منصة إعلامية عربية متخصصة فاعلة في مجال الاقتصاد بروافده المتعددة؛ بهدف نشر الثقافة الاقتصادية، وتقديم المعلومات والمصادر المعرفية السليمة التي تسهم في نشر الوعي الاقتصادي، ومساعدة أصحاب القرار في اتخاذ القرارات الصائبة التي تقود الاقتصاد نحو تنمية فاعلة ومستدامة.

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

الرابط المختصر :

السعودية مملكة الإنسانية.. 129 مليار دولار مساعدات لـ169 دولة

0

صرح الدكتور عبدالله الربيعة، المستشار بالديوان الملكي والمشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، أن المملكة العربية السعودية، من خلال المركز. تعمل على إزالة الألغام كجزء من جهودها الإنسانية، بهدف تحسين البيئة وحماية المدنيين، وبخاصة النساء والأطفال. وتعزيز القدرات، وتوفير بيئة آمنة، والمحافظة على الصحة العامة، وتقليل الآثار الخطيرة للألغام على الفرد والمجتمع.

وأشار “الربيعة” خلال كلمته بالمؤتمر الدولي الثالث للحد من الأثر البيئي للألغام المنعقد في مدينة باكو، عاصمة جمهورية أذربيجان إلى أن مبادرة الشرق الأوسط الأخضر التي أعلن عنها ولي العهد، رئيس مجلس الوزراء، الأمير محمد بن سلمان. بقيمة مليارين ونصف المليار دولار، تعكس التزام المملكة، والمنطقة بحماية الأرض والطبيعة، ومواجهة التحديات البيئية.

المساعدات الإنسانية السعودية

وأوضح الربيعة أن إجمالي المساعدات الإنسانية التي قدمتها المملكة في الفترة من 1996 إلى 2024 تجاوز 129 مليار دولار، استفادت منها 169 دولة حول العالم، مؤكدا أن إنشاء مركز الملك سلمان للإغاثة في عام 2015 أسهم في تعزيز العمل الإنساني السعودي ورفع جودته وكفاءته. من خلال تنظيم وتوحيد كل الشؤون والأعمال الإنسانية والإغاثية الخارجية تحت مظلة المركز.

وأشار إلى أن مشاريع المركز بلغت حتى الآن 2.925 مشروعًا إنسانيًا في 99 دولة بقيمة 6.824 مليار دولار. كما شملت مختلف القطاعات الحيوية مثل الغذاء والتعليم والصحة والإيواء والتغذية. والمياه والإصحاح البيئي وغيرها.

وفيما يتعلق بالألغام، تطرق الربيعة إلى جهود المركز في مكافحة انتشارها في عدد من دول العالم. مشيرًا إلى إطلاق المملكة لمشروع “مسام” في اليمن. في يونيو 2018 كمبادرة إنسانية لمساعدة الشعب اليمني في التصدي لهذه الظاهرة الأمنية الخطيرة.

مشروع “مسام” لإزالة الألغام

أشار الدكتور الربيعة إلى أن مشروع “مسام” يقوم بتنفيذه كوادر سعودية وخبراء عالميين لإزالة الألغام بأشكالها المختلفة التي زرعت بطرق عشوائية في اليمن. وأوضح أنه منذ بدء تنفيذ المشروع تم انتزاع 443،452 لغمًا، وتطهير 56،636،614 مترًا مكعبًا من الأراضي، بالإضافة إلى بناء قدرات 400 متخصص في مجال إزالة الألغام.

وأضاف الربيعة أن في يناير الماضي، وقع مركز الملك سلمان للإغاثة مذكرة تعاون مع الوكالة الوطنية الأذربيجانية لمكافحة الألغام (أناما) لتقديم الدعم المالي لتطهير الأراضي الأذربيجانية من الألغام، كما قدم المركز في أبريل 2024م منحة مالية لجمهورية العراق لتمويل مشاريع المسح وإزالة الذخائر العنقودية والألغام في عدد من المحافظات.

وأشار إلى أن المملكة، من خلال المركز، أنشأت برنامج الأطراف الاصطناعية في اليمن لتوفير الأجهزة التعويضية للأطراف المبتورة. وتقديم برامج تأهيلية متنوعة للمتضررين، واستفاد منه 3،496،500 فرد.

ودعا الربيعة في ختام كلمته إلى تعزيز المسؤولية الدولية لإزالة الألغام وتشجيع الابتكار وإشراك القطاع الخاص والمؤسسات. البحثية والجامعات في تعزيز قدرات إزالة الألغام، إلى جانب إشراك المجتمع الإنساني في توسيع نطاق جهود إزالة الألغام.

الرابط المختصر :
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.