منصة إعلامية عربية متخصصة فاعلة في مجال الاقتصاد بروافده المتعددة؛ بهدف نشر الثقافة الاقتصادية، وتقديم المعلومات والمصادر المعرفية السليمة التي تسهم في نشر الوعي الاقتصادي، ومساعدة أصحاب القرار في اتخاذ القرارات الصائبة التي تقود الاقتصاد نحو تنمية فاعلة ومستدامة.

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

الرابط المختصر :

المملكة تحذر من تداعيات اقتحام واستهداف مدينة رفح في قطاع غزة

أصدرت وزارة الخارجية السعودية، اليوم السبت، بيانًا حذّرت فيه من التداعيات بالغة الخطورة لاقتحام واستهداف مدينة رفح في قطاع غزة، واصفةً ذلك بأنه أمر بالغ الخطورة ويهدد حياة المدنيين الأبرياء ويفاقم الأوضاع الإنسانية المتدهورة في القطاع.

قد يعجبك.. الصحة العالمية ومركز الملك سلمان للإغاثة يوقعان اتفاقًا لدعم مليون شخص في غزة

وشدد البيان على ضرورة احترام القانون الدولي الإنساني وحماية المدنيين الفلسطينيين، ودعا المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته في وقف العدوان الإسرائيلي على غزة.

 

كما حذّرت المملكة العربية السعودية من التداعيات بالغة الخطورة لاقتحام واستهداف مدينة رفح في قطاع غزة، وهي الملاذ الأخير لمئات الألوف من المدنيين الذين أجبرهم العدوان الإسرائيلي الوحشي على النزوح، وتؤكد رفضها القاطع وإدانتها الشديدة لترحيلهم قسرياً.

 

تنديد بالانتهاكات الإسرائيلية

كما جددت المملكة مطالبتها بضرورة الوقف الفوري لإطلاق النار، وإن هذا الإمعان في انتهاك القانون الدولي والقانون الإنساني الدولي. يؤكد ضرورة انعقاد مجلس الأمن الدولي عاجلاً لمنع إسرائيل من التسبب بكارثة إنسانية وشيكة يتحمل مسؤوليتها كل من يدعم العدوان.

يذكر أن، المملكة العربية السعودية سعت لكسر الحصار المفروض على قطاع غزة من خلال تقديم طلب إلى الأمم المتحدة. للسماح بدخول المساعدات الإنسانية عبر معابر أخرى غير معبر رفح. الذي يعاني من إغلاق شبه دائم منذ اندلاع الحرب بين إسرائيل وحركة حماس في أكتوبر الماضي.

 

وكشف المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، عبدالله الربيعة. عن وجود تفاهمات مع سفارة المملكة في فلسطين لضمان دخول المساعدات الإنسانية التي يقدمها المركز عبر معابر أخرى. ووصولها إلى الفلسطينيين المحاصرين في قطاع غزة ومدينة رفح.

 

كما أكد الربيعة على أهمية التفريق بين المساعدات الإنسانية المقدمة لقطاع غزة وتلك المقدمة للضفة العربية. مشيرًا إلى أن سكان القطاع يعانون من ظروف إنسانية صعبة. بما يتطلب تفاعلًا سريعًا من المملكة العربية السعودية لإنقاذ حياتهم.

 

أوضح الربيعة أن المملكة تعمل بالتنسيق مع الأردن على تنفيذ برنامج مساعدات آخر خاص بسكان الضفة الغربية. وذلك لتلبية احتياجاتهم المختلفة. وتأتي هذه المبادرة من المملكة العربية السعودية لتؤكد على دورها الرائد في دعم الشعب الفلسطيني. وكسر الحصار المفروض على قطاع غزة، وتخفيف معاناة سكانه.

مقالات ذات صلة:

مركز الملك سلمان للإغاثة يواصل توزيع مساعدته بغزة

الرابط المختصر :

التعليقات مغلقة.