمهورية روسيا الاتحادية، قد طالب في وقت سابق كل الدول الأعضاء في منظمة  أوبك+ بضرورة الانضمام لاتفاق المجموعة. على خفض إنتاج النفط، لأن ذلك يصب في مصلحة الاقتصاد العالمي.

مقالات ذات صلة:

ارتفاع أسعار النفط العالمية.. وخام برنت يسجل 77.91 دولار للبرميل

 

 

 

 

الرابط المختصر :

التعليقات مغلقة.