المركزي المصري يُقدّم قروضًا للمنشآت العاملة بالقطاع السياحي

0 128

أعلن البنك المركزي المصري عن طرحه قروضًا للمنشآت السياحية لأجل عامين وفترة سماح 6 أشهر.

ويأتي قرار البنك المركزي بتخصيص قروض للمنشآت السياحية، متماشيًا مع سياسة الدولة المصرية المصرية، في مساندة المؤسسات والشركات بمواجهة آثار فيروس كورونا.

قروض للمنشآت السياحية

وأكد طارق عامر، محافظ البنك المركزي، في تعليمات مكتوبة للبنوك، اليوم الثلاثاء، إنه بالإشارة إلى المبادرات الصادرة عن البنك المركزي لدعم قطاع السياحة، وآخرها تلك الصادرة بموجب الكتاب الدوري المؤرخ في 8 يناير2020 وتعديلاته اللاحقة التي تم بموجبها تخصيص مبلغ 50 مليار جنيه لتمويل الشركات والمنشآت السياحية، التي ترغب في إحلال وتجديد فنادق الإقامة والفنادق العائمة وأساطيل النقل السياحي، بسعر عائد 8 % يحسب على أساس متناقص.

وتقرر إضـافة بنـد لتلك المبـادرة بإمكانية منح تسهيلات ائتمانية تسدد على مدة حدها الأقصى عامين، بالإضافة إلى فترة سماح لا تزيد عن 6 أشهر تبدأ من تاريخ المنح، يتم خلالها رسملة العوائد.

وأشار محافظ البنك المركزي إلى أن هذا القروض ستوجّه لسداد رواتب العاملين بالقطاع السياحي، وغيرها من مستلزمات استمرار النشاط.

ويستفيد من تلك القروض فنادق الإقامة والمشروعات السياحية، باستثناء تلك المقامة بغرض البيع، وخدمات وكالات السفر والحجز والرحلات السياحية، النقل السياحي البري، المطاعم والأنشطة الترفيهية في المناطق السياحية، والنقل الجوي للركاب.

وتمنح البنوك المصرية القروض، وفقًا للدراسة الائتمانية لكل عميل، والتى تعدها البنوك بشكل اعتيادي.

 

الرابط المختصر :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.