منصة إعلامية عربية متخصصة فاعلة في مجال الاقتصاد بروافده المتعددة؛ بهدف نشر الثقافة الاقتصادية، وتقديم المعلومات والمصادر المعرفية السليمة التي تسهم في نشر الوعي الاقتصادي، ومساعدة أصحاب القرار في اتخاذ القرارات الصائبة التي تقود الاقتصاد نحو تنمية فاعلة ومستدامة.

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

الرابط المختصر :

سيتي جروب: الذكاء الاصطناعي يُهدد 66 % من الوظائف في القطاع المصرفي

0

يلقي تقرير صادر عن بنك سيتي جروب، أحد أكبر المؤسسات المالية في العالم، بظلال قاتمة على مستقبل وظائف القطاع المصرفي، إذ حذر من أن الذكاء الاصطناعي قد يحل محل ما يصل إلى 54% من الوظائف في هذا المجال خلال السنوات المقبلة.

66 % من وظائف القطاع المصرفي مهددة

ويشير التقرير إلى أن 12% إضافية من الوظائف في القطاع المصرفي قابلة للتأثير بشكل كبير من خلال تقنيات الأتمتة، ما يعني أن ما مجموعه 66% من الوظائف في هذا القطاع تواجه خطر الاستبدال أو التعديل بشكل كبير في المستقبل القريب.

وتأتي هذه التوقعات المقلقة في ضوء ازدياد اعتماد البنوك على تقنيات الذكاء الاصطناعي لتعزيز كفاءتها وخفض التكاليف. فخلال العام الماضي، بدأت كبريات المؤسسات المالية في العالم، بما في ذلك سيتي جروب نفسه، بتوسيع نطاق استخدام الذكاء الاصطناعي في مختلف مهامها، بدءًا من معالجة المعاملات المالية، وصولًا إلى تحليل البيانات، وتقديم خدمة العملاء.

وتشير الدراسات إلى أن الذكاء الاصطناعي يتمتع بقدرات هائلة على أتمتة العديد من المهام التي يقوم بها الموظفون حاليًا. مّا يهدد بشكل مباشر وظائف مثل محاسبي المعاملات، ومحللي الائتمان، وموظفي خدمة العملاء.

عواقب وخيمة

يرجح أن تؤدي هذه التطورات إلى اتساع الفجوة بين المهارات المطلوبة في سوق العمل والمؤهلات التي يمتلكها الموظفون الحاليون في القطاع المصرفي.

فمع تزايد اعتماد البنوك على الذكاء الاصطناعي ستزداد الحاجة إلى مهارات متقدمة في مجالات مثل تحليل البيانات، وعلوم الكمبيوتر، والذكاء الاصطناعي. ما قد يخلف وراءه العديد من الموظفين الذين يفتقرون إلى هذه المهارات.

وبالتالي، قد تؤدي ثورة الذكاء. الاصطناعي إلى موجة واسعة من فقدان الوظائف في القطاع المصرفي. ما قد يخلق تحديات اقتصادية واجتماعية كبيرة للعديد من العائلات التي تعتمد على هذا القطاع كمصدر رزق أساسي.

فرص جديدة وسط التحديات

ومع ذلك، لا ينبغي النظر إلى الذكاء الاصطناعي على أنه تهديد مطلق للوظائف في القطاع المصرفي.

ففي المقابل، تقدم هذه التقنيات المتطورة فرصًا جديدة للنمو والابتكار؛ ما قد يخلق وظائف جديدة لم تكن موجودة من قبل.

بينما تشير التوقعات إلى أن الوظائف المستقبلية في القطاع المصرفي ستتطلب مهارات مختلفة بشكل كبير عن تلك المطلوبة حاليًا. ما سيتيح الفرصة للعديد من الموظفين الذين يعيدون تدريبهم واكتساب المهارات الجديدة للاندماج في سوق العمل المتغير.

مسؤولية مشتركة

لذا، تقع على عاتق كل من الحكومات والمؤسسات التعليمية والقطاع الخاص مسؤولية مشتركة. لإعداد القوى العاملة في القطاع المصرفي لمواكبة التطورات المتسارعة التي تحدثها تقنيات الذكاء الاصطناعي.

فمن خلال برامج إعادة التدريب المستهدفة وتطوير المناهج الدراسية المتوافقة مع متطلبات سوق العمل المستقبلي. يمكن ضمان حصول العاملين في هذا القطاع. على المهارات اللازمة للبقاء منافسين في بيئة عمل متغيرة بشكل سريع.

الرابط المختصر :
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.