ويسترن ديجيتال: 90% من المستهلكين في الشرق الأوسط وأوروبا متحمسين للتكنولوجيا الذكية

0 30

أصدرت “ويسترن ديجيتال” اليوم تقريرًا جديدًا يستطلع آراء المستهلكين بشأن التكنولوجيا الذكية وتخزين البيانات، والذي أظهر أن المستهلكين السعوديين أفادوا عن استخدامهم المكثف لتقنيات المنزل الذكي ووصولهم إلى تكنولوجيا المدن الذكية.

اقرأ أيضًا..ويسترن ديجيتال تطرح محركات أقراص NVMe SSD لدعم تقنيات إنترنت الأشياء

التكنولوجيا الذكية

وأشار التقرير إلى أن الإلمام بالتكنولوجيا الذكية وإمكانياتها سواء في المنزل أو المدينة مرتفع للغاية، لكن الفهم العام لكيفية تشغيل هذه التكنولوجيا منخفض.

وأكدت الدراسة وجود فرصة لتثقيف المستهلكين بشأن تخزين البيانات ومعايير الحماية إذا ما أراد مقدمو التكنولوجيا الذكية زيادة معدلات التبني والاستخدام والاستفادة من اهتمام المستهلكين.

منتجات التكنولوجيا
منتجات التكنولوجيا

اقرأ المزيد..جائحة كورونا تُنعش المتاجر الإلكترونية

ويُعد الجانب المُبشّر بالنسبة لمصممي ومصنعي التكنولوجيا الذكية هو أن الاهتمام مرتفع بالابتكارات التكنولوجية الذكية، سواء في المنزل أو في المدينة، حيث أشار90% ممّن شملتهم الدراسة في جميع أنحاء أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا إلى أنهم يتطلعون إلى نموذج واحد قادم على الأقل من التقنيات الذكية.

وتشمل الابتكارات الذكية للمنزل والتي جذبت أكبر قدر من الاهتمام في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا كاميرات الأمن المنزلي (36%) وخدمات البث الترفيهي (35%) وأجهزة التحكم في الإضاءة أو التدفئة (35%).

فيما تركّز الاهتمام بالبنية التحتية للمدن الذكية على نقاط شحن السيارات الكهربائية (39%) والمركبات ذاتية القيادة (38%) وكاميرات المراقبة الأمنية (37%).

الكاميرات

ويعتقد المستهلكون أن الفوائد الرئيسية للكاميرات الأمنية هي الحفاظ على أمنهم (52%) وتقليل معدلات الجريمة (40%). وهي نتائج مشابهة لكاميرات الطرق السريعة الذكية والتي ذكروا فوائدها الرئيسية على النحو التالي: الحفاظ على أمنهم (46%) وتقليل معدلات الجريمة (28%). من الواضح أن تخزين البيانات الفعال والموثوق يلعب دوراً مهماً في المساعدة على تحقيق هذه الفوائد.

ويقول دافيد فيّا، مدير تطوير الأعمال لدى “ويسترن ديجيتال” بمناطق أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا والهند: “من أبرز تحديات التخزين التي تواجه الكاميرات الأمنية الحاجة لتشغيلها بشكل دائم. لذلك يجب أن تكون تقنية التخزين قادرة على مواكبة هذه المتطلبات وتقديم نقل بيانات موثوق وعالي الكفاءة مع سرعات لكتابة البيانات تضمنتصوير فيديو عالي الجودة وتحليله.”

وأوضحت الدراسة وجود فجوة واضحة بين وعي المستهلك وإقباله على تطبيقات التكنولوجيا الذكية من جهة ومدى استخدامه لهذه المنتجات من جهة أخرى. في المتوسط، أشار 83% ممّن شملتهم الدراسة في جميع أنحاء أوروبا والشرق الأوسط إلى معرفتهم بتكنولوجيا البنية التحتية الذكية للمنازل ونحو 81% أشاروا إلى إلمامهم بتكنولوجيا المدن الذكية.

وحينما يتعلق الأمر بتطبيق هذه التقنيات، استخدم 35% فقط تقنيات المنزل الذكي ووصل 31% فقط إلى تكنولوجيا المدينة الذكية.

السعوديون في منتصف القائمة

وعلى صعيد التوزيع الجغرافي، حلّ المستهلكون السعوديون في منتصف القائمة ضمن المجموعة التي شملتها الدراسة لناحية الإلمام بتقنيات المنزل الذكي (87%) والمدينة الذكية (85%).

وتبلغ نسبة الاستخدام في المنطقة 35% للمنازل الذكية و38% للمدن الذكية على التوالي.

وبحسب الدراسة البحثية، يبدو أن العائق الذي يحول دون تبني التقنيات الذكية يرتكز على عدم فهم كيفية الاستفادة من بيانات المستهلكين وتخزينها واستخدامها.

ويعتقد 37% فقط من المستهلكين السعوديين أنهم يعرفون أكثر عن الاستفادة من البيانات الشخصية مقارنة مع غيرهم، مما يبرز النقص العام في الوعي وضرورة طمأنة مزودي حلول التكنولوجيا للمستهلكين وتقديم المزيد من الوضوح حول هذه المسألة.

بالإضافة إلى ذلك، يشعر المستهلكون أيضًا بالقلق بشأن إمكانية تعرض بياناتهم للخطر، حيث كشف بحث “ويسترن ديجيتال” أن 7% من المستهلكين السعوديين لا يثقون في المؤسسات للحفاظ على أمن بياناتهم.

وعند توجيه السؤال للمستهلكين في المملكة العربية السعودية عن أولوياتهم في إدارة وتخزين بيانات التكنولوجيا الذكية، حددوا النواحي التالية على أنها الأكثر أهمية:
• أن تكون البيانات آمنة ضد الاختراقات أو عمليات الاحتيال- 72%
• أن يتم تخزين البيانات وفقاً لقوانين حماية البيانات-71%
• أن يتم استخدام البيانات بالطريقة الصحيحة من قبل الشركة- 69%
• أن يتم تخزين البيانات على محركات أقراص آمنة وموثوقة-69%

وأضاف فيا: “يُفترض أن تشكل السنوات القليلة المقبلة مرحلة مميزة لمزودي التكنولوجيا الذكية.

ومع نمو السوق وإقبال وحماس المستهلكين تجاه الابتكارات القادمة، يظل نقص المعرفة حول البنية التحتية للتكنولوجيا الذكية يهدد هذا التقدم والمكاسب التي سيحملها.”

“يمكن أن يلعب التخزين المحلي والتشفير دوراً محورياً في الحد من فجوة المعارف.

ومن شأن تثقيف العملاء حول الحلول المتاحة مثل أجهزة التخزين الخاصة بالمستهلكين أن يساعد هؤلاء على التحكم ببياناتهم عبر التكنولوجيا الذكية في المنزل.

بالإضافة إلى ذلك، فإن تنفيذ التكنولوجيا والبنية التحتية المناسبة للتخزين والتوعية والتثقيف بعد ذلك سيعزز شعور المستهلكين بأن معلوماتهم أكثر أمانًا، ما سيزيل الشكوك حول التقنيات الجديدة حيث يبدو الاهتمام لافتًا.

الرابط المختصر :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.