وكالة الإمارات للفضاء توقّع اتفاقية تمويل لدعم ريادة الأعمال

0 53

أبرمت وكالة الإمارات للفضاء اتفاقية تمويل ثلاثية مع جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا، وشركة الياه للاتصالات الفضائية “الياه سات”؛ لتأسيس وإدارة مركز جامعة خليفة لتكنولوجيا الفضاء والابتكار.

اقرأ أيضًا..الإمارات تُطلق«نيو سبيس» لتعزيز نمو الشركات العاملة بمجال الفضاء

المشروعات الفضائية

ومن المنتظر أن يعمل المركز تحت إشراف وكالة الإمارات للفضاء بمجال الابتكارات العلمية وإرساء القواعد الداعمة لعمليات التطور في البحث العلمي.

كما يعمل على تغطية أهم الجوانب المتعلقة بإعداد المشاريع الفضائية في المستقبل، في الإمارات.

تصميم الأقمار الصناعية

وتكمن أهداف المركز الرئيسة، في إعداد القدرات وإنشاء مركز تقني متخصص لتدريب الطلبة الإماراتيين في مجال تصميم الأقمار الصناعية وتصنيعها.

بالإضافة إلى إجراء البحوث العلمية في قطاع الفضاء وتطبيقاته وتطوير كفاءات تصنيع الأقمار الصناعية في الدولة.

ريادة الأعمال بقطاع الفضاء

ومن المنتظر أن يسهم المركز في تعزيز مجال ريادة الأعمال في قطاع الفضاء، عبر دعم مبادرات علوم وتكنولوجيا الفضاء التابعة لوكالة الإمارات للفضاء.

إلى جانب التركيز على تصميم الأقمار الصناعية المصغرة وتركيبها وفحصها، بالاستعانة بمختبر الياه سات للفضاء.

اقرأ المزيد.. «ناسا» تقفز نحو المستقبل بفضل السياحة الفضائية

ومن المقرر أن يضم المركز مختبر الياه سات للفضاء الذي تأسس في عام 2017، كمحطة هامة في رحلة الدولة في مجال تصميم الأقمار الصناعية المصغرة وتجميعها وتركيبها وفحصها.

ويسعى المركز للاستفادة من مرافق المختبر و الخبرات التي يحظى بها؛ لذا سيتم من خلاله تصميم وتجميع وتركيب وفحص الأقمار الصناعية المصغرة إضافة إلى تصنيعها.

8 مجالات

وسيتم إضافة 8 مجالات للمركز إلى جانب تصميم وتصنيع وتجميع وتركيب وفحص الأقمار الصناعية المصغرة.

علاوة على أجهزة الاستشعار، أنظمة التحكم ومعالجة البيانات، والاتصالات عبر الاقمار الصناعية.

بالإضافة إلى الروبوتات في مجال الفضاء، والطاقة في مجال الفضاء وأنظمة تخزينها، وأنظمة الفضاء الميكانيكية.

إلى جانب وأنظمة الديناميكيةو والسيطرة على الاقمار الصناعية، وتصميم وتحليل المهمات الفضائية.

اقرأ المزيد.. جامعة الملك عبدالعزيز تحصد المركز الأول ببحوث علوم الفضاء

وبحسب الاتفاقية يمثل المركز دور الشريك الأبرز في رفع مستوى الوعي لدى الشباب الإماراتي حول أهمية قطاع الفضاء ودورهم في النهوض بعمليات البحث والتطوير محليًا.

مركزان بحثيان

ويُسهم مركزان بحثيان من جامعة خليفة في الأنشطة البحثية التي سيقوم بها مركز جامعة خليفة لتكنولوجيا الفضاء والابتكار وهما مركز جامعة خليفة للأنظمة الروبوتية ذاتية التحكم و الذي سيتولى مهمة البحوث المتعلقة بروبوتات الفضاء.

بالإضافة إلى مركز جامعة خليفة للطاقة المتقدمة والذي سيتولى التركيز على البحوث المتعلقة في مجال طاقة الفضاء وحفظ الطاقة.

 

الرابط المختصر :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.