مصارف خليجية ترفع أسعار الفائدة.. بعد قرار الفيدرالي الأمريكي برفعها 75 نقطة

0

قررت مصارف خليجية رفع أسعار الفائدة، في أعقاب قرار الاحتياط الفيدرالي الأمريكي (البنك المركزي) برفع سعر الفائدة 75 نقطة أساس.

الأعلى منذ عقدين| المركزي الأوروبي يرفع الفائدة إلى 0.75%

المصارف الخليجية ترفع أسعار الفائدة

وتعد تلك هي المرة الثالثة التي يرفع فيها الفيدرالي الأمريكي الفائدة خلال العام الجاري.

ورفع بنك الاحتياط الفيدرالي الأمريكي سعر الفائدة بقيمة 75 نقطة اليوم الأربعاء؛ لكبح جماح التضخم الذي ترتفع وتيرته في البلاد.

وعلى خُطي البنك المركزي الأمريكي أعلن البنك المركزي الكويتي رفع سعر الخصم غدًا الخميس بربع نقطة مئوية إلى 3%.

وكشف بيان صادر عن البنك أنه تقرر إجراء تعديل أسعار التدخل في السوق النقدي على جميع آجال هيكل سعر الفائدة.

ويشمل ذلك عمليات إعادة الشراء (الريبو)، وسندات وتوّرق بنك الكويت المركزي، ونظام قبول الودائع لأجل، وأدوات التدخل المباشر، بالإضافة إلى أدوات الدين العام.

مصرف قطر المركزي يرفع سعر الفائدة

في السياق ذاته رفع مصرف قطر المركزي سعر فائدة الإقراض بنحو 75 نقطة أساس.

مصارف خليجية ترفع أسعار الفائدة.. بعد قرار الفيدرالي الأمريكي برفعها 75 نقطة
مصارف خليجية ترفع أسعار الفائدة.. بعد قرار الفيدرالي الأمريكي برفعها 75 نقطة

ويأتي قطر المركزي القطري، في أعقاب رفع أسعار الفائدة في الولايات المتحدة الأمريكية؛ لمواجهة التضخم.

مصرف البحرين المركزي يرفع سعر الفائدة

في السياق ذاته رفع مصرف البحرين المركزي سعر الإيداع لودائع الليلة الواحدة 75 نقطة أساس إلى 3%.

مصارف خليجية ترفع أسعار الفائدة.. بعد قرار الفيدرالي الأمريكي برفعها 75 نقطة
مصارف خليجية ترفع أسعار الفائدة.. بعد قرار الفيدرالي الأمريكي برفعها 75 نقطة

وأوضح بيان صادر عن مصرف البحرين أنه رفع سعر الفائدة على ودائع الليلة الواحدة من 2.25% إلى 3%.

ورفع المصرف سعر الفائدة على الودائع لمدة أسبوع بمقدار 75 نقطة أساس.

كما رفع سعر الفائدة للودائع لمدة شهر واحد بمقدار 75 نقطة أساس، ورفع سعر فائدة الإقراض 75 نقطة أساس”.

وكان مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي (البنك المركزي الأمريكي) رفع معدل الفائدة القياسي بمقدار 75 نقطة أساس؛ للسيطرة على موجة التضخم.

وجاءت خطوة الفيدرالي متماشية مع التوقعات، والتي رجحت أن يقوم الفيدرالي الأمريكي برفع الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس.

وعقب رفع الفائدة باتت معدلات الفائدة في أمريكا في نطاق 3.00 إلى 3.25 بالمئة.

بعد أن كانت نسبتها في نطاق 2.25 إلى 2.50 بالمئة قبل الزيادة.

وقال الفيدرالي في بيان إن زيادة معدلات الفائدة يعتبر مناسبًا لمعالجة التضخم الحالي، والذي لا يزال مرتفعًا.

وأضاف أنه سيواصل رفع الفائدة حتى يعود التضخم إلى مستوياته المستهدفة.

وتابع البيان:”سوق العمل في الولايات المتحدة لا يزال قويً وعقب القرار برفع الفائدة عكست المؤشرات الأمريكية اتجاهها إلى التراجع، إذ هبط مؤشر “داو جونز” بنسبة 0.45 بالمئة، كما تراجع مؤشر “ناسداك” بنسبة 0.73 بالمئة، وهبط مؤشر “ستاندراد آند بورز 500” بنسبة 0.56 بالمئة

وفي سياقٍ متصل خفض الفيدرالي الأمريكي توقعاته للنمو الاقتصادي البلاد خلال العام الجاري، وإلى عام 2024.

الدولار المركزي يرتفع 1%

وارتفع مؤشر الدولار الأمريكي بأكثر من 1 بالمئة، كما ارتفع عائد سندات الخزانة الأمريكية لأجل سنتين فوق مستوى 4.1 بالمئة، وهو أعلى مستوى منذ عام 2007.

وهذه هي المرة الخامسة التي يرفع فيها الفيدرالي الأميركي معدلات الفائدة خلال العام الجاري، إذ رفع الفيدرالي معدلات الفائدة خلال العام.

وتحرك الفيدرالي الأميركي بقوة لتهدئة أقوى زيادة في التضخم تشهدها أميركا منذ أكثر من أربعة عقود، تجنبًا لحدوث ركود في أكبر اقتصاد في العالم.

مؤشر أسعار المستهلكين يرتفع 8.3%

وكانت وزارة العمل الأميركية قد أعلنت أن مؤشر أسعار المستهلكين قد ارتفع بنسبة 8.3 بالمئة في شهر أغسطس.

مقابل 8.5 بالمئة في شهر يوليو، وبأقل من نسبة 9.1 في شهر يونيو، والتي كانت النسبة الأعلى في أكثر من 40 عامًا.

وأكد الفيدرالي الأميركي برئاسة جيروم بأول، أكثر من مرة أنه يستهدف السيطرة على مستويات التضخم المرتفعة في أكبر اقتصاد بالعالم، والعودة بها إلى المستوى المستهدف عند 2 بالمئة.

وقال خلال المؤتمر النقدي السنوي لمعهد “كاتو”، في وقت سابق من الشهر الجاري، إنه يجب التصرف “بحزم” لمواجهة التضخم، وتجنب العواقب المؤلمة على الأسر مع استمرار زيادة الأسعار.

وحذر جيروم باول من أن “الوقت ينفد”.

 

كما أشار إلى أن الاحتياطي الفيدرالي يجب أن يواصل تطبيق السياسة النقدية المتشددة من أجل إبطاء الاستهلاك، رغم  المخاوف من حدوث ركود.

الرابط المختصر :
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.