الصندوق السيادي المصري: لانزاحم المستثمرين ونسعى لجني 50 مليار جنيه من الأصول غير المستغلة

0 76

نظم أيمن سليمان؛ الرئيس التنفيذي لصندوق مصر السيادي مؤتمرًا صحفيًا اليوم الاثنين عبر تطبيق زوم.

وأعلن الرئيس التنفيذي لصندوق مصر السيادي أنه تقرر تغيير اسم الصندوق؛ ليصبح صندوق مصر السيادي للاستثمار والتنمية، بعد أن كان اسمه الصندوق السيادي المصري”ثراء”.

اقرأ أيضًا: أيمن سليمان: صندوق مصر السيادي يخدم الأجيال المقبلة

وأوضح سليمان أن صندوق مصر السيادي تم إنشاءه لاكتشاف الثروات المصرية، وإعادة استخدامها بما يخدم الأجيال المقبلة، لافتًا إلى أن الصندوق عمل قبل أزمة كورونا على تعزيز الإصلاح الاقتصادي، ووجه استثمارات الحكومة للبنية الأساسية

وأكد الرئيس التنفيذي للصندوق على أن مصر استطاعت عبر سنوات من الجهد أن تحتل المركز الأول بين الدول المُصدّرة للفواكهة والخضر لأوروبا.

وحول مشاركة المصريين بالخارج في دعم الاقتصاد شدد سليمان على أن المصرين في الخارج يملكون رؤي لتطوير الاقتصاد المصري على كافة الأصعدة، مضيفًا:” المصريون في الخارج يملكون الفكر والرؤية لدعم اقتصاد البلاد عن طريق نقل التكنولوجيا في البلاد التي يعيشون بها إلى مصر.

وشدد الرئيس التنفيذي لصندوق مصر السيادي على أن الصندوق لايسعى نهائيًا لمزاحمة المستثمرين في القطاع الخاص أو الحلول محل كيانات اقتصادية قائمة، لافتًا إلى أن الصندوق يُعتبر شريك للقطاع الخاص.

وأوضح سليمان أن مشروع بنبان للطاقة المتجددة في أسوان يعد أول مشروع يضع مصر على خارطة استثمارات الطاقة المتجددة العالمية، وهو نواة لتكون مصر مركزًا للطاقة في إفريقيا والشرق الأوسط، الطاقة المتجددة، بما يمثل موردًا اقتصاديًا متجددًا يوفّر عملة صعبة عبر تصدير الطاقة، ويوطّن التكنولوجيا.

وأشار سليمان إلى أن الصندوق السيادي المصري استعان بخيرة الخبرات العالمية والمحلية، ويسعى الصندوق السيادي المصري يسعى لاستغلال مجموعة الأصول الغير مستغلة، ويستهدف الحصول على 50 مليار جنيه من الأصول الغير مستغلة، ويسعى الصندوق من خلال شراكاته مع مستثمري القطاع الخاص يهدف إلى خلق كيانات تثري سوق المال.

وأكد الرئيس التنفيذي للصندوق على أن أهم مقومات الصندوق السيادي المصري قدرته على اختيار شركائه في تطوير الأصول الغير مستغلة، لافتًا إلى أن هناك عدد كبير من المستثمرين قدموا عروضًا للاستثمار في تطوير مجمع التحرير.

وأشار إلى أن صندوق مصر السيادي، واجه عدة تحدّيات تجاوزها عبر الدعم الرئاسي، الذي  ذلل الكثير من العقبات.

الرابط المختصر :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.