منصة إعلامية عربية متخصصة فاعلة في مجال الاقتصاد بروافده المتعددة؛ بهدف نشر الثقافة الاقتصادية، وتقديم المعلومات والمصادر المعرفية السليمة التي تسهم في نشر الوعي الاقتصادي، ومساعدة أصحاب القرار في اتخاذ القرارات الصائبة التي تقود الاقتصاد نحو تنمية فاعلة ومستدامة.

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

الرابط المختصر :

مدينة الملك عبدالله للطاقة تُشارك في المؤتمر الدولي لإدارة المعارف النووية

0

تشارك مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة في فعاليات المؤتمر الدولي حول إدارة المعارف النووية وتنمية الموارد البشرية، الذي يقام في مقر الوكالة الدولية للطاقة الذرية في فيينا، خلال الفترة من 1 إلى 5 يوليو 2024.

يعد هذا المؤتمر منصة عالمية هامة لمناقشة التطورات العالمية المتعلقة بإدارة المعارف النووية وتنمية الموارد البشرية، إذ يجمع خبراء ومختصين من مختلف الدول لمناقشة التحديات والفرص في هذا المجال، وتقديم حلول عملية لتوظيفها على المستوى التنظيمي والوطني والدولي.

أهداف المؤتمر

يركز المؤتمر على تطوير وتنمية الموارد البشرية اللازمة لدعم برامج الطاقة النووية الآمنة والمستدامة.

بينما تشارك مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة في هذا المؤتمر بهدف الاستفادة من الخبرات العالمية في مجال إدارة المعارف النووية وتنمية الموارد البشرية، وتقديم التجارب السعودية في هذا المجال، وتعزيز التعاون الدولي في مجال الطاقة النووية.

وفي هذا الصدد أكدت مديرة إدارة تطوير القدرات البشرية في مدينة الملك عبدالله، كيم برينجل، على أهمية إدارة المعارف النووية وتنمية الموارد البشرية ومعالجة التحديات التي تواجه القطاع.

وأشارت برينجل إلى التزام المملكة العربية السعودية بتطبيق أعلى معايير الشفافية والموثوقية ضمن سياستها الوطنية للطاقة الذرية. وعمل المملكة على تطوير القطاع في مختلف المجالات، لتحقيق أهداف التنمية المستدامة لرؤية المملكة 2030.

دور مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة

يذكر أن لمدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية دورًا بارزًا في تطوير القدرات البشرية في قطاع الطاقة.

وتتركز جهود مدينة الملك عبدالله في هذا المجال. على دعم المؤسسات التعليمية لتعليم وتدريب القدرات البشرية السعودية بالمعارف ووفقًا لأفضل الممارسات. وتصميم أنظمة لإدارة المعرفة وتخزينها ونقلها ونشرها لضمان استمرارية المعرفة وتبادل الخبرات في القطاع. علاوة على تبادل المعرفة والخبرات على المستوى الدولي. والعمل على استراتيجية بناء القدرات البشرية في مجال الطاقة الذرية في المملكة.

بينما تؤكد مشاركة المملكة العربية السعودية في هذا المؤتمر على التزامها بتطوير قطاع الطاقة النووية بشكل آمن ومستدام. علاوة على تعزيز التعاون الدولي في مجال إدارة المعارف النووية وتنمية الموارد البشرية.

الرابط المختصر :
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.