أثرياء العالم يخسرون 135 مليار دولار بفعل تداعيات أزمة «إيفرجراند»

0 104

خسر أغنى 500 شخص حول العالم نحو 135 مليار دولار من ثرواتهم مجتمعة، بفعل التراجع الحاد في أسواق الأسهم العالمية على خلفية المخاوف المتعلقة بإفلاس شركة “إيفرجراند”.

وأظهر مؤشر “بلومبرج” للمليارديرات، أن “إيلون ماسك”، مؤسس شركة “تسلا” قاد خسائر الثروات بهبوط 7.2 مليار دولار؛ لتصل صافي ثروته إلى 198 مليار دولار.

كما فقد “جيف بيزوس”، مؤسس شركة “أمازون”، نحو 5.6 مليار دولار من ثروته؛ لتصل إلى 194.2 مليار دولار.

اقرأ المزيد:
«إيلون ماسك» يفقد لقب ثاني أثرياء العالم.. لهذا السبب

وواصل هوي كا يان، مؤسس ورئيس شركة “إيفرجراند” تراجعه في تصنيف الأثرياء مع انهيار السهم لأدنى مستوى في 11 عامًا؛ لتبلغ ثروته حاليًا 7.3 مليار دولار، بانخفاض من الذروة المسجلة في عام 2017 عند 42 مليار دولار.

وعانت أسواق الأسهم العالمية من خسائر واضحة، جراء المخاوف بشأن عدم قدرة شركة التطوير العقاري “إيفرجراند” على سداد التزاماتها.

اقرأ أيضًا:
«ماسك» يتخطى «بيزوس» متصدرًا أثرياء العالم.. بفارق 100 مليون دولار
الرابط المختصر :
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.