منصة إعلامية عربية متخصصة فاعلة في مجال الاقتصاد بروافده المتعددة؛ بهدف نشر الثقافة الاقتصادية، وتقديم المعلومات والمصادر المعرفية السليمة التي تسهم في نشر الوعي الاقتصادي، ومساعدة أصحاب القرار في اتخاذ القرارات الصائبة التي تقود الاقتصاد نحو تنمية فاعلة ومستدامة.

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

الرابط المختصر :

وفود إكسبو 2030 تصل إلى باريس لبدء التصويت

وصلت منذ قليل، وفود الدول الأعضاء في المكتب الدولي للمعارض، للمشاركة في التصويت على حق إستضافة إكسبو 2030، والبالغ عددها 182 دولة.

قد يعجبك.. إكسبو 2030.. الإعلانات السعودية تغمر شوارع باريس قبل 48 ساعة من الحسم

وتتنافس السعودية وإيطاليا وكوريا الجنوبية، في باريس، اليوم الثلاثاء، على حق استضافة معرض إكسبو 2030 العالمي. وهو حدث يقام كل 5 سنوات ويجذب ملايين الزوار واستثمارات بمليارات الدولارات.

كما تتواصل الاستعدادات السعودية لاستضافة معرض إكسبو 2030، حيث اختتمت المملكة أمس الاثنين، ورشة العمل التي نظمتها في مدينة مودون غربي العاصمة باريس حول ملف الرياض إكسبو 2030.

وشارك في الورشة وفد سعودي رفيع المستوى مكون من ممثلين عن عدد كبير من الهيئات والدول، إذ من المقرر أن يتم التصويت في 28 من نوفمبر الجاري على المدينة الفائزة لاستضافة هذا المعرض.

 

محاور إكسبو الرياض 2030

وعرضت المملكة ثلاثة محاور رئيسية لإكسبو الرياض 2030، مثّلت رغبة السعودية في استضافة هذا المعرض، وهي الغد الأفضل، والعمل المناخي، والازدهار للجميع.

وأكدت مندوبة المملكة الدائمة لدى “اليونسكو” الأميرة هيفاء آل مقرن أن الرياض اليوم مستعدة، لاستقبال هذا الحدث الكبير، وقالت: “اليوم كان الحديث بين الوزراء وبين مندوبي الدول الأعضاء حول ماذا يمكن أن تقدمه الرياض”.

وأضافت الأميرة هيفاء أن هذا الحفل الختامي، عرضت السعودية خلاله جزءًا جميلًا من الثقافة المتنوعة في المملكة، متمثلة بالموسيقى والعروض الفنية والرقصات الشعبية، رغبة منها بإتاحة الفرصة لدول العالم أن تتبادل هذه الفنون بين بعضها البعض.

وأشارت الأميرة هيفاء إلى أن الحفل الختامي، شهد تقديم عرض الرياض وبإذن الله سيكون للملكة الحظ الأكبر للفوز واستضافة “إكسبو 2030”.

 

40٪ يؤيدون المملكة

وبحسب استطلاعات الرأي الأخيرة، تتصدر السعودية السباق لاستضافة إكسبو 2030. بينما حصلت على تأييد أكثر من 40% من الدول الأعضاء في المكتب الدولي للمعارض.

كما ينتظر أن يشهد التصويت على اختيار الدولة المستضيفة لمعرض إكسبو 2030. منافسة شديدة بين السعودية وإيطاليا وكوريا الجنوبية.

وإذا فازت السعودية باستضافة المعرض. تكون هذه هي المرة الأولى التي تستضيف فيها المملكة العربية السعودية هذا الحدث العالمي المهم.

في حين يعتبر معرض إكسبو 2030 فرصة كبيرة للسعودية للتعريف بثقافتها وإنجازاتها على الصعيد العالمي. كما يسهم في تعزيز مكانة المملكة كوجهة عالمية رائدة في مجال الاقتصاد والابتكار والتنمية.

مقالات ذات صلة:

المملكة تدعم 100 دولة نامية بـ 353 مليون دولار للمشاركة 

الرابط المختصر :

التعليقات مغلقة.