منصة إعلامية عربية متخصصة فاعلة في مجال الاقتصاد بروافده المتعددة؛ بهدف نشر الثقافة الاقتصادية، وتقديم المعلومات والمصادر المعرفية السليمة التي تسهم في نشر الوعي الاقتصادي، ومساعدة أصحاب القرار في اتخاذ القرارات الصائبة التي تقود الاقتصاد نحو تنمية فاعلة ومستدامة.

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

الرابط المختصر :

يُعادل 2022 بأكمله.. ارتفاع مبيعات الغاز الطبيعي المُسال كوقود للسفن في الربع الأول من 2024

أظهرت البيانات الصادرة عن شركة “ريستاد إنرجي” المتخصصة في أبحاث الطاقة، ارتفاعًا كبيرًا في مبيعات الغاز الطبيعي المُسال المستخدم كوقود للسفن منذ بداية العام الجاري.

وقد سجلت المبيعات خلال الربع الأول من العام 2024 حوالي 1.9 مليون متر مكعب، وهو رقم يقترب من إجمالي الحجم المباع في العام 2022 بأكمله.

 

قد يعجبك..3 دول عربية في قائمة أكبر منتجي الغاز الطبيعي عالميًا

 

الغاز الطبيعي المُسال: وقود السُفن الصديق للبيئة

على الرغم من التوسع في استخدام الغاز الطبيعي المُسال كوقود للسفن، يظل الجدل قائمًا حول مدى كونه صديقًا للبيئة.

وتشير دراسة للمجلس الدولي للنقل النظيف، إلى أن السفن التي تستخدم الغاز الطبيعي المُسال تنبعث منها كميات أقل من ثاني أكسيد الكربون، بنسبة تقارب 25%، مقارنة بالوقود البحري التقليدي.

ومع ذلك، يتكون الغاز الطبيعي المُسال في معظمه من غاز الميثان، وهو من الغازات الدفيئة وقوي يحبس الحرارة في الغلاف الجوي.

التنافسية والبنية التحتية المتطورة تعزز النمو

ويرجع هذا النمو اللافت إلى عوامل عدة، منها التنافسية السعرية للغاز الطبيعي المسال مقارنةً بأنواع الوقود البديلة، وتوافر الإمدادات الوفيرة، بالإضافة إلى البنية التحتية المتطورة التي تسهل عمل السفن بالوقود.

ووفقًا للمحلل الأول في “ريستاد إنرجي” جونلين يو، فإن السفن تفضل استخدام الغاز الطبيعي المُسال ليس فقط لتقليل الانبعاثات ولكن أيضًا لأسعاره التنافسية.

التوقعات تُشير إلى زيادة كبيرة بحلول نهاية العام

تتوقع “ريستاد إنرجي” أن تشهد مبيعات وقود الغاز الطبيعي المُسال زيادة كبيرة بحلول نهاية العام الجاري، مع إمكانية تجاوز السبعة ملايين متر مكعب.

في حين شهد العام الماضي، بالفعل مستوى قياسيًا في تزويد السفن بالغاز الطبيعي المُسال، وبلغت الكميات المباعة 4.7 مليون متر مكعب، بزيادة قدرها 62% مقارنة بعام 2022.

مستقبل الغاز الطبيعي المُسال

مع تزايد اللوائح الصارمة بشأن خفض الانبعاثات، قد يواجه الغاز الطبيعي المُسال تحديات، منها انخفاض تكاليف أنواع الوقود الأنظف الأخرى.

ومع ذلك، تظل الإمكانية مفتوحة أمام السفن المجهزة للعمل بالغاز الطبيعي المُسال لاستخدام الغاز الطبيعي المُسال الحيوي والاصطناعي في المستقبل، وهما خياران أكثر نظافة.

 

المصدر:

CNN

 

 

مقالات ذات صلة:

ارتفاع صادرات روسيا من الغاز الطبيعي المسال بنسبة 4.3% في الربع الأول

الرابط المختصر :

التعليقات مغلقة.