منصة إعلامية عربية متخصصة فاعلة في مجال الاقتصاد بروافده المتعددة؛ بهدف نشر الثقافة الاقتصادية، وتقديم المعلومات والمصادر المعرفية السليمة التي تسهم في نشر الوعي الاقتصادي، ومساعدة أصحاب القرار في اتخاذ القرارات الصائبة التي تقود الاقتصاد نحو تنمية فاعلة ومستدامة.

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

الرابط المختصر :

27 مايو.. كفاءة تنظم إسكو السعودية 2024 في الرياض

ينظم المركز السعودي لكفاءة الطاقة يوم الاثنين 27 مايو الجاري في مدينة الرياض، ملتقى مقدمي خدمات كفاءة الطاقة في المملكة. تحت شعار “إسكو السعودية 2024″، بهدف الترويج لهذا القطاع المهم وتشجيع الاستثمار فيه. وذلك ضمن جهود المركز لتحسين استهلاك الطاقة في المملكة.

قد يعجبك.. وزير الصناعة: تنمية القدرات البشرية مفتاح نجاح التحول الصناعي في المملكة

“إسكو السعودية 2024” لتعزيز كفاءة الطاقة

ويسلط الملتقى الضوء على الجهود والمبادرات التي تمت لتمكين قطاع خدمات كفاءة الطاقة بالمملكة، واستعراض الفرص المتاحة لمشاريع كفاءة الطاقة. وأحدث الممارسات والتجارب في مجال خدمات كفاءة الطاقة، بالإضافة إلى عرض قصص النجاح التي تحققت في هذا القطاع، وفقًا لـ وكالة الأنباء السعودية.

كما يتم خلال الملتقى تكريم الجهات الحكومية، والخاصة التي أسهمت في تطوير قطاع كفاءة الطاقة وتنمية القدرات البشرية فيه.

الفئات المستهدفة

يستهدف الملتقى مقدمي خدمات كفاءة الطاقة المرخصين في المملكة، والجامعات والكليات، والمراكز التدريبية، والمهندسين المختصين والمهتمين بهذا المجال؛ إلى جانب أصحاب المنشآت التجارية مثل المجمعات التجارية، والمستشفيات، والمرافق الطبية، والمدارس الأهلية، والفنادق، ومرافق الإيواء السياحي، وغيرها.

يقام في الملتقى معرض مصاحب يجمع مقدمي خدمات كفاءة الطاقة المرخصة من المركز، إذ يعد المعرض فرصة سانحة لمقدمي خدمات كفاءة الطاقة لاستعراض خدماتهم في مجال كفاءة الطاقة في المنشآت، لا سيما في ظل الحضور المتوقع من أصحاب المنشآت التجارية والمهتمين.

تحفيز الاستثمار في قطاع التعدين

وعلى جانب آخر، اجتمع وزير الصناعة والثروة المعدنية، بندر بن إبراهيم الخريف، مع وزيرة الطاقة الأمريكية، جينيفر جرانهولم، يوم السبت، لبحث سبل تعزيز التعاون في مجالات الطاقة النظيفة والتعدين والمعادن الحرجة .

كما بحث الجانبان تعزيز التعاون المشترك بين المملكة العربية السعودية والولايات المتحدة الأميركية في مجالات الطاقة النظيفة والمعادن الحرجة والتعدين.

وبحسب بيان لوزارة الصناعة والثروة المعدنية، تم مناقشة زيادة التبادل التجاري وتنمية الصادرات غير النفطية بين البلدين.

تشجيع الاستثمار

علاوة على ذلك تطرقت المباحثات إلى تشجيع الاستثمار في مشاريع التعدين في البلدين، وتعزيز التعاون في قطاع التعدين المستدام، بما يتماشى مع أهداف مبادرة السعودية الخضراء، التي تهدف إلى التصدي لتحديات تغير المناخ، وحماية البيئة، وتعزيز الاستدامة.

 

يذكر أن وزارة الصناعة والثروة المعدنية أصدرت 12 رخصة تعدينية جديدة خلال شهر مارس 2024. في حين شملت 10 رخص محجر مواد بناء، ورخصة واحدة فائض خامات معدنية، ورخصة واحدة استطلاع، وذلك وفقًا لتقرير المركز الوطني للمعلومات الصناعية والتعدينية التابع للوزارة.

استغلال التعدين والمناجم الصغيرة

ومن جانبه قال المتحدث الرسمي لوزارة الصناعة والثروة المعدنية جراح بن محمد الجراح. إن إجمالي عدد الرخص التعدينية السارية في القطاع حتى نهاية شهر مارس الماضي. بلغ 2453 رخصة، تتصدرها رخص محاجر مواد البناء بـ1587 رخصة، تليها رخص الكشف بـ602 رخصة. ثم رخص استغلال التعدين والمناجم الصغيرة بـ195 رخصة، ورخص الاستطلاع بـ43 رخصة، ورخص فائض الخامات المعدنية بـ26 رخصة.

 

في حين تعد رخص محاجر مواد البناء الأكثر انتشارًا في القطاع، حيث تبلغ 1587 رخصة. تليها رخص الكشف بـ602 رخصة، ثم رخص استغلال التعدين والمناجم الصغيرة بـ195 رخصة. ورخص الاستطلاع بـ43 رخصة، وأخيرًا رخص فائض الخامات المعدنية بـ26 رخصة.

 

كما أوضحت الوزارة أن نظام الاستثمار التعديني ولائحته التنفيذية يحدد 6 أنواع من الرخص التعدينية. تلبي احتياجات مختلف مراحل عملية التعدين، بدءًا من مرحلة الاستكشاف وصولًا إلى مرحلة الإنتاج.

 

مقالات ذات صلة:

وزارة الصناعة تُصدر 12 رخصة تعدينية جديدة

 

الرابط المختصر :

التعليقات مغلقة.