إيمان عبد الشكور.. أصغر رائدة أعمال سعودية

0

اللافت في رحلة إيمان عبد الشكور ليس نجاحها، وهو عمل عظيم يُرفع له الرأس حقًا، وإنما تغلبها على مرض الصرع أولًا، وتمكنها من عيش حياتها في ظل وجوده، قبل التغلب عليه، ثم، وهذا ثانيًا، تحولها من دراسة المخ والأعصاب والبحث فيهما إلى ريادة الأعمال وتحفيز الشركات الناشئة.

هذان التحولان الكبيران هما، حسب ما نرى، لمن أهم المؤشرات على شخصية إيمان عبد الشكور التي تحاول دومًا الوصول إلى النجوم، وعدم الاقتناع بما حققته أو وصلت إليه.

اقرأ أيضًا: عبد الله الجمعة.. حكاية الرحّالة السعودي
رحلة التعلم

حصلت إيمان عبد الشكور على البكالوريوس في العلوم المعرفية من جامعة كاليفورنيا في سان دييغو، وكانت باحثة في علم المخ والأعصاب في الجامعة؛ إذ كانت معنية بفحص دور الخلايا العصبية المرآتية في الإدراك الاجتماعي.

عملت كذلك في “بريكسل”؛ حيث قادت وأدارت المئات من تجارب الأدوية السريرية في “فايزر” عبر أمريكا الشمالية.

اقرأ أيضًا: هالة الحمراني.. أول ملاكمة سعودية
النقلة الريادية

كانت إيمان عبد الشكور باحثة في علم المخ والأعصاب، كما قلنا، قبل أن تصبح رائدة أعمال في مجال التكنولوجيا ومحفزة للشركات الناشئة؛ إذ تمكنت من توجيه المئات من الشركات الناشئة، وعملت على مساعدتهم على جمع الملايين لتمويل المرحلة الأولية.

وتعمل إيمان عبد الشكور حاليًا المديرة التنفيذية والمؤسسة لشركة مسرّعة “بلوسوم” للأعمال، وهي أول مسرّعة سعودية دامجة للتكنولوجيا، والتي تركز على دعم النساء.

توفر الشركة للمؤسسين إمكانية الوصول إلى المجتمع المحلي والشبكات والموارد التعليمية، فضلًا عن الإشراف على فرص الاستثمار، وتركز على الشمولية؛ لأن ذلك يساعد على زيادة الابتكار وينتج عائدات اقتصادية أعلى.

وتعمل إيمان عبد الشكور أيضًا، كعضو في المجلس الاستشاري في عقال، وهي أكبر شبكة استثمارية في المملكة العربية السعودية.

ليس هذا فقط، بل إن إيمان عبد الشكور (Global Shaper) في مركز جدة، إذ تم تعيينها لتمثل مجموعة 30 تحت الـ30 عام في الاجتماع السنوي للمنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس، بسويسرا.

كما أنها تمارس الخطابة العامة في “تيدكس” وخارج تيدكس في مواضيع مختلفة، مثل علم المخ والأعصاب والابتكار، والتكنولوجيا وريادة الأعمال، واستثمارات الشركات الناشئة، وتمكين الشباب والنساء وكذلك المساواة والشمولية.

وتتمثل مهمة إيمان عبد الشكور، حسبما ترى هي، في بناء جسر بين المملكة العربية السعودية ووادي السيليكون، كما تتلخص رؤيتها في تمكين الملايين من المؤسسين وأصحاب المشاريع الناشئة، وبناء عالم أفضل تواصلًا وأكثر تعاونًا.

إيمان عبد الشكور
إيمان عبد الشكور

 

اقرأ أيضًا: غادة المطيري.. رائدة تكنولوجيا النانو
تأسيس بلوسوم

أسست إيمان عبد الشكور” بلوسوم” في ديسمبر2017؛ لمساعدة الجيل الجديد من رائدات الأعمال؛ من خلال احتضان مشروعاتهن الصغيرة والمتعثرة، وتسريع أعمالهن؛ عبر منحهن مختلف الاستشارات سواء في التسويق أو الأمور المالية أو القانونية، كما تدّرس للمتدربين أيضًا أخطاء الشركات المتعثرة؛ بغية الاستفادة منها.

وكانت الانطلاقة الحقيقية للشركة، في أبريل 2018؛ حيث بدأت بدعوة 4 من أبرز الشركات الناشئة التي تديرها سعوديات في برنامج مدته 6 أسابيع لتسريع أعمالهن، ومساعدتهن على التواصل مع المستثمرين وتوفير الموارد اللازمة لهن.

واستطاعت بعد برنامجين فقط أن تُسرع حوالي 13 شركة، ومن ناحية أخرى نجحت شركة إيمان عبد الشكور في التواصل مع العديد من الشركاء ومسرعات الأعمال العالمية للحصول على دعم وتمويل للمُسرعة.

اقرأ أيضًا: نوال بخش.. امرأة يُقتفى أثرها
إنجازات إيمان عبد الشكور وطموحاتها

نجت إيمان عبد الشكور في تأسيس شركتها وهي في عامها الرابع والعشرين فقط؛ لتسجل اسمهما كأصغر رائدة أعمال سعودية تشارك في “منتدى دافوس الاقتصادي 2018 ” بحضور العديد من رؤساء الدول، ورواد الأعمال البارزين حول العالم.

وتطمح إيمان عبد الشكور بحلول عام 2030، أن تمتلك رأس مال يساعدها على الاستثمار في الشركات الناشئة وتنميتها، بالإضافة لتكوين شبكة مكونة من 50 ألف سيدة سعودية في المجال المهني لدعم تمكين المرأة.

اقرأ أيضًا:

حمد عبد الله الزامل.. فضيلة التعاون 

حياة سندي.. رحلة حافلة بالعطاء والإنجاز

نبوية موسى.. الفتاة التي حازت قصب السبق

علي النعيمي.. من رعي الأغنام إلى عالم النفط

عمر عمار.. الرجل متعدد المواهب

الرابط المختصر :
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.