منصة إعلامية عربية متخصصة فاعلة في مجال الاقتصاد بروافده المتعددة؛ بهدف نشر الثقافة الاقتصادية، وتقديم المعلومات والمصادر المعرفية السليمة التي تسهم في نشر الوعي الاقتصادي، ومساعدة أصحاب القرار في اتخاذ القرارات الصائبة التي تقود الاقتصاد نحو تنمية فاعلة ومستدامة.

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

الرابط المختصر :

انطلاق قمة البركة للاقتصاد الإسلامي للمرة الأولى في إسطنبول

0

عقد منتدى البركة للاقتصاد الإسلامي قمته الأولى في مدينة إسطنبول تحت شعار “الآفاق العالمية للاقتصاد الإسلامي: المقومات والاحتياجات”.

استضاف مركز لطفي كيردار الدولي للمؤتمرات والمعارض هذه القمة، بالتعاون مع مكتب الاستثمار التابع لرئاسة الجمهورية التركية. ومركز إسطنبول المالي، وصندوق الثروة السيادي التركي، إضافة إلى بنك البركة التركي وعدة مؤسسات أخرى.

منتدى البركة للاقتصاد الإسلامي 

كما شهدت الجلسة الافتتاحية حضور الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الذي ألقى كلمة تقدير لدور الشيخ صالح كامل.

أشاد أردوغان بالشيخ صالح كامل ليس فقط كرجل أعمال ناجح وصاحب رؤية، بل كإنسان كرس حياته لأعمال الخير ومساعدة المحتاجين ودعم المتعثرين.

وأكد أن الشيخ صالح كامل قدم إسهامات حقيقية في مجال دعم وتطوير أدوات الاقتصاد الإسلامي عالميًا. مشيرًا إلى أن منتدى البركة للاقتصاد الإسلامي يلعب دورًا كبيرًا في طرح الاقتصاد الإسلامي كخيار اقتصادي.

استعرضت القمة المسار المستقبلي للاقتصاد الإسلامي على مستوى العالم، متطرقة إلى المقومات والاحتياجات الضرورية، لتعزيز دوره في الاقتصاد العالمي.

كما ناقشت الجلسات التحديات والفرص المتاحة لتطوير الأدوات الاقتصادية الإسلامية، وتوسيع نطاقها في الأسواق العالمية، وفقًا لـ عكاظ.

تعاون دولي لتعزيز الاقتصاد الإسلامي

علاوة على ذلك أبرزت القمة التعاون الدولي بين المؤسسات المختلفة لتعزيز الاقتصاد الإسلامي. كما ساهمت مشاركة مكتب الاستثمار التابع لرئاسة الجمهورية التركية، ومركز إسطنبول المالي، وصندوق الثروة السيادي التركي. وبنك البركة التركي في إثراء النقاشات وتقديم رؤى جديدة لتحقيق نمو مستدام وشامل للاقتصاد الإسلامي.

بينما تأتي هذه القمة كتكريم لدور الشيخ صالح كامل في تطوير الاقتصاد الإسلامي ودعمه.

أشاد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بإسهاماته الخيرية والاقتصادية، مؤكدًا أن ذكراه تظل حاضرة في. مجال الاقتصاد الإسلامي ودوره الكبير في تحسين حياة الكثيرين من خلال مبادراته الخيرية.

كما يتطلع منتدى البركة للاقتصاد الإسلامي، خلال القمة إلى تعزيز مكانة الاقتصاد الإسلامي عالميًا. وتحقيق أهدافه في التنمية الاقتصادية المستدامة والشاملة.

الرابط المختصر :
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.