منصة إعلامية عربية متخصصة فاعلة في مجال الاقتصاد بروافده المتعددة؛ بهدف نشر الثقافة الاقتصادية، وتقديم المعلومات والمصادر المعرفية السليمة التي تسهم في نشر الوعي الاقتصادي، ومساعدة أصحاب القرار في اتخاذ القرارات الصائبة التي تقود الاقتصاد نحو تنمية فاعلة ومستدامة.

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

الرابط المختصر :

ترامب يتعهد بدعم العملات المشفرة

0

تعتبر العملات المشفرة واحدة من أكثر الظواهر الحديثة إثارةً وجذبًا في عالم المال والتجارة، إذ شهد العالم تحولات سريعة في عالم المال والتكنولوجيا، مما جعل العملات المشفرة محور اهتمام عالمي متزايد.

في هذا السياق، أعلن المرشح الرئاسي المحتمل، دونالد ترامب، عن خطة جريئة لدعم العملات الرقمية، متعهدًا بالترويج للعملات المشفرة والبتكوين داخل الولايات المتحدة.

ترامب يتعهد بحماية أصحاب العملات المشفرة

كما تعهد الملياردير الأميركي والرئيس السابق، في خطاب ألقاه في العاصمة واشنطن، بحماية حقوق الحضانة الذاتية لـ 50 مليون من حاملي العملات المشفرة.

في المقابل، عارض ترامب بشدة العملات الرقمية للبنك المركزي (CBDCs)، وتعهد بعدم السماح بإنشائها أبداً. مضيفاً مادة جديدة في النقاش الدائر حول تنظيم العملات المشفرة.

تأتي تصريحات ترامب في الوقت الذي تشهد فيه بتكوين نشاطاً كبيراً في السوق. مع القيمة السوقية الحالية البالغة 1.35 تريليون دولار. تظل عملة البتكوين قوة مهيمنة في مجال العملات المشفرة، حيث قاربت الـ70 ألف دولار.

يصل عدد المعاملات اليومية لرائدة العملات المشفرة إلى 835.000، مما يسلط الضوء على انتشار استخدامها على نطاق واسع.

اتخذ دونالد ترامب موقفاً لا لبس فيه ضد العملات الرقمية للبنك المركزي (CBDCs)، متعهداً، قائلاً: “لن أسمح أبداً بإنشاء عملة رقمية للبنك المركزي”.

ويتوافق هذا الإعلان مع المخاوف بشأن التجاوزات الحكومية المحتملة وتآكل الخصوصية المالية المرتبطة بالعملات الرقمية للبنوك المركزية.

وفي تحول داعم للكريبتو في الانتخابات الأميركية، أعلنت حملة الرئيس الأميركي الأسبق دونالد ترامب، الأسبوع الماضي، أنها ستبدأ في قبول التبرعات بالعملات المشفرة، معتبرة هذه الخطوة بمثابة تضامن مع معارضي “سيطرة الحكومة الاشتراكية” على الأسواق المالية الأميركية.

خسائر الدولار في تعاملات الثلاثاء 

وعلى جانب آخر، تكبد الدولار خسائر خلال تعاملات الثلاثاء بعد ارتفاع طفيف في رغبة المتعاملين في المخاطرة، لكنه تحرك في نطاقات ضيقة مقارنة بعملات رئيسية أخرى.

وينتظر المستثمرون بيانات التضخم المهمة من اقتصادات كبرى هذا الأسبوع للحصول على مؤشرات حول توقعات أسعار الفائدة العالمية.

كما اتسمت تحركات العملة الأمريكية بالضعف في الساعات الأولى من التداول في آسيا بعد جلسة هادئة الليلة الماضية، بسبب العطلات في بريطانيا والولايات المتحدة، لكن المزاج العام كان إيجابيًا مع صعود الأسهم العالمية.

أداء اليورو والعملات الأخرى

وارتفع اليورو إلى 1.0860 دولار على الرغم من التعليقات الحذرة من صانعي السياسة في البنك المركزي الأوروبي. والبيانات التي أظهرت تراجع ثقة الشركات الألمانية في مايو.

وتترقب الأسواق بيانات التضخم الألمانية المقرر صدورها يوم الأربعاء وبيانات منطقة اليورو الأوسع يوم الجمعة للحصول على مؤشرات حول. خفض أسعار الفائدة من قبل البنك المركزي الأوروبي الأسبوع المقبل.

بينما استقر الجنيه الإسترليني بالقرب من أعلى مستوى له منذ أكثر من شهرين وبلغ في أحدث تداول 1.2774 دولار.

عملة الدولار
عملة الدولار

تقرير التضخم الأمريكي

وينصب تركيز الأسواق بشكل رئيسي على تقرير مؤشر أسعار نفقات الاستهلاك الشخصي الأساسي في الولايات المتحدة، وهو مقياس التضخم المفضل لدى مجلس الاحتياطي الفيدرالي.

كما تشير التوقعات إلى أنه يظل دون تغيير على أساس شهري. توقعات أسعار الفائدة الأميركية هي المحرك الرئيسي للعملة على مدى السنوات القليلة الماضية.

بما في ذلك، أحدث تقارير التضخم من أكبر اقتصاد في العالم كانت متقلبة، مما أدى إلى إضعاف ثقة صناع السياسات في وتيرة وحجم تخفيضات أسعار الفائدة المتوقعة هذا العام.

ومقابل سلة من العملات الرئيسية، انخفض مؤشر الدولار بنسبة 0.01% إلى 104.55 نقطة.

بينما تراجع الين إلى قرب مستوى 157 للدولار وبلغ في أحدث تداول 156.87 للدولار، بعدما كانت. كما تسير العملة اليابانية نحو تحقيق أول مكسب شهري لعام 2024.

وفي سوق العملات المشفرة، انخفض البتكوين بنسبة 0.47% إلى 69255 دولار. في حين انخفض سعر الإيثيريوم بنسبة 0.2% إلى 3882.20 دولار.

الرابط المختصر :
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.