163 % ارتفاعًا بأصول صندوق الاستثمارات العامة

200 مشروع استثماري..331 ألف وظيفة..10 قطاعات إنتاجية

0 691

واصل برنامج صندوق الاستثمارات العامة تقدمه نحو هدفه لعام 2025؛ إذ ارتفعت أصوله بنسبة163%، بما يعادل 930 مليار ريال، خلال أول خمسة أعوام من تطبيق رؤية 2030.

أكبر صفقة من نوعها.. صندوق الاستثمارات العامة يستحوذ على مؤسسة الإلكترونيات المتقدمة AEC

صندوق الاستثمارات العامة
صندوق الاستثمارات العامة

وقام الصندوق- الذي أُطلق برنامجه الرئيس عام 2017 كمحفز اقتصادي رائد للمملكة – بمضاعفة أصوله المدارة ثلاث مرات إلى نحو 400 مليار دولار خلال السنوات الأربع الماضية، وأضاف نحو 10 قطاعات إنتاجية جديدة إلى الاقتصاد الوطني، وخلق 331 ألف وظيفة مباشرة وغير مباشرة من خلال استثماراته.

اقرأ أيضًا..تماشيًا مع رؤية 2030.. صندوق الاستثمارات العامة يدشن «سيف» للخدمات الأمنية

وأكد تقرير إنجازات الصندوقعن الأعوام الخمس الماضيةامتلاكهمحفظة إجمالية من أكثر من 200 مشروع استثماري، منها 20 شركة مدرجة بسوق الأسهم السعودية المملوك لصندوق الاستثمارات العامة.

اقرأ المزيد..ياسر الرميان: أصول صندوق الاستثمارات العامة بلغت 1.3 تريليون دولار

ويتلقى الصندوق تمويله عبر أربعة مصادر رئيسة، وهي: “ضخ رأس المال من الحكومة، الأصول المحولة إليه من الحكومة، القروض وأدوات الدين، عائدات استثماراته وممتلكاته”، علاوة على مصادر التمويل المحتملة الأخرى: بيع الشركات في محفظتها للقطاع الخاص، والإدراج المباشر أو الاكتتابات العامة الأولية لشركات صندوق الاستثمارات العامة في تداول.

اقرأ أيضًا..«الاستثمارات العامة» يستثمر 1.88 مليار ريال في «البنية التحتية للألياف الضوئية الرقمية»

وفي مقابلة تلفزيونية لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان؛ ولي العهد، رئيس مجلس إدارة الصندوق، أكد أنه من المستهدف رفع أصول الصندوق إلى عشرة تريليونات ريال، بدلًا من المستهدف سابقًا في استراتيجية الصندوق وهو 7.5 تريليون ريال بحلول 2030.

اقرأ المزيد..الاستثمارات العامة السعودي يرفع استثماراته في البورصات الأمريكية لـ10.1 مليار دولار

أربعة محاور

لصندوق الاستثمارات العامة أربعة محاور رئيسة، وهي: رسم ملامح المستقبل من خلال الابتكار وانتقاء الفرص وتعظيم الاستثمار؛ للحفاظ على تراث المملكة وتحقيق ازدهارها، والريادة في الابتكار بإعادة رسم القطاعات ودفع عجلة الإبداع وتحقيق التحول الاقتصادي، إلى جانب التميز في بناء العلاقات عبر ثرواته المالية وكفاءاته البشرية المميزة، وإلهام العالم بقراراته الهادفة إلى تطوير القطاعات وتقدم الأداء وتحسين جودة حياة الإنسان في جميع أنحاء العالم.

موضوعات متعلقة:

اقرأ المزيد..ياسر الرميان: أصول صندوق الاستثمارات العامة بلغت 1.3 تريليون دولار

اقرأ أيضًا..الاستثمارات العامة يستثمر 1.5مليار دولار بشركة جيو بلاتفورمز

الأمير محمد بن سلمان: أصول صندوق الاستثمارات العامة تتجاوز 7.5 تريليون دولار بحلول

قفزات نوعية

تمكن برنامج صندوق الاستثمارات العامة من تحقيق إنجازات هائلة؛ أبرزها: إطلاق عدد من المشاريع الوطنية الكبرى، وزيادة العائد الإجمالي للمساهمين، والتوسع في إنشاء الشركات المحلية في مختلف المجالات، وتعظيم أصول الصندوق؛ ما أدى إلى توفير مئات الآلاف من الوظائف المباشرة وغير المباشرة، وزيادة مشاركة الصندوق في الناتج المحلي الإجمالي غير النفطي.

وحقق الصندوق قفزات مُبهرة على مستوى الاقتصادي الوطني والعالمي؛ عبر حزمة مشروعات استثمارية ساهمت في دفع عجلة التحول الاقتصادي الوطني، خاصةً وأن صندوق الاستثمارات العامة يأتي ضمن أفضل صناديق الثروة السيادية على مستوى العالم؛ كونه حقق قفزات نوعية في سياق العمليات الاستثمارية الاستراتيجية وصفقات الاستحواذ والبنية التحتية وتكوين شراكات استراتيجية فاعلة.

وقدم الصندوق أنشطة استثمارية بارزة محليًا وعالميًا، واستحدث آلاف الوظائف الجديدة المباشرة وغير المباشرة، كما دشن-على المستوى المؤسسي- حزمة مبادرات وأنشأ إدارات جديدة.

إنجازات

حقق صندوق الاستثمارات العامة العديد من الإنجازات المهمة منذ تحوله ضمن رؤية 2030، عالج من خلالها العديد من التحديات التي كانت تواجهه، وساهم في تحقيق أثر واضح محليًا وعالميًا؛أبرزها: ارتفاع حجم النمو في الأصول منذ تحوله إلى 3 أضعاف بنهاية عام العام الماضي، بقيمة إجمالية بلغت 1.5 تريليون ريال.

30 شركة محلية

وعلى الصعيد المحلي،أسس الصندوق أكثر من 30 شركة محلية في 10 قطاعات حيوية مختلفة؛ أبرزها:

  1. نيوم التي تأسست عام 2019.
  2. البحر الأحمر التي تهدف إلى تقديم تجربة فاخرة في قطاع السياحة.
  3. القدية للاستثمار في عام 2018.
  4. روشن العقارية.
  5. أمالا لتطوير إدارة منتجعات أمالا على البحر الأحمر.
  6. إدارة وتطوير مركز الملك عبدالله المالي التي تأسست في عام 2018.
  7. العلم لأمن المعلومات التي تأسست عام 1988 ثم تحولت لشركة مساهمة مملوكة للصندوق، وتهدف إلى تقديم الحلول التقنية والمنتجات الإلكترونية والخدمات الاستشارية.
  8. أكوا باور لتطوير واستثمار وتشغيل محطات توليد الطاقة وتحلية المياه.
  9. العربية للاستثمار.
  10. الوطنية للشراء الموحد لرفع كفاءة الإنفاق الحكومي في المجال الصحي بالاستثمار في البنية التحتية اللوجستية والرقمية.
  11. السعودية للاستثمار الزراعي والإنتاج الحيواني لتحقيق استراتيجية الأمن الغذائي للمملكة.
  12. نون للتجارة الإلكترونية.
  13. السعودية لتقنية المعلومات.
  14. السعودية للصناعات العسكرية لتوطين الصناعات العسكرية، ونقل التقنية العالمية في مجال القطاع العسكري.
  15. السعودية لإعادة التمويل العقاري.
  16. الوطنية لخدمات كفاءة الطاقةز
  17. السعودية الاستثمارية لتدوير النفايات.
  18. الطائرات المروحية.
  19. مشاريع الترفيه السعودية لتطوير قطاع الترفيه.
  20. صندوق الصناديق” جدا”.
  21. سيف لتطوير وتنمية قطاع الحراسات والخدمات الأمنية.

وقد أدت استحدثتكل هذه الاستثمارات أكثر من 331 ألف وظيفة جديدة مباشرة وغير مباشرة.

تدشين محفظتي استثمار عالميتين

وعلى الصعيد العالمي، دشن الصندوق محفظتي استثمار: 1. الاستثمارات العالمية الاستراتيجية؛للاستثمار خارج السعودية ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

  1. الاستثمارات العالمية المتنوعة”؛ لتكوين علاقات واسعة مع مستثمرين عالميين؛ ليصبح أحد أكبر الكيانات الاستثمارية على مستوى العالم.

كما نجح الصندوق أيضًا في الاستثمار في مختلف فئات الأصول لتشمل الاستثمارات المباشرة وغير المباشرة في الأسواق والأسهم العامة والخاصة والدخل الثابت والعقارات والبنية التحتية.

تحقيق أهداف رؤية 2030

وعلى الصعيد المؤسسي، أسس صندوق الاستثمارات العامة، الإدارة العامة للتنمية الوطنية وتعزيز الأثر الاقتصادي لاستثمارات الصندوق والإسهام في تحقيق أهداف رؤية 2030، كما دشن أكاديمية الصندوق للتدريب والتطوير بالتعاون مع أرقى الجامعات والمعاهد العالمية، بالإضافة إلى تدشين مبادرة باسم طريقة الصندوق لخلق قيمة مضافة مع الشركات التابعة، وإطلاق مركز الحوكمة، والعديد من المؤسسات الأخرى.

ركائز برنامج الصندوق

تتنوع ركائز برنامج الصندوق ما بين ركائز استثمارية وركائز لتحقيق القيمة وركائز مؤسسية؛ إذ أقر الصندوق 13 قطاعًا استراتيجيًا تشكل أولوية للبرنامج في السوق المحلي، وهي: “الطيران والدفاع، والمرافق الخدمية والطاقة المتجددة، والمركبات، والمعادن والتعدين، والنقل والخدمات اللوجستية، والرعاية الصحية، والأغذية والزراعة، والسلع الاستهلاكية والتجزئة، ومواد وخدمات البناء والتشييد، والاتصالات والإعلام والتقنية، والترفيه والسياحة والرياضة، والخدمات المالية، والقطاع العقاري”.

150 مليار ريال سنويًا

يسعى برنامج الصندوق، إلى تحقيق أهداف رؤية 2030 الرامية إلى تنويع الاقتصاد وتطوير القطاعات الجديدة؛ حيث يستهدف الصندوق بنهاية عام 2025، الاستثمار بنحو 150 مليار ريال سنويًا في المشاريع الجديدة المحلية، والمساهمة في الناتج المحلي غير النفطي بقيمة 1.2 تريليون ريال بشكل تراكمي، والوصول إلى حجم قيمة الأصول تحت الإدارة إلى نحو 4 تريليونات ريال.

ويتطلع البرنامج إلى المساهمة بمستهدفاته في تحقيق طموحات رؤية 2030 بنهاية 2030، ومنها: المساهمة في زيادة الناتج المحلي غير النفطي السنوي بنسبة 7%، والوصول إلى حجم قيمة الأصول تحت الإدارة إلى 10 تريليونات ريال.

 

 

الرابط المختصر :
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.