منصة إعلامية عربية متخصصة فاعلة في مجال الاقتصاد بروافده المتعددة؛ بهدف نشر الثقافة الاقتصادية، وتقديم المعلومات والمصادر المعرفية السليمة التي تسهم في نشر الوعي الاقتصادي، ومساعدة أصحاب القرار في اتخاذ القرارات الصائبة التي تقود الاقتصاد نحو تنمية فاعلة ومستدامة.

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

الرابط المختصر :

هيئة المواصفات تطلق جولة تعريفية ببرنامج سلامة المنتجات

تنطلق اليوم الجولة التعريفية بالبرنامج السعودي لسلامة المنتجات وإجراءات تقويم المطابقة، ومتطلبات الدخول للأسواق المحلية في المملكة، وتأتي هذه الجولة ضمن جهود الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة في التعريف بتجربة المملكة في مجال سلامة المنتجات، وتفعيل التواصل مع المصنعين والمصدّرين دوليًا.

قد يعجبك.. المواصفات والجودة تعلن عن وظائف في الرياض وجدة

ويشارك بالجولة محافظ الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة الدكتور سعد بن عثمان القصبي، وعددٌ من مسؤولي الهيئة. وتتضمن الجولة زيارة كل من الصين، واليابان، وكوريا.

 

كما يأتي برنامج سلامة المنتجات كأحد مبادرات الهيئة في رؤية المملكة 2030، من أجل رفع نسبة المنتجات المطابقة للمواصفات القياسية. وقد نجحت الهيئة في تحقيق تقدم كبير في هذا المجال، حيث ارتفعت نسبة المنتجات المطابقة في السوق السعودي إلى 82.17% مقارنة بـ 58 % في عام 2016.

أهداف جولة المواصفات والجودة الآسيوية

 

وتتضمن الجولة عقد عددٍ من الاجتماعات الثنائية، وورش عمل لبحث أهم التحديات التي تواجه المصنعيّن والمصدّرين في الدول الآسيوية. وتهدف الجولة إلى تعزيز التجارة الثنائية في المنتجات والخدمات، ورفع مستوى الشراكة مع تلك الدول، مما يسهم في تنمية وتعزيز الاقتصاد الوطني ويرفع تنافسية السوق السعودي.

 

كما تهدف الجولة إلى رفع الوعي بالمواصفات القياسية، واللوائح الفنية، وإجراءات التحقق من المطابقة، وذلك للإسهام في زيادة التبادل التجاري وتقليل العوائق الفنية للتجارة.

الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة
الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة

تمثل الجولة التعريفية بالبرنامج السعودي لسلامة المنتجات خطوة مهمة في تعزيز التعاون التجاري بين المملكة والدول الآسيوية. كما تسهم هذه الجولة في رفع وعي المصنعين والمصدّرين في تلك الدول بأهمية الالتزام بالمواصفات القياسية السعودية، الأمر الذي يساهم في حماية المستهلك السعودي وتعزيز أمنه.

كما يتوقع أن تسهم الجولة في تحقيق الأهداف التالية: “تعزيز التجارة الثنائية في المنتجات والخدمات بين المملكة والدول الآسيوية. رفع مستوى الشراكة بين المملكة والدول الآسيوية في مجال سلامة المنتجات. رفع الوعي بالمواصفات القياسية السعودية في الدول الآسيوية. تقليل العوائق الفنية للتجارة بين المملكة والدول الآسيوية.” في حين يتوقع أن تسهم هذه الجهود في تحقيق المزيد من النجاحات. في مجال سلامة المنتجات في المملكة وخارجها.

يذكر أن المملكة تمثل ما نسبته 25% من إجمالي التبادل التجاري بين الصين والدول العربية. حيث بلغ حجم التبادل التجاري بين المملكة والصين 106.1 مليارات دولار في عام 2022م. حيث اعتمدت المواصفات السعودية 23 جهة تقويم مطابقة صينية، كما أصدرت 178 ترخيصًا لمصانع صينية باستخدام علامة الجودة السعودية. بينما بلغ عدد المنتجات المسجلة في منصة سابر الإلكترونية أكثر من 1.4 مليون منتج صيني.

مقالات ذات صلة:

هيئة المواصفات: 8182 سفيرًا للجودة في مدن ومناطق المملكة

الرابط المختصر :

التعليقات مغلقة.