منصة إعلامية عربية متخصصة فاعلة في مجال الاقتصاد بروافده المتعددة؛ بهدف نشر الثقافة الاقتصادية، وتقديم المعلومات والمصادر المعرفية السليمة التي تسهم في نشر الوعي الاقتصادي، ومساعدة أصحاب القرار في اتخاذ القرارات الصائبة التي تقود الاقتصاد نحو تنمية فاعلة ومستدامة.

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

الرابط المختصر :

موسم الحج 1445هـ يُنعش قطاع الضيافة في أم القرى

0

أنعش موسم الحج 1445هـ قطاع الفنادق والضيافة في مكة المكرمة، وسجّلت الفنادق نسبة إشغال مرتفعة مع توافد الحجيج لحجز الغرف والوحدات الفندقية طوال أيام الحج.

موسم الحج 1445هـ

سجّل موسم الحج زيادة ملحوظة في حجوزات الفنادق. ما أسفر عن تنافس قوي بين مقدمي خدمات الضيافة الفندقية لتقديم أفضل ما لديهم من خدمات لضيوف الرحمن.

وفقًا لما ذكره الخبراء والمتخصصون في قطاع الضيافة في تصريحات لوسائل إعلام سعودية من بينها وكالة الأنباء السعودية واس. استقبلت فنادق المنطقة المركزية، بالإضافة إلى الفنادق والشقق المفروشة في أحياء العزيزية والششة والمسفلة والجميزة.

وكذلك محبس الجن والروضة وبطحاء قريش، مئات الآلاف من الحجاج. هذه الأعداد الكبيرة من الحجاج. انعكست إيجابيًا على نسب الإشغال في هذه المنشآت، مما أعطى دفعة قوية للقطاع الفندقي في مكة المكرمة.

1150 فندقًا

واستعد 1150 فندقًا في مكة المكرمة؛ لاستضافة حجاج بيت الله الحرام، وضيوف الرحمن، مع تقديم أعلى مستويات الخدمات الفندقية. هذه الاستعدادات تشمل تحسينات في البنية التحتية والخدمات المقدمة؛ لضمان راحة الحجاج وتوفير بيئة مناسبة لهم لأداء مناسك الحج بكل يسر وسهولة.

كما لعبت 130 شركة دورًا هامًا في هذا الانتعاش من خلال تقديم خدمات متنوعة في استقبال ووداع الحجاج.

هذه الشركات أسهمت بشكل فعال في إرشاد الحجاج وتوجيههم لأداء مناسك الحج وأركان الإسلام الخامس بكل سهولة. مما يعكس التكامل بين مختلف القطاعات لضمان موسم حج ناجح وميسر.

تحسين تجربة الحج

هذا التنافس والخدمات العالية المقدمة من قبل الفنادق والشركات المختلفة يعكس الجهود الكبيرة المبذولة لتحسين تجربة الحج. وتقديم أرقى الخدمات لضيوف الرحمن. إن التحسين المستمر للبنية التحتية والخدمات المقدمة، بالإضافة إلى الاستعدادات الكبيرة التي تتم قبل الموسم.

كما يعكس التحسين التزام المملكة بتقديم تجربة حج متميزة ومريحة للحجاج. لم تقتصر الجهود على توفير أماكن إقامة فاخرة فقط. بل شملت أيضًا تطوير المرافق العامة، وتسهيل إجراءات الوصول والمغادرة، وتحسين وسائل النقل داخل المدينة المقدسة.

الخدمات الصحية

وعملت الجهات المختصة على تعزيز كفاءة الخدمات الصحية والأمنية لتلبية احتياجات الحجاج. المستشفيات والمراكز الصحية في مكة المكرمة. تكون على أهبة الاستعداد لتقديم الرعاية الطبية اللازمة، مع توفير فرق طبية متخصصة على مدار الساعة. هذا بالإضافة إلى جهود فرق الأمن التي تضمن سلامة الحجاج وتنظيم حركة المرور بشكل سلس.

توفير خدمات الإنترنت

كما تم توفير خدمات الإنترنت والاتصالات بشكل واسع في جميع المناطق المحيطة بالحرم، لضمان تواصل الحجاج مع ذويهم وأحبائهم.

تُعد هذه الجهود جزءًا من رؤية المملكة 2030 التي تسعى لتحسين جودة الحياة وتطوير خدمات الحج والعمرة؛ لتكون تجربة الحجاج أكثر سلاسة ويسرًا. وتسعى المملكة إلى زيادة أعداد الحجاج والمعتمرين في السنوات القادمة، وتحقيق الاستدامة في تقديم خدمات متميزة تليق بحجاج بيت الله الحرام.

الرابط المختصر :
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.