منصة إعلامية عربية متخصصة فاعلة في مجال الاقتصاد بروافده المتعددة؛ بهدف نشر الثقافة الاقتصادية، وتقديم المعلومات والمصادر المعرفية السليمة التي تسهم في نشر الوعي الاقتصادي، ومساعدة أصحاب القرار في اتخاذ القرارات الصائبة التي تقود الاقتصاد نحو تنمية فاعلة ومستدامة.

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

الرابط المختصر :

كيف نجحت مصر في إحداث طفرة بقطاع المواصلات الصديقة للبيئة؟.. خبراء يجيبون

يمثل تطوير منظومة النقل والطرق والتوجه نحو النقل الأخضر إحدى أولويات الحكومة المصرية؛ إذ تسعى جاهدة للاعتماد على الطاقة الخضراء النظيفة، وتعزيز صناعة مكونات النقل محليًا.

قد يعجبك.. خاص| خبير لوجستيات يكشف تأثير الهجوم الإيراني على سلاسل الإمداد

وتستهدف الحكومة توسيع التعاون مع القطاع الخاص والاستفادة من الخبرات الدولية في مجالات النقل؛ لتوفير أفضل وسائل الراحة والأمان في وسائل النقل، وخاصة في النقل الجماعي، كما تسعى لضمان ملاءمتها للشكل الحضاري للجمهورية الجديدة.

وأجاب خبراء على السؤال التالي: كيف نجحت مصر في إحداث طفرة في قطاع المواصلات الصديقة للبيئة؟

في البداية، قال الدكتور عبدالله أبو خضرة، أستاذ هندسة الطرق والنقل والمرور في كلية الهندسة بجامعة بني سويف، إن قطاع النقل شهد تطورًا هائلًا في عهد الرئيس عبدالفتاح السيسي؛ إذ تم ما يلي:

– تحسين منظومة النقل والطرق، واعتماد الطاقة الخضراء النظيفة.

– توطين صناعة النقل محليًا.

– توفير وسائل الراحة والأمان في وسائل النقل، خاصة في النقل الجماعي.

– تكييفها مع الشكل الحضاري للجمهورية الجديدة.

مترو الأنفاق
مترو الأنفاق

 

وأوضح أبو خضرة في تصريحاته لـ”الاقتصاد اليوم“، أن وسائل النقل النظيفة أصبحت الاتجاه الرئيسي في مصر والعالم، بهدف تقليل الانبعاثات الضارة من استخدام الوقود البترولي، والانتقال نحو المشروعات الخضراء الذكية التي تسهم في حل المشكلات البيئية.

وأشار إلى تقليل تلوث الهواء بنسبة تزيد عن 30% في منطقة القاهرة الكبرى بفضل هذه الجهود.

مشروعات النقل الأخضر “النظيف”

وأكد أن مشروعات النقل الأخضر “النظيف” تستهدف ربط التجمعات العمرانية والأحياء السكنية في جميع أنحاء مصر، وتشمل:

– القطار الكهربائي السريع.

– قطار المونوريل.

– القطار الكهربائي الخفيف LRT.

– الأتوبيس الترددي السريع BRT.

– توسعات وخطوط جديدة لمترو الأنفاق.

– تطوير وإعادة تأهيل ترام الرمل بالإسكندرية.

– إحلال وتجديد أسطول النقل العام.

مشروع المنوريل
مشروع المنوريل

 

ومن جانبه، أكد الدكتور خالد الشافعي، الخبير الاقتصادي، أهمية قطاع النقل كمحور حيوي وحيوي ضمن الاقتصاد المصري.

كما أشار إلى أن البنية التحتية الحالية لشبكة الطرق والنقل قادرة على استيعاب التحسينات الأخيرة والتي تم إنجازها مؤخرًا، مع التأكيد على ضرورة دعم القطاع بمزيد من الآليات.

قطاع النقل المصري

وأضاف الشافعي أن مصر تمتلك وسائل نقل آمنة تسهم في تسهيل حركة المواطنين؛ ما يعكس قدرتها على تقديم خدمات على مستوى عالمي.

وأشار إلى أن التقدم البارز في قطاع النقل يعزز صورة مصر عالميًا، ما يفتح آفاقًا واسعة لتعزيز قطاع السياحة، كما يعكس استعدادها لاستقبال حركة سياحية متزايدة.

مشروع القطار السريع
مشروع القطار السريع

 

وأوضح أن تطوير البنية التحتية للنقل يمكن أن يسهم بشكل كبير في زيادة العائدات السياحية لمصر، إذ يمكن تحقيق عائدات تصل إلى 100 مليار دولار، وذلك من خلال توفير شبكة طرق ونقل متطورة تلبي احتياجات الحركة المتنامية.

كما أكد أن شبكة الطرق والمواصلات في مصر أصبحت محل اهتمام عالمي بسبب التحسينات الكبيرة التي تمت بهذا القطاع.

وأشار إلى أن مستوى الأمان والكفاءة في النقل قد شهد تحسنًا ملحوظًا.

القطار الخفيف
القطار الخفيف

 

واختتم بالتأكيد أن الاستثمار في تطوير البنية التحتية للنقل يعزز الاقتصاد المصري من خلال تسهيل حركة البضائع. كذلك توفير الوصول السريع إلى أسواق التسويق. ما يشجع المستثمرين على زيادة الاستثمارات في هذا القطاع، كذلك تعزيز النمو الاقتصادي.

كتب: محمود عبد الرحمن

مقالات ذات صلة:

خاص| خبير اقتصادي: تراجع التضخم في مصر يُشير إلى استقرار الدولار ويعزز قيمة الجنيه

الرابط المختصر :

التعليقات مغلقة.