«ناسا» تقفز نحو المستقبل بفضل السياحة الفضائية

"ناسا" توقع اتفاقية مع شركة Virgin Galactic لتطوير السياحة الفضائية

0 34

وقعت شركة Virgin Galactic الأمريكية الخاصة، اليوم الأربعاء، اتفاقية مع وكالة “ناسا” بشأن إعداد رواد فضاء سياح مستقبليين للرحلات إلى محطة الفضاء الدولية وتطوير السياحة الفضائية.

برنامج تدريب رائد فضاء مداري

وأوضحت Virgin Galactic، أنها وضعت بالتعاون مع مركز “ليندن جونسون” للرحلات الفضائية المأهولة برنامج تدريب رائد فضاء مداري خاص جديد، والبحث عن مرشحي السياحة الفضائية المحتملين، واختيار وإعداد السياح للقيام برحلات فضائية مأهولة إلى المحطة الفضائية الدولية.

العام المقبل بداية رحلات المسافرين إلى حافة الفضاء

وتُعد الاتفاقية، مبادرة جديدة لشركة الفضاء المدارية الفرعية، التي من المتوقع أن تبدأ في تقديم رحلات للمسافرين إلى حافة الفضاء في العام المقبل.

حزم تدريب متكاملة لرواد الفضاء

ستساهم Virgin Galactic، في إدارة البرامج من البداية إلى النهاية ووضع حزم التدريب المتكاملة لرواد الفضاء للمسافرين من القطاع الخاص، والمُصممة لتلبية الاحتياجات لتجربة طيران مداري تجاري.

توفير وسائل لنقل الأشخاص إلى الفضاء

وأشارت الشركة، إلى أنها ستتولى مسؤولية العثور على الشركات والمنظمات المهتمة بتوفير وسائل النقل المناسبة لإرسال الأشخاص إلى محطة الفضاء الدولية، مثل SpaceX أو Roscosmos أو Boeing أو غيرها من الشركات المستقبلية.

إنجاح الرحلات في الفضاء وعلى الأرض

وتتطلب الاتفاقية واسعة النطاق، من Virgin Galactic تنسيق الموارد اللازمة في الفضاء وعلى الأرض لإنجاح الرحلات، وأن تصبح وكالة سياحة فضائية، على غرار Space Adventures، التي تنظم رحلات للعملاء الأثرياء الذين يسافرون على الصواريخ الروسية إلى محطة الفضاء الدولية.

تجربة لا مثيل لها للسفر المداري

ولفتت إلى اهتمام الجيل القادم من مسافرين الفضاء، بمجموعة متنوعة من تجارب الفضاء، مؤكدة أنها قادرة على توفير تجربة شخصية للعملاء لا مثيل لها على السفر المداري؛ بناءً على تجاربها التدريبية على رحلات الفضاء التجارية.

مرشد للمختبر الدولي لمحطة الفضاء
وبينت Virgin Galactic، أنها وفقًا للشراكة سوف تعمل كمرشد للمختبر الدولي لمحطة الفضاء الدولية، عبر إظهار مشاركة إضافية من جانب القطاع التجاري في رحلات الفضاء البشرية، معربة عن أملها في المشاركين التجاريين بإجراء الأبحاث والأنشطة التجارية الأخرى على متن محطة الفضاء الدولية في المستقبل.

تجهيز رواد الفضاء المستقبليين
في حين، أن الشركة، لم ترسل أي عميل إلى الفضاء من قبل، ولكنها عملت على نطاق واسع مع رواد الفضاء المستقبليين، لتجهيزهم للإطلاق.

اقرأ المزيد:

روسيا تُحيل قمر اتصالات قديم إلى التقاعد

توفير البنية التحتية للتدريب على الفضاء
وأعربت الشركة، عن حماسها للشراكة مع وكالة ناسا، في برنامج رحلات الفضاء المداري الخاص هذا، والذي سيُتيح استخدام منصة رحلات الفضاء الخاصة، بالإضافة إلى توفير البنية التحتية للتدريب على الفضاء بـ”ناسا والوكالات الأخرى”.

موظفي Virgin Galactic عملوا سابقًا لدى ناسا
وأكدت الشركة، أن هذه التجربة أهلتها لتشغيل هذا النوع من البرامج لوكالة ناسا، لافتة إلى أن العديد من موظفي Virgin Galactic عملوا سابقًا لدى وكالة ناسا على برامج رحلات الفضاء البشرية.

رؤية آلاف السياح الأرض من الفضاء

في البداية، أوضح جورج ويتسايدس؛ مدير عام Virgin Galactic، أن “ناسا” منوطة باستخدام أوسع للمحطة الفضائية الدولية لأغراض تكنولوجية وتجارية في مصلحة التعاون الدولي، في حين شركته تهدف إلى أن يرى آلاف السياح الأرض من الفضاء.

خطط Virgin Galactic تدعم استراتيجيتنا العريضة
من جانبها، أكدت وكالة الطيران والفضاء الأمريكية (ناسا)، أن خطط Virgin Galactic لتطوير برنامج خاص جديد لاستعداد رواد الفضاء المداري، تدعم بشكل مباشر استراتيجية الوكالة العريضة لتسهيل تسويق المدارات الأرضية المنخفضة من جانب الكيانات الأمريكية.

ازدياد الطلب على البحث والتطوير والتعاون الدولي

وتتلقي وكالة ناسا، طلبًا أكبر على استخدام محطة الفضاء الدولية للبحث والتطوير العلمي والتكنولوجي، والنشاط التجاري، والتعاون الدولي.

بعثات بحث علمي مدعومة من أمريكا

بموجب هذه الاتفاقية، ستستفيد وكالة ناسا من الخبرة التجارية والمعرفة الصناعية لشركة Virgin Galactic، ومن المرجح أن تتراوح تجارب رواد الفضاء الخاص من بعثات المواطن السائح إلى بعثات البحث العلمي التي تدعمها الحكومة.

كلفة الرحلة عبر”Space Adventures” لم تقل عن 20 مليون دولار

وعقدت بوابة The Verge الإلكترونية الأمريكية، مقارنة بين الجهود التي تبذلها Virgin Galactic في هذا المجال، وبين بنشاط مارسته شركة Space Adventures التي أرسلت أعوام 2001 – 2009 إلى المحطة الفضائية الدولية 8 سياح فضائيين عبر مركبات “سويوز” الروسية المأهولة، والتي بلغت كلفة كل رحلة سياحية ما لا يقل عن 20 مليون دولار.

نجاح إطلاق مركبة “دراغون” المأهولة

وأوضحت The Verge، أن Virgin Galactic ستتولى دور الوساطة بين “ناسا” وشركة “سبيس إكس” الأمريكية، التي أصبح بإمكانها نقل رواد الفضاء إلى المحطة الفضائية الدولية بعد نجاح إطلاق مركبة “دراغون” المأهولة يوم 30 مايو المنصرم.

نوفمبر 2019 أعلنت رغبتها عن الرحلات الفضائية

وأكدت الشركة، على تشبثها بخططها لإرسال السياح الفضائيين إلى مدار الأرض المنخفض على متن مركباتها؛ إذ أنها كانت قد أعلنت في نوفمبر 2019 عن نيتها لتحقيق رحلات فضائية سياحية منتظمة في منتصف عام 2020.

أجرت أول اختبار جوي مايو المنصرم

يُذكر أن شركة Virgin Galactic، أسسها ريشارد برينسون؛ رجل الأعمال البريطاني، وسبق لها أن أجرت أول اختبار جوي لمركبتها Unity التي انفصلت بنجاح مطلع مايو المنصرم عن الطائرة الأم، وقامت بتحليق بسرعة 0.7 ماخ ( ما يقل عن 800 كيلومتر في الساعة) على ارتفاع 15 ألف متر، وهبطت في مطار نيو مكسيكو الفضائي.

اقرأ أيضًا:

«الصين» تنجح في إكمال المدار الفضائي بشبكة بيدو للملاحة

 

الرابط المختصر :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.