منصة إعلامية عربية متخصصة فاعلة في مجال الاقتصاد بروافده المتعددة؛ بهدف نشر الثقافة الاقتصادية، وتقديم المعلومات والمصادر المعرفية السليمة التي تسهم في نشر الوعي الاقتصادي، ومساعدة أصحاب القرار في اتخاذ القرارات الصائبة التي تقود الاقتصاد نحو تنمية فاعلة ومستدامة.

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

الرابط المختصر :

مقاطع فيديو جذابة.. لينكد إن تضيف خدمة جديدة

0

تختبر منصة لينكد إن، المتخصصة في مجال التوظيف، إضافة خاصية الفيديوهات القصيرة إلى تطبيقها، في خطوة تبدو متأثرة بشعبية تطبيق “تيك توك” الذي غزا عالم المحتوى الرقمي بالفيديوهات القصيرة والجذابة.

 

قد يعجبك.. لينكد إن تستخدم الذكاء الاصطناعي لتوفير مميزات التوظيف الجديدة

وتأتي هذه الأخبار بعد أن دمجت العديد من المنصات القائمة، بما في ذلك إنستجرام ويوتيوب وسناب شات وحتى نتفليكس، ميزات مماثلة في السنوات الأخيرة، بما في ذلك الألعاب، وذلك وفقًا لما نشره موقع “تك كرانش”.

كان أوستن نل، مدير تخطيط في وكالة “ماكيني” للتأثير عبر شبكات التواصل الاجتماعي، أول من لاحظ بدء الاختبار على “لينكد إن”، حيث نشر عرضًا قصيرًا يكشف الخاصية الجديدة التي تظهر على شكل زر بعنوان “فيديو” ضمن شريط التصفح العلوي للتطبيق.

 

كيفية عمل الخدمة الجديدة

يمكن للمستخدمين الدخول إلى مربع يعرض الفيديوهات القصيرة. والتي يمكن تصفحها ومشاهدتها بسهولة، مع إمكانية التفاعل معها من خلال الإعجاب أو التعليق أو المشاركة.

في حين لم تقدم “لينكد إن”، التي تعد جزءًا من مجموعة “مايكروسوفت”. تفاصيل محددة حول كيفية اختيار الفيديوهات التي تظهر لكل مستخدم. لكن يمكن القول إن الخدمة الجديدة تركز على المحتوى المهني والوظيفي بدلًا من المحتوى الترفيهي الذي تقدمه منصات أخرى.

كما تشير “لينكد إن” إلى أن الفيديوهات باتت وسيلة مفضلة للمستخدمين للتعلم والاستفادة من خبرات المهنيين والمحترفين. ولذلك تجري الشركة اختبارات لطريقة جديدة تمكن المستخدمين من استكشاف الفيديوهات التي تتناسب مع اهتماماتهم.

وقصرت منصة لينكد إن هذه الخدمة، على عدد قليل جدا من المستخدمين. مما يعطيها فرصة لجمع التعليقات والملاحظات قبل إطلاق الخدمة على نطاق أوسع.

 

 

مقالات ذات صلة:

إيلون ماسك ساخرًا من لينكد إن: مستوى الإحباط مرتفع للغاية

الرابط المختصر :
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.