العمل الدولية: التعافي في توظيف الشباب بطيء.. لهذا السبب

0

أكدت منظمة العمل الدولية (آي إل أو)، أن التعافي في توظيف الشباب لا يزال بطيئًا، مما يثبت أن جائحة “كوفيد-19” أضرت بالشباب أكثر من أي فئة عمرية أخرى.

 

وأفادت، أن إجمالي عدد الشباب العاطلين عن العمل حول العالم وصل إلى 73 مليونًا في عام 2022، أي بتحسن طفيف عن عام 2021 الذي بلغ العدد خلاله 75 مليونًا، لكن لا يزال العدد مرتفعًا بحوالي 6 ملايين عن مستوى ما قبل الجائحة في عام 2019.

 
اقرأ المزيد:
ألمانيا: ارتفاع معدل البطالة إلى 2.417 مليون شخص.. لهذا السبب

 

بدورها، قالت مارثا نيوتن؛ نائبة المدير العام لشؤون السياسات بمنظمة العمل الدولية: إن أزمة “كوفيد-19” كشفت عن عدد من أوجه القصور في طريقة تلبية احتياجات الشباب، لا سيما الفئات الأكثر ضعفًا مثل الباحثين عن عمل لأول مرة والمتسربين من المدارس والخريجين الجدد ذوي الخبرة القليلة.

 

وأضافت: أن أكثر ما يحتاجه الشباب هو أسواق عمل جيدة الأداء مع فرص عمل لائقة لأولئك المشاركين بالفعل في سوق العمل، فضلًا عن فرص التعليم والتدريب الجيدة لمن لم يدخلوا السوق بعد.

 
اقرأ أيضًا:
«يوروستات»: معدل البطالة في منطقة اليورو يستقر عند 6.6%
الرابط المختصر :
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.