منصة إعلامية عربية متخصصة فاعلة في مجال الاقتصاد بروافده المتعددة؛ بهدف نشر الثقافة الاقتصادية، وتقديم المعلومات والمصادر المعرفية السليمة التي تسهم في نشر الوعي الاقتصادي، ومساعدة أصحاب القرار في اتخاذ القرارات الصائبة التي تقود الاقتصاد نحو تنمية فاعلة ومستدامة.

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

الرابط المختصر :

بنك إنجلترا يبقي أسعار الفائدة دون تغيير عند 5.25%

0

صوت بنك إنجلترا، اليوم الخميس، على إبقاء أسعار الفائدة على حالها للمرة الخامسة على التوالي عند أعلى مستوى لها منذ 16 عامًا، مقررًا الحفاظ على سعر الفائدة عند 5.25%.

ويأتي هذا القرار متوافقًا مع توقعات السوق، ويمثل استمرارًا لسياسة بنك إنجلترا التقييدية الهادفة إلى كبح جماح التضخم وإعادته إلى المستهدف المحدد عند 2%.

تصويت أسعار الفائدة يثير تساؤلات حول مسار السياسة النقدية

صوتت لجنة السياسة النقدية في بنك إنجلترا بأغلبية 7 أصوات مقابل 2 لصالح إبقاء أسعار الفائدة على حالها.

ويشير هذا الانقسام في التصويت إلى وجود اختلاف في الآراء داخل اللجنة بشأن مسار السياسة النقدية المستقبلي.

ففي حين يؤيد 7 أعضاء استمرار سياسة التشديد النقدي، يفضل عضوين آخرين خفض أسعار الفائدة.

ويعزى هذا الانقسام إلى مخاوف بشأن التوازن بين مكافحة التضخم من ناحية، وتحفيز النمو الاقتصادي من ناحية أخرى.

انخفاض الجنيه الإسترليني

تراجع الجنيه الإسترليني قليلًا بعد إعلان قرار بنك إنجلترا، إذ انخفض إلى ما دون 1.27 دولار.

ويعزى ذلك إلى توقعات السوق بأن بقاء أسعار الفائدة على حالها قد يؤخر أي خفض محتمل في المستقبل القريب.

التضخم يظهر بوادر تحسن

يقدم انخفاض معدل التضخم إلى 2% في مايو 2024، للمرة الأولى منذ ما يقرب من ثلاث سنوات، بشارة إيجابية.

ومع ذلك، لا يزال تضخم الخدمات مرتفعًا بشكل كبير؛ ما يشير إلى استمرار الضغوط التضخمية.

ترقب للاجتماعات المقبلة

سيراقب المحللون عن كثب تصويتات أعضاء لجنة السياسة النقدية في المستقبل، خاصة بعد انقسام الأصوات الأخير.

ففي حين يشير التصويت الحالي إلى استمرار سياسة التشديد النقدي، فإن وجود أعضاء يفضلون خفض أسعار الفائدة قد يؤدي إلى تغيير في المسار في الاجتماعات المقبلة.

احتمالات خفض الفائدة ضئيلة

يشير تحليل سلوكيات السوق إلى أن احتمال خفض بنك إنجلترا للفائدة في الاجتماع المقبل في أغسطس 2024 يعد ضئيلًا، مع ترجيحات تقل عن 30%.

الرابط المختصر :
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.