مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية توقع مذكرة تفاهم لدعم المحتوى المحلي

0 38

أبرمت مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، مذكرة تفاهم مع هيئة المحتوى المحلي والمشتريات الحكومية اليوم الأحد؛ لإنشاء مركز مشترك لتنمية المحتوى المحلي من البحث والتطوير، تحقيقًا لمستهدفات رؤية المملكة 2030.

وزارة الطاقة توقع مذكرة تفاهم مع مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية

ووقع المذكرة كل من رئيس مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية الدكتور أنس الفارس، والرئيس التنفيذي للهيئة عبدالرحمن السماري.

مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية

وتشمل مجالات التعاون بين الطرفين إجراء الدراسات التطبيقية والبحثية في المجالات البحثية التي تخدم متطلبات الجهات الوطنية المختلفة للإسهام في دعم المحتوى المحلي من خلال تنفيذ مشروعات رئيسة.

اقرأ المزيد..وزير الطاقة السعودي: ولي العهد قاد الكثير من مفاوضات خفض إنتاج النفط

مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية
مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية

وتتضمن مجالات التعاون مشاركة أفضل الممارسات والخبرات بين الطرفين، إضافة إلى بناء علاقة تبادل معرفي تقوم على أسس الاستفادة من إمكانات المدينة في تنفيذ الأبحاث والمشروعات بالتعاون مع الشركاء الإستراتيجيين للهيئة.

ومدينة الملك عبدالعزيز للعلوم المختبر الوطني والمرجع التقني للجهات الحكومية والخاصة في المملكة لإجراء الأبحاث التطبيقية وتطوير الإستراتيجيات والحلول التقنية.

وتهدف هيئة المحتوى المحلي والمشتريات الحكومية إلى تنمية المحتوى المحلي بجميع مكوناته على مستوى الاقتصاد الوطني، والارتقاء بأعمال المشتريات الحكومية ومتابعتها لتحقيق الأهداف التنموية والمالية حسب الرؤى والإستراتيجيات والخطط الوطنية، ووفقاً للأنظمة والتنظيمات المعمول بها.

الرابط المختصر :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.