منصة إعلامية عربية متخصصة فاعلة في مجال الاقتصاد بروافده المتعددة؛ بهدف نشر الثقافة الاقتصادية، وتقديم المعلومات والمصادر المعرفية السليمة التي تسهم في نشر الوعي الاقتصادي، ومساعدة أصحاب القرار في اتخاذ القرارات الصائبة التي تقود الاقتصاد نحو تنمية فاعلة ومستدامة.

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

الرابط المختصر :

بعثة صندوق النقد الدولي تصل القاهرة لمناقشة قرض بقيمة 3 مليارات دولار

أعلن متحدث باسم صندوق النقد الدولي يوم الجمعة 19 يناير، أن بعثة من الصندوق تتواجد حاليًا في القاهرة لإجراء محادثات حول قرض بقيمة ثلاثة مليارات دولار، إلى جانب تطوير برنامج شامل للإصلاحات، ويتناول هذا اللقاء الحالة الاقتصادية للبلاد ويستعرض التدابير اللازمة لتعزيز الاستقرار المالي والاقتصادي.

قد يعجبك..صندوق النقد: الذكاء الاصطناعي يؤثر على 40% من وظائف العالم

وأفاد المتحدث بأن المفاوضات الجارية تشمل أيضًا استكمال مناقشات حول توفير تمويل إضافي يهدف إلى تخفيف الضغوط المالية المرتبطة بالتحديات الاقتصادية والاجتماعية الناجمة عن الحرب في قطاع غزة. ويتم تناول هذا الجانب الهام ضمن الإطار العام للمفاوضات. حيث تتعاون مصر مع الصندوق الدولي للتأكيد على الدعم المالي اللازم. بما يعزز الاستقرار والتنمية المستدامة في المنطقة.

كما تعكس هذه الخطوة التزام الطرفين بتحقيق التنمية المستدامة وتحسين الظروف المعيشية في المنطقة. بالإضافة إلى توجيه الجهود نحو تعزيز الاستقرار وتقديم الدعم اللازم لمواجهة التحديات الاقتصادية الناتجة عن الظروف الصعبة في غزة.

مصر تتفاوض مع صندوق النقد الدولي للحصول على تمويل إضافي

وأشار المتحدث بأسم صندوق النقد الدولي إلى أن البعثة الحالية، التي يرأسها إيفانا فلادكوفا هولر. ستواصل التباحث بشأن المراجعة الأولى والثانية لبرنامج الإصلاح المصري المدعوم بتسهيل الصندوق الممدد. مؤكد أن هذه المحادثات تمثل جزءًا أساسيًا من الجهود المستمرة لضمان نجاح البرنامج وتحقيق أهدافه. كما أوضح أن البعثة ستستمر في تبادل الآراء والتحليلات حول تطورات الإصلاحات في مصر خلال نهاية الزيارة الحالية.

وفي سياق متصل، أعلن صندوق النقد الدولي  الأسبوع الماضي أنه يخوض محادثات مع مصر حول السياسات الضرورية لضمان نجاح برنامج الإصلاح. الذي يعتبر مهمًا للغاية ويشمل تسهيلًا ماليًا بقيمة ثلاثة مليارات دولار. مشيرة  إلى أن الدعم المالي الإضافي سيكون أمرًا حاسمًا لتحقيق الأهداف المسطرة في هذا السياق.

وأكدت المتحدثة باسم صندوق النقد الدولي، جولي كوزاك. في مؤتمر صحافي أن التفاصيل المتعلقة بمبالغ التمويل الإضافي والمدفوعات المحتملة لمصر تخضع حاليًا لمناقشات دقيقة. بما يبرز الجهود المستمرة لتحديد الحلول المالية المناسبة لدعم استقرار الاقتصاد المصري وتعزيز تنميته.

كما أكدت المتحدثة باسم الصندوق الدولي، جولي كوزاك، أن الحوار مع السلطات المصرية حول تعزيزات السياسة سيتواصل في الفترة القادمة. حيث يتضمن ذلك التركيز على تشديد السياسة المالية والنقدية. فضلاً عن النظر في التحول نحو سياسة مرنة لسعر الصرف. في حين تبرز هذه النقاشات أهمية التحسينات الضرورية لضمان الاستدامة الاقتصادية وتحفيز التنمية.

مقالات ذات صلة:

تفاصيل مباحثات مصر مع صندوق النقد الدولي حول السياسات الاقتصادية

الرابط المختصر :

التعليقات مغلقة.