منصة إعلامية عربية متخصصة فاعلة في مجال الاقتصاد بروافده المتعددة؛ بهدف نشر الثقافة الاقتصادية، وتقديم المعلومات والمصادر المعرفية السليمة التي تسهم في نشر الوعي الاقتصادي، ومساعدة أصحاب القرار في اتخاذ القرارات الصائبة التي تقود الاقتصاد نحو تنمية فاعلة ومستدامة.

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

الرابط المختصر :

“إس آند بي” تخفض تصنيف الائتمان السيادي لفرنسا إلى “AA-“

0

خفضت وكالة “إس آند بي غلوبال للتصنيفات الائتمانية”، التصنيف الائتماني السيادي لدولة فرنسا من “AA” إلى “AA-” يوم الجمعة، وهي خطوة لم تحدث منذ عام 2013، وذلك نتيجة لتدهور الوضع المالي الفرنسي.

 

وأوضح بيان صادر عن “إس آند بي”، وفقًا لـسكاي نيوز عربية، أن عجز ميزانية فرنسا في عام 2023 كان أعلى بكثير من التوقعات. وأشارت التقديرات الجديدة إلى استمرار العجز في الميزانية لفترة بعد عام 2027 عند مستوى يفوق الـ3 بالمئة من الناتج المحلى الإجمالي.

“إس آند بي” تخفض تصنيف الائتمان السيادي لفرنسا

وعلى الرغم من تصريحات الحكومة الفرنسية بأن نسبة الدين العام ستتراجع إلى أقل من 3 بالمئة من إجمالي الناتج المحلى بحلول عام 2027، فإن “إس آند بي” اعتبرت هذه الأرقام غير واقعية.

 

وأشارت إلى أن العجز العام الفرنسي من المتوقع أن يكون في عام 2027 عند مستوى 3.5 بالمئة من الناتج المحلى الإجمالي.

 

وسبق للوكالة أن خفضت تصنيف الديون السيادية الفرنسية مرتين، الأولى في يناير 2012 والثانية في نوفمبر 2013.

 

وبهذا الخفض، تفقد فرنسا مكانتها في قائمة التصنيف الائتماني؛ حيث تتقدم فيها بلجيكا وبريطانيا، لكن لا تزال تحتل مرتبة أفضل من إسبانيا وإيطاليا.

 

S&P تتوقع نمو شركات التأمين بالخليج

 

وعلى جانب آخر، أظهرت مذكرة بحثية وكالة “إس آند بي غلوبال للتصنيفات الائتمانية” في أبريل الماضي، عن توسع شركات التأمين بدول مجلس التعاون الخليجي واستمرار ربحيتها، وذلك لارتفاع الطلب في عام 2024.

 

وأوضحت الوكالة أن ارتفاع الطلب على التأمين ناجم عن التوسع الاقتصادي المستمر في المنطقة. واشتداد التوترات الجيوسياسية. وزيادة أسعار الفائدة التي تسهم في زيادة تكاليف المطالبات.

 

وأضافت أنه من المتوقع استمرار الاتجاه المتباين بين شركات الـتأمين الأكبر والأصغر في معظم أسواق دول مجلس التعاون الخليجي.

 

ورجحت استمرار الظروف المعتدلة لاقتصاد دول المنطقة بنحو بين 2% إلى 4% لاقتصاد دول الخليج في العام الحالي. في ضوء توقع سعر نفط برنت عند 85 دولارًا للبرميل للعام الحالي، والذي سيدعم النمو الاقتصادي القوي في القطاعيين النفطي وغير النفطي.

 

وقالت: ”من وجهة نظرنا، سيستفيد الطلب على التأمـين من الاستثمارات المستمرة في مشاريع البنية التحتية، والنمو السكاني، والمبادرات التنظيمية، مثل توسيع تغطية التأمين الإلزامي”.

 

كما أضافت أنه من المرجح انخفاض متوسط التضخم في المنطقة أكثر بين 1.5% و2.5% في عام 2024، من أكثر من 4% في عام 2022، بما يسهم في “اعتدال” المطالبات على شركات التأمين.

 

 

15 % نموًا بشركات السعودية

 

كذلك توقعت أن يتراوح نمو شركات التأمين في دول مجلس التعاون الخليجي بين 5% و 15% في عام 2024. ومن المرجح أن تتوسع شركات الـتأمين السعودية بأسرع وتيرة مرة أخرى.

 

حققت أكبر 5 شركات تأمين من بين 25 شركة تأمين مدرجة في المملكة العربية السعودية التي تعد أكبر سوق تأميني في دول المجلس عائدات تأميـن بنحو 73% من إجمالي العائدات في 2023، مقابل 69% في 2022.

 

كما ذكرت الوكالة أن عام 2023 كان “استثنائيًّا” لشركات الـتأمين السعودية، إذ توسع السوق 27% لأول مرة. وأعلنت جميع الشركات تسجيل صافي ربح بإجمالي 3.2 مليار ريال سعودي، في أعقاب عام 2022 “الصعب”، إذ أبلغت به أكثر من نصف شركات التأميـن السعودية عن خسارة صافية.

 

كذلك في دولة الإمارات العربية المتحدة، فقد حققت أكبر 5 شركات تـأمين من بين 26 شركة مدرجة 63% من إجمالي عائدات التأمين في عام 2023. مقارنة بـ 61% في عام 2022، وسجلت شركات التأمـين الإماراتية ربحًا بـ1.8 مليار درهم إماراتي بنمو سنوي 19%؛ لارتفاع عائدات الاستثمار، مع توقعات أن يظل القطاع رابحًا في 2024.

 

علاوة على ذلك، رجحت S&P استمرار التصنيفات المستقرة في 2024 لشركات التأمين بدول الخليج. وأن تظل شروط الائتمان لشركات التأمين المصنفة بتلك الدول مستقرة على نطاق واسع في العام الحالي.

الرابط المختصر :
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.