كأس العالم 2022.. انتعاشة كبيرة للأندية|2 مليار يورو مكافآت دوري أبطال أوروبا

هل ينضم رونالدو إلى ميسي ونيمار؟

0

سيطرت حالة من الهدوء على حركة انتقالات اللاعبين بين الأندية عالميًا وعربيًا، بالتزامن مع انطلاق تصفيات كأس العالم 2022 المقرر إقامتها في 21 نوفمبر وحتى 18 ديسمبر، فضلًا عن مباريات دوري أبطال أوروبا.

ننشر قائمة المنتخبات المتأهلة لكأس العالم 2022 حتى الآن
كأس العالم قطر 2022
كأس العالم قطر 2022

وتفضل الأندية في هذه الفترة، الانتظار ومراقبة اللاعبين مع منتخباتهم؛ للوصول إلى قرار نهائي للتعاقد مع لاعبين جدد، وذلك خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة.

440 مليون دولار|كيف توزّع جوائز كأس العالم قطر 2022؟
كأس العالم قطر 2022
كأس العالم قطر 2022
كأس العالم 2022 فرصة ذهبية

يبدو أن العالم الآن على موعد مع تحقيق أكبر تعويض ممكن عن الخسائر التي تكبدتها الساحرة المستديرة إثر جائحة كورونا؛ وذلك عبر بطولتي دوري أبطال أوروبا، وكأس العالم.

المنتخبات المتأهلة لكأس العالم 2022
المنتخبات المتأهلة لكأس العالم 2022

وبعيدًا عن الشق الرياضي والمتعة الكروية، بدأت الدول المشاركة في المونديال وضع خططها؛ لتحقيق مكاسب اقتصادية لإنعاش القطاع الرياضي.

تساهم البطولات العالمية-وعلى رأسها كأس العالم- في زيادة معدلات النمو والناتج المحلي الإجمالي للدولة المضيفة وكذلك للدول المشاركة، فضلًا عن دورها في جذب الاستثمار الأجنبي، وتنشيط حركة السياحة؛ إذ أصبحت مسابقات الرياضة العالمية من بين أهم وسائل تنشيط حركة التجارة والاستثمار في الدول المنظمة بشكل خاص.

المنتخبات المتأهلة لكأس العالم 2022
المنتخبات المتأهلة لكأس العالم 2022

والجانب الأهم للبطولات العالمية، أنها توفر فرص عمل هائلة، فضلًا عن دورها في تحسين قيمة العملة المحلية.

كأس العالم قطر 2022
كأس العالم قطر 2022

وفيما يخص الأندية المشاركة، فإنها تحقق لها مكاسب ولكن على استحياء مقارنة بالدول المنظمة؛ فتساهم بطولة كأس العالم في تنشيط حركة الطيران في الجانبين، فضلًا عن الأرباح التي تجنيها القنوات المختلفة التي تبث مباريات منتخباتها؛ فعلى سبيل المثال، في عام 2010، استضافت جنوب أفريقيا النسخة 19 من المونديال، وحينها أنفقت الحكومة أكثر من 3.5 مليارات دولار لتهيئة البنية التحتية؛ لاستضافة البطولة، وفي المقابل انتعش الاقتصاد المحلى نظير الأرباح التى حصلت عليها الدولة؛ حيث تم توفير 50 ألف فرصة عمل دائم و2.5 مليار دولار نظير ضرائب ورسوم إضافية.

وفي 2014 أنفقت البرازيل الدولة المضيفة للمونديال، 13 مليار دولار على تجهيز البنية التحتية والملاعب، ووفرت مليون فرصة عمل، فانتعش الاقتصاد البرازيلي بنحو 3 مليارات دولار نظير تنشيط السياحة بالإضافة إلى 11 مليار دولار أرباح المطاعم طوال فترة المونديال.

مكاسب دوري أبطال أوروبا

يأتي دوري أبطال أوروبا في المركز الثاني بعد كأس العالم؛ كأهم بطولة أوروبية؛ إذ تجني الأندية الأوروبية المشاركة مكاسب هائلة، سواء من خلال عقود البث والرعاية، أو من خلال المكافآت التي تحصل عليها.

وتعد تلك المكافآت هي العنصر الأساسي الذي تلعب عليه إدارات الأندية؛ إذ خصص الاتحاد الأوروبي في موسم 2021/2022، حوالي 2.002 مليار يورو؛ فحصلت الأندية التي فازت بدور المجموعات على 2.8 مليون، والأندية التي وصلت إلى ثمن النهائي 9.6 مليون يورو، والمتأهل لدور الثمانية 10.5 مليون يورو، والدور قبل النهائي 12 مليون يورو، وبلوغ المباراة النهائية 15 مليون يورو، بجانب 4 ملايين يورو في حال الفوز؛ ما يعني أن بطل دوري أبطال أوروبا يحصل على قرابة 62 مليون يورو.

وستقام مباراة النهائي للنسخة الحالية يوم 28 مايو المقبل، في فرنسا على ستاد “دو فرانس”.

صفقات على استحياء

لم تشهد هذه الفترة صفقات كبرى، خاصة بعد انتهاء الميركاتو الشتوي، الذي بلغت قيمة الإنفاق خلاله  735 مليون يورو على مستوى أوروبا؛ حيث بدأت الأندية في ترتيب أوراقها والاستعداد للميركاتو الصيفي الذي يبدأ في يونيو المقبل.

ورغم ذلك، كان لنادي برشلونى الإسباني تحركات لإنعاش صفوف الفريق؛ حيث لازال يبحث عن عناصر جديدة لتدعيم صفوفه.

وقد استغل النادي الكتالوني قرار الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، الذي صدر الشهر الماضي، بمنح اللاعبين الأجانب بالدوري الروسي حق فسخ عقودهم، والانتقال لأي نادِ آخر مجانًا حتى 30 يونيو المقبل.

لذلك بدأ برشلونة في البحث عن ظهير أيسر، وحدد قائمة باللاعبين الذين يجيدون هذا المركز، وهم لويس جايا؛ لاعب فالنسيا، وأليخاندرو جريمالدو؛ لاعب بنفيكا، قبل أن ينضم لهم دوجلاس سانتوس؛ لاعب زينيت سانت بطرسبرج.

وكان دوجلاس صاحب الـ 27 عامًا، قد انضم إلى الدوري الروسي قبل 3 أعوام، قادمًا من هامبورج الألماني، وخاض مع ناديه الروسي 99 مباراة؛ حيث سجل 3 أهداف وصنع 18 هدفًا.

أزمة رونالدو مع مانشستر

وفي الدوري الإنجليزي، سيطرت أزمة اللاعب البرتغالي كريستيانو رونالدو على المشهد؛ إذ يبدو أن النهاية قد اقتربت بينه  وبين مانشستر يونايتد بنهاية الموسم الجاري؛ إذ فوجئ لاعبو مانشستر يونايتد بسفره إلى البرتغال، بدلًا من البقاء لدعمهم في مواجهة مانشستر سيتي بالدوري الإنجليزي الممتاز.

 

وتدور بالفعل تكهنات حول مصير رونالدو ذي الـ 34 عامًا؛ حيث تشير التوقعات إلى أنه قد ينضم إلى النادي الفرنسي باريس سان جيرمان، ليكوّن مع ميسي ونيمار جبهة نارية.

وبدأ التوتر بين اللاعب والنادي الإنجليزي تزامنًا مع التراجع في أداء الفريق في منافسة الدوري الإنجليزي؛ حيث لم يقدم الأفضل حتى الآن منذ بدء البريميرليج.

وكان رونالدو قد عاد لفريقه السابق مانشستر يونايتد في الصيف الماضي قادمًا من يوفنتوس، بعقد مدته موسمين فقط.

القيم السوقية للاعبين

شهدت القيمة السوقية للاعبين خلال الأسابيع الماضية ثباتًا؛حيث جاءت القيم كالتالي:

الرابط المختصر :
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.