منصة إعلامية عربية متخصصة فاعلة في مجال الاقتصاد بروافده المتعددة؛ بهدف نشر الثقافة الاقتصادية، وتقديم المعلومات والمصادر المعرفية السليمة التي تسهم في نشر الوعي الاقتصادي، ومساعدة أصحاب القرار في اتخاذ القرارات الصائبة التي تقود الاقتصاد نحو تنمية فاعلة ومستدامة.

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

الرابط المختصر :

منتدى دافوس.. المملكة تقفز 7 مراكز في مؤشر مرونة العمل العالمي

احتلت المملكة العربية السعودية المرتبة الثانية عربيًا والـ 39 عالميًا في مؤشر مرونة العمل العالمي 2024، الذي منتدى دافوس الاقتصادي العالمي المنعقد في مدينة دافوس السويسرية.

 

قد يعجبك..منتدى دافوس.. وزير المالية يناقش تطوير العلاقات الاقتصادية مع إيطاليا

وحققت السعودية تقدمًا ملحوظًا في مؤشر مرونة العمل، حيث كانت في المرتبة 46 في عام 2023. بينما سجلت دولة الإمارات العربية المتحدة، أعلى معدل لمرونة أسواق العمل في المنطقة العربية، وفقاً للتقرير الصادر عن شركة الاستشارات العالمية “وايتشيلد”، تليها المملكة العربية السعودية انطلاقاً من سعيها لتنويع اقتصادها والارتقاء بمهارات قوتها العاملة. بينما تصدرت سويسرا قائمة الدول الأوروبية تصدرت قائمة أسواق العمل الأكثر مرونةً.

 

وزارة الموارد البشرية
وزارة الموارد البشرية

 

ويقيس مؤشر مرونة العمل مدى قدرة أسواق العمل على التكيف مع التغيرات الاقتصادية والاجتماعية. ويستند المؤشر إلى 12 مؤشرًا فرعيًا، تشمل القدرة على التكيف مع التغير، ويشمل هذا المؤشر قدرة أسواق العمل على التكيف مع التغيرات الاقتصادية والاجتماعية، مثل التغيرات في التكنولوجيا والمهارات المطلوبة.

أسباب تقدم المملكة في مؤشر مرونة العمل العالمي

كذلك القدرة على مواكبة الطلب ويشمل هذا المؤشر قدرة أسواق العمل على مواكبة الطلب على العمالة. سواء من حيث المهارات أو التخصصات. بالإضافة إلى القدرة على استيعاب الوافدين. ويشمل هذا المؤشر قدرة أسواق العمل على استيعاب العمالة الوافدة.

ومن العوامل التي ساهمت في تقدم السعودية في مؤشر مرونة العمل الجهود التي تبذلها الحكومة السعودية لتنويع اقتصادها. والتي تتطلب مهارات وتخصصات جديدة. بالإضافة إلى الإصلاحات التي أجرتها الحكومة السعودية على سوق العمل. والتي تهدف إلى تسهيل التنقل بين الوظائف والمهن. كذلك الاستثمار في التعليم والتدريب، والذي يهدف إلى تطوير مهارات وقدرات العمال السعوديين.

وسلط التقرير الصادر عن شركة الاستشارات العالمية “وايتشيلد”. الضوء على التحديات الكبرى التي تواجه أسواق العمل، والمرتبطة بمخاطر الاحتباس الحراري وضرورة التحول نحو مستقبل مستدام على مستوى العالم. وأظهر استجابة الدول لهذه التحوّلات من خلال تعديل التشريعات وأطر السياسة لتعزيز جوانب الاستدامة، مع التركيز بشكل رئيسي على ضرورة بناء أسواق عمل متينة وشاملة.

ويتوقع أن يستمر تقدم المملكة في مؤشر مرونة العمل في السنوات القادمة. حيث تسعى الحكومة السعودية إلى تحقيق أهداف رؤية 2030. والتي تتضمن تنويع الاقتصاد وخلق فرص عمل جديدة للعمال السعوديين.

 

مقالات ذات صلة:

منتدى دافوس.. العراق يوفر فرصًا استثمارية واعدة للشركات السعودية

 

الرابط المختصر :

التعليقات مغلقة.