نستله تؤهل 1000 طالب جماعي في الشرق الأوسط للعمل بشركات عالمية

0 62

سجل مايزيد عن ألف طالب جامعي أسماءهم للانضمام إلى النسخة السنوية الثانية من فعالية “يوم في نستله” “Day @ “Nestlé MENA  عبر منصة إلكترونية مخصصة للمشورة المهنية لمنح الشباب والشابات فرصة اكتشاف جوانب حياة العمل في الشركات العالمية، وصقل المهارات اللازمة لتعزيز فرصهم في تأمين فرص العمل بعد التخرج.

بـ4.3 مليارات دولار.. نستله تبيع قطاع المياه المعبأة في كندا وأمريكا
نستله

وركزت الفعالية التي انعقدت تحت عنوان “مهارات المستقبل” الضوء على تركيز الشركة الراسخ على الاستدامة وقطاع الأعمال الإلكترونية، كما قدمت للمشاركين مجموعة من النصائح المتعلقة بكيفية تقديم أنفسهم واستعراض قدراتهم وتعزيز مهاراتهم للبحث عن عمل.

وحظى الخريجون الجدد من 19 دولة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بفرصة التفاعل مع نستله عبر منصة تفاعلية على شبكة الإنترنت، خلال الفعالية إلى جانب إمكانية الوصول إلى مجموعة من الجلسات التدريبية المسجلة مسبقاً والمباشرة أيضاً مع فرق الشباب والقيادة في شركة نستله.

ومن المنتظر إقامة سلسلة من الفعاليات الافتراضية الخاصة بدول محددة في 9 مدن مشاركة لغاية يوم 16 ديسمبر.

ويقول ديفيد مولوتو، مدير الموارد البشرية الإقليمي لدى شركة نستله في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا: “يتمثل هدفنا الجوهري هذا العام في مساعدة الشباب على الاستعداد لوظائف المستقبل، تزامناً مع الأهمية غير المسبوقة التي تكتسبها الرقمنة والاستدامة البيئية. ونطمح إلى توفير ما لا يقل عن 1000 فرصة عمل جديدة لمن تقل أعمارهم عن الثلاثين بحلول عام 2025، وتعتبر فعالية ’يوم في نستله‘ من إحدى الطرق لتحقيق ذلك”.

 

وتابع مولوتو تلتزم نستله بدعم أنشطة التطوير المهني للشباب في المنطقة، حيث توفر مجموعة متنوعة من فرص التعلم والتوظيف لمن تقل أعمارهم عن الثلاثين في المنطقة، إلى جانب التزامها بتوفير 1750 من برامج التدريب الداخلي والتدريب على رأس العمل والتدريب المهني في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بحلول عام 2025.

 

وأعلنت نستله مؤخرًا توظيف أكثر من 3200 شاب وشابة دون سن الثلاثين في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا منذ عام 2016، وتم تعيين أكثر من 800 منهم منذ شهر يناير 2020.

كما قدمت الشركة 1450 فرصة للتدريب الداخلي والتدريب العملي منذ عام 2017، منها 230 فرصة تدريبية منذ يناير 2020.

وبحسب البيانات الصادرة عن “البنك الدولي” ، بلغ معدل بطالة الشباب في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا واقع 25%، أي ما يعادل ضعف المتوسط العالمي البالغ 13.5%.

 

تندرج جهود نستله ضمن مبادرة “الحاجة إلى الشباب”، وتساعد نشاطاتها الخاصة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا على الوفاء بالتزام الشركة حيال تعزيز فرص العمل للشباب عبر صقل المهارات وتعزيز قابلية التوظيف والتقدّم الوظيفي.

 

ويتمثل طموح نستله العالمي في مساعدة 10 ملايين شاب على الحصول على فرص اقتصادية  بحلول عام 2030.

 

ويمكن للشباب المهتمين بالاطّلاع على الفرص التي تقدمها “نستله” العثور على المزيد من المعلومات على صفحة الوظائف الخاصة بشركة نستله في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من هنا.

الرابط المختصر :
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.