هيئة تطوير ينبع وأملج والوجه وضباء.. فرص استثمارية واعدة ورفع جودة الحياة

0 248

أصدر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، أمرًا ملكيًا، يقضي بإنشاء هيئة لتطوير ينبع وأملج والوجه وضباء، وتأسيس  مجلس إدارة برئاسة نائب رئيس مجلس الوزراء، على أن يعين أعضاؤه بأمر من رئيس مجلس الوزراء.

خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز
خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز
اقرأ أيضًا..الهيئة الملكية للجبيل وينبع تنظم ورش عمل لنشر كفاءة الإنفاق
تطوير ينبع

ويهدف إنشاء الهيئة، إلى استغلال الإمكانات، وإيجاد وجهات سياحية منافسة عالمية، تحقيقًا لمستهدفات رؤية المملكة 2030، الأمر الذي سينعكس على تحقيق التنمية الشاملة والنوعية لجميع مناطق ومحافظات المملكة.

استثمار واعد

في حين، أشار العديد من الخبراء، إلى أن الأمر الملكي الكريم يأتي في سياق رؤية متكاملة من قيادة الوطن لاستثمار معطيات كل منطقة بما يعود على أهل كل منطقة من تطوير ورخاء وفرص عمل، وفتح مجالات اقتصادية وعمرانية وخدمية لأهل كل منطقة.

اقرأ أيضًا..مستشفى الهيئة الملكية بالجبيل تُنهي معاناة طفل مصاب بالشلل

ونوه الخبراء، إلى أن إنشاء هذه الهيئة يؤكد مدى الاهتمام الخاص بهذه المحافظات، مما سينعكس بشكل كبير على سرعة الإنجاز والإتقان في تحقيق الأهداف المحددة لهذه الهيئة.

الهيئة الملكية بالجبيل وينبع
الهيئة الملكية بالجبيل وينبع
أمير المدينة: الهيئة تدفع عجلة التنمية

قال صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز؛ أمير منطقة المدينة المنورة، إن الأمر الملكي يعد إسهامًا في دفع عجلة التنمية، وتطوير للإنسان والمكان.

اقرأ المزيد..الهيئة الملكية بالجبيل تُطلق مبادرة تسهيل لدعم أصحاب الهمم

وأكد أن الأمر الملكي الكريم يجسد حرص القيادة على مواكبة هذا الجزء الهام من الوطن الغالي للنهضة العمرانية والحضارية التي تشهدها جميع مدن ومحافظات وقرى المملكة.

أمير تبوك: نظرة ولي العهد ثاقبة

أوضح صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن سلطان بن عبدالعزيز؛ أمير منطقة تبوك، أن الأمر الملكي يجسد الرؤية السديدة والنظرة الثاقبة لسمو ولي العهد، التي سيكون لها -بمشيئة الله تعالى- أثر في مسيرة التنمية والرخاء على نحو يتناسب مع قيمة المحافظات وما تتميز به من فرص استثمارية واقتصادية، وبما ينسجم مع أهداف رؤية المملكة الطموحة 2030.

فرص اقتصادية واعدة

وأكد خبراء اقتصاد، أن استثمار معطيات كل منطقة سيعود على أهلها بالتطوير والرخاء وفرص العمل وفتح مجالات اقتصادية وعمرانية وخدمية، بالإضافة لكونها وجهة سياحية عالمية، خاصة من حيث الموقع والقيمة التاريخية والثقافية والطبيعية لهذه المدن، المهيأة لتضم كبريات المنتجعات السياحية والمدن الاقتصادية والحرة التي ستغير الخارطة الاقتصادية، مع رفع جودة الحياة ‏والارتقاء بالخدمات الأساسية والبنى التحتية فيها.

حرص ولي العهد

ونوه خبراء واقتصاديون إلى أن تضمّن الأمر الملكي الكريم، أن يكون للهيئة مجلس إدارة برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع رئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية، يمثل جانب قوة لا يستهان به بإعطاء الأمر المزيد من الاهتمام والعناية، حيث عهد عن سمو ولي العهد الجانب العملي الدؤوب الذي لا يتوقف عن البذل والعطاء لتحقيق التنمية المستدامة وهو ما يصب في رؤية سموه الثاقبة لهذا الوطن.

وأشاروا إلى أن هذه المحافظات أصبحت محط أنظار الجميع، الذين يترقبون بفارغ الصبر رؤية النهضة التي ستحل بها، والنقلة النوعية في البنية التحتية فيها، كما يترقب إبراز ما تحتضنه هذه المحافظات في الجوانب الثقافية والتاريخية والاجتماعية والأثرية كافة.

الرابط المختصر :
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.