منصة إعلامية عربية متخصصة فاعلة في مجال الاقتصاد بروافده المتعددة؛ بهدف نشر الثقافة الاقتصادية، وتقديم المعلومات والمصادر المعرفية السليمة التي تسهم في نشر الوعي الاقتصادي، ومساعدة أصحاب القرار في اتخاذ القرارات الصائبة التي تقود الاقتصاد نحو تنمية فاعلة ومستدامة.

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

الرابط المختصر :

هيونداي موتور الهند تتقدم بطلب للاكتتاب العام الأولي في مومباي

تقدمت هيونداي موتور الهند بطلب للحصول على موافقة الجهات التنظيمية للاكتتاب العام الأولي (IPO) في بورصة مومباي، في خطوة يمكن أن تكون الأكبر من نوعها في البلاد.

وتسعى الشركة الأم الكورية الجنوبية لبيع ما يصل إلى 17.5٪ من حصتها في الوحدة الهندية، ما قد يجذب ما بين 2.5 و 3 مليارات دولار ويقيم الشركة عند 30 مليار دولار.

علامة فارقة لصناعة السيارات الهندية

سيمثل الاكتتاب العام الأولي علامة فارقة لصناعة السيارات الهندية، حيث سيكون أول طرح عام أولي لشركة سيارات في البلاد منذ عقدين، وذلك منذ طرح ماروتي سوزوكي في عام 2003.

وتعتبر الهند سوقًا رئيسية للنمو بالنسبة لهيونداي، حيث تمتلك وحدتين للتصنيع واستثمرت 5 مليارات دولار حتى الآن، مع التزامات بضخ 4 مليارات دولار أخرى على مدى العقد المقبل.

وتعد الهند ثالث أكبر سوق للسيارات في العالم بعد الصين والولايات المتحدة، كما أنها ثالث أكبر مصدر لإيرادات هيونداي على مستوى العالم.

تعزيز القيمة وجمع الأموال

يهدف الاكتتاب العام الأولي إلى تعزيز قيمة أعمال هيونداي موتور الهندية وجمع الأموال لتمويل خططها التوسعية.

وتخطط الشركة للتركيز على “التميز” من خلال بيع سيارات أكثر تكلفة، وزيادة حصتها في سوق السيارات الكهربائية، وإضافة محطات شحن، وشحن المزيد من السيارات لتعزيز مكانتها كمركز للتصدير.

منافسة قوية وتطورات مستقبلية

تواجه هيونداي منافسة قوية في الهند من قبل ماروتي سوزوكي وتاتا موتورز. ولكن يرى محللون أن الاكتتاب العام الأولي سيضعها في وضع أقوى. من خلال تسهيل جمع الأموال في المستقبل دون الحاجة إلى الاعتماد على الشركة الأم.

في حين تتوقع هيونداي أن يؤدي الاكتتاب العام الأولي إلى “تعزيز ظهورها وصورة علامتها التجارية”. و”توفير السيولة والسوق العامة” للأسهم.

بينما لم تحدد الشركة جدولًا زمنيًا للإدراج، لكن من المتوقع أن تستغرق عملية الموافقة. من قبل الجهات التنظيمية الهندية بضعة أشهر.

خطوة نحو مستقبل مستدام

يأتي الاكتتاب العام الأولي في الوقت الذي تسعى فيه الهند إلى تحويل صناعة السيارات الخاصة بها. نحو المزيد من الاستدامة من خلال التركيز على المركبات الكهربائية.

كما تخطط هيونداي لإطلاق سيارات كهربائية جديدة وبناء محطات شحن. علاوة على إنشاء وحدة تجميع بطاريات كجزء من استراتيجيتها لتصبح لاعبًا رئيسيًا في سوق السيارات الكهربائية الهندي.

الرابط المختصر :

التعليقات مغلقة.