منصة إعلامية عربية متخصصة فاعلة في مجال الاقتصاد بروافده المتعددة؛ بهدف نشر الثقافة الاقتصادية، وتقديم المعلومات والمصادر المعرفية السليمة التي تسهم في نشر الوعي الاقتصادي، ومساعدة أصحاب القرار في اتخاذ القرارات الصائبة التي تقود الاقتصاد نحو تنمية فاعلة ومستدامة.

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

الرابط المختصر :

وادي حية.. وجهة سياحية في قلب جبال أجا السعودية

0

يحتضن وادي حية، تحفة طبيعية غنية بالخضرة والنخيل، في سلسلة جبال أجا بالمملكة، والتي يمتد عمرها لأكثر من 100 عام.

وتتجمع شلالات المياه المتدفق في برك مغطاة بالنباتات والأعشاب، لتشكل لوحة جمالية فريدة في قلب الوادي.

كما يقع وادي حية، في قرية حية وسط مرتفعات جبال أجا الشاهقة، في الجهة الغربية، على بعد حوالي 70 كيلومترًا، من مدينة حائل.

موقع استراتيجي وجغرافيا متنوعة

ويتميز الوادي بجمال طبيعته وتنوع تضاريسه، إذ تنبسط أرضه ذات التربة الحمراء المعروفة بـ”البطحاء”، وتزينه الكثبان الرملية.

كما يتميز بنسمات الهواء الباردة، وجريان العيون العذبة، من أعالي الجبال، تضفي عليه سحرًا خاصًا يجذب الزوار.

وادي حية

وجهة سياحية

وأصبح وادي حية وجهة سياحية مميزة للمتنزهين من داخل وخارج حائل. كما يمتاز الوادي بواحات النخيل التي تغطي مساحات واسعة، وجريان المياه المنحدرة من الجبال. والمناظر البرية الطبيعية الخلابة، مثل أشجار الطلح والسدر البري الكثيف، تضفي جمالًا إضافيًا على المكان. كما يستضيف الوادي عددًا من أنواع الطيور المختلفة.

شهادات من سكان المنطقة

خلال جولة “واس” في الوادي، تحدث عبدالله الشمري، أحد سكان المنطقة، عن مكونات وادي حية السياحية المميزة والجاذبة. وأوضح أن الوادي يستقطب الجميع للخروج إلى الصحراء والاستمتاع بالطبيعة الخلابة التي تمنح النفس الراحة بعيدًا عن صخب المدينة. الجو العليل، والسماء المليئة بالنجوم المتلألئة خاصة في الليل الهادئ، تجعل من وادي حية مكانًا مثاليًا للزيارة.

وادي حية

نمو السياحة الوافدة بنسبة 18.9%

وعلى جانب آخر، كشف تقرير شركة بى.إم.آى للأبحاث التابعة لفيتش سوليوشنز، عن زيادة عدد السياح الوافدين إلى المملكة، بنسبة 18.9%، إذ بلغت 31.3 مليون زائر، خلال العام الحالي.

وأوضح التقرير أن السياحة تستعيد معدلاتها بالمملكة، لمستويات ما قبل الجائحة، إذ وصل عدد الزوار إلى 26.3 مليون زائر.

وأشار التقرير إلى ارتفاع عدد السياح القادمين للمملكة بين عامي 2024 و2028، ليصل إلى 36.1 مليون زائر في 2028.
في حين يمثل ذلك متوسط نمو سنوي، بنسبة 6.7% خلال تلك الفترة.

كما أكد التقرير أن النمو السياحي في المملكة، يتصاعد بفضل الجهود التسويقية المكثفة التي تهدف لتعزيزها كوجهة سياحية ترفيهية.
علاوة على الاستثمار في بناء الفنادق والمنتجعات، وتعزيز وسائل النقل مع أسواق المصدر.

عائدات المملكة من السياحة

كما توقع التقرير، ارتفاع عائدات المملكة من السياحة الدولية، بنسبة 19% إلى 23.9 مليار دولار خلال العام الحالي، بفضل الزيادة المتوقعة في عدد الزوار.

ومن المتوقع أن ترتفع مرة أخرى إلى 28.1 مليار دولار في عام 2028.

أشار التقرير إلى أن عائدات المملكة السياحية، بلغت نحو 20 مليار دولار، في عام 2023، وفقًا لتقديرات بى.إم.آى.

كما تواصل المملكة، جهود التسويق للمشروعات العملاقة، إذ تركز على تطوير علامة تجارية فاخرة وترفيهية، من خلال شركة البحر الأحمر للتطوير، بالإضافة إلى مشروع أمالا في الرياض.

تنويع الاقتصاد السعودي

وأكد التقرير أن الحكومة السعودية ملتزمة بشدة بتنويع الاقتصاد، خاصة بعد فترة طويلة من تراجع أسعار النفط.
كما تسعى في إطار رؤية 2030، إلى الاستثمار في عدة قطاعات غير نفطية، بما في ذلك قطاع السياحة.

ووفقًا للتقرير، حققت أحد أهداف السياحة لعام 2030 في المملكة العام الماضي، وهو تسجيل وصول 100 مليون سائح سنويًا من الداخل والخارج. كما تم وضع هدف جديد لتحقيق وصول 150 مليون زائر بحلول عام 2030.

بينما تعمل المملكة على الترويج لمزاراتها السياحية المتنوعة، مما يوفر لزوارها تجربة سياحية متنوعة، تلبي جميع الأذواق.

 

الرابط المختصر :
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.