منصة إعلامية عربية متخصصة فاعلة في مجال الاقتصاد بروافده المتعددة؛ بهدف نشر الثقافة الاقتصادية، وتقديم المعلومات والمصادر المعرفية السليمة التي تسهم في نشر الوعي الاقتصادي، ومساعدة أصحاب القرار في اتخاذ القرارات الصائبة التي تقود الاقتصاد نحو تنمية فاعلة ومستدامة.

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

الرابط المختصر :

الأسواق الناشئة تسجل أسرع نمو في 12 شهرًا

0

يشهد عالمنا اليوم تسارعًا ملحوظًا في وتيرة نمو اقتصادات الأسواق الناشئة، إذ تسجل هذه الاقتصادات أعلى معدلات نموها خلال 12 شهرًا.

ويعزى هذا النمو القوي إلى مزيج من العوامل، بما في ذلك الطلب المحلي القوي، وارتفاع الصادرات، وتحسينات في ثقة المستهلكين، وتخفيف قيود جائحة COVID-19.

وتلعب الهند والصين عملاقا آسيا دورًا رئيسيًا في هذا النمو المتسارع، إذ تسجلان معدلات نمو استثنائية تسهم بشكل كبير في انتعاش الاقتصاد العالمي.

الهند والصين محركا النمو

تحتل الهند والصين صدارة المشهد في دفع نمو الأسواق الناشئة.

فقد سجلت الهند أعلى معدل توسع لها بين اقتصادات السوق الناشئة الأربعة الرئيسية، مدفوعة بالطلب القوي على الصادرات وتحسينات في ثقة المستهلكين.

وتشير التوقعات إلى استمرار تحقيق الهند معدلات نمو مرتفعة في المستقبل القريب، مدفوعةً بالطلب المحلي القوي، وارتفاع عدد السكان في سن العمل.

وعلى الجانب الآخر، برزت الصين أيضًا كمحرك رئيسي للنمو في مايو الماضي، إذ سجلت أسرع نمو لها منذ عام مدفوعةً بالتحسينات في الطلب المحلي والخارجي.

ومع ذلك، يمكن أن يلقي الانكماش العقاري الذي طال أمده بظلاله على أي انتعاش اقتصادي ملموس في الصين.

مخاوف التضخم

يواجه النمو المتسارع في الأسواق الناشئة تحديًا رئيسيًا يتمثل في ارتفاع التضخم.

وتشير بيانات مؤشرات مديري المشتريات إلى استمرار ارتفاع أسعار البيع؛ ما قد يؤدي إلى تفاقم ضغوط التكلفة، خاصة في قطاع التصنيع، وينعكس على أسواق أخرى.

ويحذر الخبراء من أن ضغوط التضخم في الأسواق قد تسهم في زيادة التضخم عالميًا؛ ما يشكل خطرًا على الاقتصاد العالمي.

التأثير على الاقتصاد العالمي

في حين يمكن أن يؤدي تباطؤ النمو في الأسواق الناشئة إلى تعريض المسار الهبوطي للتضخم في الاقتصادات المتقدمة للخطر. وتشير التوقعات إلى أن التأثير قد يكون أشد على اقتصادات الأسواق الناشئة والنامية الأخرى، بينما يمكن أن يعرض النمو للخطر.

وعلى الرغم من ذلك، تشير البيانات إلى أن التجارة العالمية قد شهدت زيادة شهرية ثانية على التوالي مدفوعةً بالأسواق الناشئة؛ ما يعزز الانتعاش بعد عامين من الانخفاضات المستمرة.

الترابط المتزايد

يؤكد تقرير حديث لصندوق النقد الدولي أنّ الترابط بين الاقتصاد العالمي والأسواق الناشئة الكبرى في مجموعة العشرين قد ازداد بشكل ملحوظ خلال العقدين الماضيين.

وتشير البيانات إلى أن هذه الاقتصادات أصبحت أكثر اندماجًا مع الأسواق العالمية. ما يضفي عليها تأثيرًا اقتصاديًا أكبر على بقية العالم.

الرابط المختصر :
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.