نقص أشباه الموصلات يُهدد صناعة السيارات 2022

0 65

تزامنًا مع الانتعاش الاقتصادي في جميع أنحاء العالم بعد نجاح اللقاحات التي تم استخدامها للحد من انتشار فيروس كورونا، يواجه قطاع صناعة السيارات تحديات جديدة بعد موجة من الانتعاش والطلب العالي على السيارات في ظل التخوف من الموجة الرابعة لفيروس كورونا 19 والذي سبب اضطرابات في سلسلة الإنتاج ونقص في المواد، فضلاً عن ارتفاع أسعار تكلفة التصنيع بشكل عام مع الإغلاق الشامل أو الجزئي المتوقع في المصانع الداعمة والموردة لأكثر مصنعي السيارات حول العالم خلال الأشهر الحالية.

أرخص 5 سيارات 2021
أرخص 5 سيارات 2021
اقرأ أيضًا:
«هواوي» تطور طرقًا ذكية تتحدث للسيارات ذاتية القيادة في الصين
السيارات

وشهد إنتاج السيارات انخفاضاً غير مسبوق في عام 2020، بسبب الوباء الذي أدى إلى إغلاق المصانع وإغلاق معارض وشركات السيارات والقصور في  سلاسل التوريد، والإغلاق الكامل للبلدان التي ضربها فيروس كورونا بقوة مما سبب انخفاض بنسبة 16٪ في إنتاج السيارات معانخفض الإنتاج الآسيوي بنسبة 10٪.

أعلى الدول العربية مبيعًا للسيارات 2019
أعلى الدول العربية مبيعًا للسيارات 2019

ومن المنتظر أن يستمر نقص الإنتاج والتوريد لأشباه الموصلات لفترة طويلة والذي سوف يؤثرعلى إنتاج الطرازات الجديدة المتوقع إنتاجها في العام القادم 2022، حيث تم إلغاء العديد من طلبات قطع الغيار الخاصة بتصنيع السيارات ولجأت بعض الشركات إلغاء أو تعديل بعض المواصفات الإلكترونية في سياراتها لعدم توفر الدارات الإلكترونية المشغلة لها.

صناعة السيارات
صناعة السيارات

ومن المتوقع أن ينخفض الإنتاج العالمي للسيارات في 2021 بكمية قد تصل إلى خمسة ملايين سيارة وتستمر الأزمة إلى العام الذي يليه 2022؛ لينخفض الإنتاج بثلاثة ملايين سيارة وذلك بسبب الطلب الكبير على السلع الاستهلاكية التي أصبحت أغلبها ذكية أكثر من أي وقت مضى، وبالتالي الحاجة إلى أشباه الموصلات لصناعتها، ما يعني أن المعركة على الرقائق ستستمر وخاصة أن الطلب على السيارات لم يتأثر بشكل كبير في ظل جائحة كورونا ولا يزال مرتفعاً على الرغم من استمرار انتشار الوباء، مع ارتفاع الرغبة في شراء سيارة لدى المستهلكين في غضون 12 شهراً القادمة على الرغم من ارتفاع معدلات البطالة وقصر ساعات العمل، والإغلاق العام والجزئي.

مبيعات السيارات حول العالم
مبيعات السيارات حول العالم

ومن المتوقع أن يتأثر إنتاج الطرازات الجديدة في 2022 بسبب الموجة الرابعة المحتملة للعدوى مع انتشار المتغيرات ومشاكل الإمداد التي لم يتم حلها بسبب تشكل اضطرابات سلسلة التوريد ونقص المواد، فضلاً عن ارتفاع الأسعار، والانتقال التدريجي من سيارات  الوقود الأحفوري إلى السيارات الكهربائية.

السيارات الكهربائية2021
السيارات الكهربائية2021
الرابط المختصر :
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.