منصة إعلامية عربية متخصصة فاعلة في مجال الاقتصاد بروافده المتعددة؛ بهدف نشر الثقافة الاقتصادية، وتقديم المعلومات والمصادر المعرفية السليمة التي تسهم في نشر الوعي الاقتصادي، ومساعدة أصحاب القرار في اتخاذ القرارات الصائبة التي تقود الاقتصاد نحو تنمية فاعلة ومستدامة.

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

الرابط المختصر :

وول ستريت تفتتح هادئة مع تباين المؤشرات وسط أسبوع مختصر

0

بدأت الأسهم الأمريكية الأسبوع بشكل هادئ، حيث افتتح وول ستريت دون تغييرات كبيرة وسط تباين في المؤشرات. يأتي ذلك مع دخول المتداولين في أسبوع مختصر بسبب عطلة يونيو يوم الأربعاء.

تفاصيل مؤشرات وول ستريت

شهد مؤشر ستاندرد آند بورز 500 انخفاضًا طفيفًا بنسبة 0.1٪، بينما حقق مؤشر ناسداك المركب مكاسب ضئيلة بنسبة 0.1٪.
من ناحية أخرى، تراجع مؤشر داو جونز الصناعي أكثر وضوحًا، حيث انخفض بمقدار 140 نقطة أو ما يعادل 0.35٪.
واجهت أسهم التكنولوجيا الكبرى مثل أمازون وألفابت وميتا ضغوطًا بيعية، بينما ارتفع سهم إنفيديا عكس التيار بنسبة 0.7٪.
تصدرت فيريزون أكبر الخاسرين في مؤشر داو جونز، حيث انخفضت أسهمها بنحو 1٪.

اتجاهات السوق على المدى القصير

شهدت الأسواق الرئيسية اتجاهات متباينة الأسبوع الماضي. فقد سجل مؤشر داو جونز للأسهم القيادية أسبوعه الثالث على التوالي من الخسائر، بينما وصل كل من مؤشر ستاندرد آند بورز ومؤشر ناسداك إلى مستويات قياسية جديدة، مسجلين أسبوعهما السابع من الارتفاع خلال الأسابيع الثمانية الماضية.
بينما يترقب المستثمرون في وول ستريت هذا الأسبوع استمرار هذا الارتفاع وسط توقعات السوق المتباينة.
تلخص شانون ساكوسيا، المحللة في NB Private، المشهد قائلة: “يتعامل المستثمرون هذا العام مع موضوعين رئيسيين: الذكاء الاصطناعي من ناحية، والتصنيع وإعادة التوطين واستمرار النمو الاقتصادي القوي من ناحية أخرى.”

في حين أظهر مسح الفدرالي الاحتياطي الأخير تحسنًا في نشاط التصنيع في منطقة نيويورك، حيث ارتفعت التوقعات لستة أشهر إلى أعلى مستوى لها منذ أوائل عام 2022.

بشكل عام، بدأت السوق أسبوع التداول بشكل هادئ مع تباين في المؤشرات. مع اقتراب عطلة يونيو، من المتوقع أن يكون التداول هادئًا نسبيًا هذا الأسبوع. سيظل تركيز المستثمرين على البيانات الاقتصادية وتطورات السوق، مع تقييم إمكانية استمرار الارتفاعات الأخيرة في المؤشرات.

الرابط المختصر :
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.