منصة إعلامية عربية متخصصة فاعلة في مجال الاقتصاد بروافده المتعددة؛ بهدف نشر الثقافة الاقتصادية، وتقديم المعلومات والمصادر المعرفية السليمة التي تسهم في نشر الوعي الاقتصادي، ومساعدة أصحاب القرار في اتخاذ القرارات الصائبة التي تقود الاقتصاد نحو تنمية فاعلة ومستدامة.

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

الرابط المختصر :

“الجيومكانية” توقع 3 مذكرات تفاهم لتعزيز استخدام الذكاء الاصطناعي

وقعت الهيئة العامة للمساحة والمعلومات الجيومكانية “الجيومكانية”، اليوم الخميس، على هامش المؤتمر التقني العالمي “ليب 24″، ثلاث مذكرات تفاهم تهدف إلى تعزيز استخدام الذكاء الاصطناعي والتقنيات الناشئة في المجال الجيومكاني.

 

 

قد يعجبك..مذكرة تعاون بين “الجيومكانية” و”نيوم” لتبادل البيانات حول المدن الإدراكية

 

المذكرات الثلاث

مذكرة تفاهم مع شركة “أرامكو” الرقمية: تهدف إلى تعزيز الذكاء الاصطناعي الجيومكاني والتقنيات الناشئة، وتطوير الحلول للبنية التحتية السحابية، وتبادل الاستشارات والخبرات في المجالات البحثية والتطويرية، وتطوير النماذج التجريبية للمشاريع، ودراسة الفرص الاستثمارية، وبحث فرص التعاون في المشاركات الدولية.

 

 

مذكرة تفاهم مع شركة “جودة حلول” المساندة المحدودة “QSS”: تهدف إلى توظيف تقنيات وحلول الذكاء الاصطناعي والروبوتات لخدمة القطاع الجيومكاني. وتمكين المبادرات المتعلقة بتبني الحلول المبتكرة في المجالات المشتركة، وتعزيز المعرفة الجيومكانية من خلال تأهيل الكفايات الوطنية وتبادل الموارد التعليمية.

مذكرة تفاهم مع شركة “زين” السعودية ممثلة بقطاع الطائرات المسيرة “درونز”: تهدف إلى بحث التعاون بشأن إطلاق طائرة الدرون المصنعة محلياً كطائرة درون روبوت سعودية، واستثمار الإمكانات التقنية لحلول الدرون والبيانات الضخمة في سبيل تعزيز ودعم الابتكار والتطوير في القطاع الجيومكاني. وتبادل الخبرات والاستشارات والموارد التعليمية بما يعزز تحقيق التطلعات في المجالات ذات الاهتمام المشترك.

أهمية هذه المذكرات

تعكس هذه المذكرات التزام “الجيومكانية” بتعزيز استخدام الذكاء الاصطناعي والتقنيات الناشئة في المجال الجيومكاني. كما ستساهم هذه المذكرات في تطوير حلول مبتكرة لخدمة القطاع الجيومكاني وتعزيز المعرفة الجيومكانية في المملكة العربية السعودية. بينما ستفتح هذه المذكرات آفاقًا جديدة للتعاون بين “الجيومكانية” والقطاع الخاص في المملكة العربية السعودية.

تعزيز استخدام الذكاء الاصطناعي

وعلى هامش توقيع مذكرات التفاهم، قال عاصم بن إبراهيم الغامدي، مساعد الرئيس للمركز الجيومكاني الوطني: “نؤمن بأهمية التعاون مع القطاع الخاص لتعزيز استخدام الذكاء الاصطناعي والتقنيات الناشئة في المجال الجيومكاني. كما نأمل أن تساهم هذه المذكرات في تطوير حلول مبتكرة لخدمة القطاع الجيومكاني وتعزيز المعرفة الجيومكانية في المملكة العربية السعودية.”

بينما أعرب سعيد بن عبدالله الدباس، رئيس القطاع السحابي في “أرامكو” الرقمية عن سعادته قائلًا: “نحن متحمسون للتعاون مع “الجيومكانية” في هذا المجال المهم. بينما نعتقد أن هذه المذكرة ستساهم في تطوير حلول مبتكرة للذكاء الاصطناعي الجيومكاني ستفيد المملكة العربية السعودية والمنطقة بأكملها.”

ومن جانبه، قال الدكتور إيلي متري، الرئيس التنفيذي لشركة “QSS”: “نؤمن بأهمية توظيف تقنيات الروبوتات لخدمة القطاع الجيومكاني. كما نأمل أن تساهم هذه المذكرة في تطوير حلول مبتكرة لخدمة هذا القطاع وتعزيز المعرفة الجيومكانية في المملكة العربية السعودية.”

في حين قال المهندس سعد السدحان، الرئيس التنفيذي لقطاع الأعمال والنواقل والمشغلين في شركة “زين”: “نؤمن بأهمية استخدام تقنيات الطائرات المسيرة في المجال الجيومكاني. كما نأمل أن تساهم هذه المذكرة في تطوير حلول مبتكرة لخدمة هذا القطاع وتعزيز المعرفة الجيومكانية في المملكة العربية السعودية.”

 

مقالات ذات صلة:

مذكرة تفاهم بين هيئة تطوير محمية الإمام عبدالعزيز الملكية و”الهيئة الجيومكانية”

الرابط المختصر :

التعليقات مغلقة.