لاري كينج من عامل نظافة لسيد الميكروفون وأشهر إعلامي

0 488

طريق طويل قطعه أشهر أعلامي في العالم لاري كينج؛ ليتربّع على عرش أشهر محاوري رؤساء العالم ومسؤوليه، ويحصد لقب سيد الميكروفون بلا منازع.

اقرأ أيضًا..جان كوم مؤسس واتساب.. من الفقر لحياة المليارديرات

وعلى الرغم من العقبات التي وجهته خلال مسيرته العملية، وصولًا إلى النجاح الكبير؛ إلا أن لاري كنج وضع هدفه نصب عينيه، وتحدى ظروفه؛ للوصول إلى مكانة متميزة بين أشهر إعلاميي العالم، فكيف كانت رحلته؟

لاري كينج سيد الميكروفون
لاري كينج سيد الميكروفون

طفولة بائسة

كان لاري كينج في طفولته طالبًا متفوقًا، وتوفي والده في ولاري كينج في سن التاسعة، واضطّرت والدته لتربيته وأخيه الصغير على المعونات التي كانت تحصل عليها، وعقب وفاة والدته أصبح لاري كينج لايهتم بالدراسة، وترك حلمه القديم بأن يصبح واحدًا من أشهر المذيعين حول العالم، حتى أنه كان يُقلد صوت وأسلوب أشهر مذيعي زمانه، واتجه للعمل؛ لمساعدة والدته في تدبير نفقات الأسرة، وعمل بعدة مهن من بينها عامل نظافة ومشغل دي جي، ثم مذيع لاحقًا.

اقرأ المزيد..عبدالصمد القرشي مؤسس إمبراطورية العطور العالمية

الأمل يتجدد

خلال تنقله من مهنةٍ لأخرى جاءت لاري كينج فرصة للعمل في راديو ميامي، حينما التقى مصادفة بأحد العماملين بقناة سي بي أس CBSنصحه بالتوجه إلى ميامي؛ لتحقيق حلمه بالعمل في مجال الإعلام، وبصعوبةٍ بالغة وجد عملًا في مجال التنظيف في إذاعة صغيرة في تلك الفترة تدعى (WIOD) ، وعقب استقالة أحد مذيعيها تم تعيينه مكانه بعد أن ظهرت مهاراته كمذيع خلال فترة عمله بالنظافة، حيث كان يُقلد المذيعين بمهارةٍ شديدة، وقدم خلال شهر مايو سنة 1957 أول بث له كدي جي من التاسعة صباحًا إلى الظهر.

اقرأ أيضًا..هارلاند ساندرز مؤسس مطاعم دجاج كنتاكي

مع الوقت اكتسب لاري كينج مهاراتٍ عديدة، وخبرة كبيرة فعمل في نشرات الأخبار والنشرات الرياضية وكان يتلقى أجر قيمته 55 دولارًا في الأسبوع، وقام مدير المحطة بتغيير اسمه من لاري زيجر إلى لاري كينج لأن زيجر كان له مدلول عرقي بالنسبة للمدير.

بداية الشهرة العالمية

قدّم لاري كينج خلال العام 1960 برنامج حواري يتناول مواضيع ساخنة في تلك الفترة، مع سي إن إن بدأ لاري كينج في يونيو من سنة 1985 تقديم برنامجه الشهير لاري كينج لايف.

اقرأ أيضًا..إي ميونج باك من جمع القمامة لرئاسة كوريا الجنوبية

لاري كينج وبيل كلينتون
لاري كينج وبيل كلينتون

بداية ثراء سيد الميكروفون

وقّع لاري كينج عام 2004 عقدًا جديدًا مع قناة سي إن إن بقيمة 58 مليون دولار ليصبح الصحافي الأعلى دخلًا في تاريخ صناعة الإذاعة والتلفزيون في العالم، وبموجب الاتفاق الجديد الذي يستمر لمدة أربعة أعوام يتقاضي كينج مرتبًا سنويًا قدره نحو 15 مليون دولار، فضلًا عن مزايا إضافية مغرية تتضمن استخدام طائرة خاصة؛ لتسهيل تنقله بين منزله في نيويورك ومكان عمله في لوس أنجلوس.

لاري كينج
لاري كينج

احتفل لاري كينج خلال العام 2007 بمرور 50 عامًا على عمله في المجال الإعلامي.

وقررت قناة سي أن أن تعرض فيلم وثائقي عن حياة كينج المهنية الطويلة الذي أكد حينها أنه ”ليست لديه الرغبة في التقاعد”.

مرضه خضع لاري كينج في مارس 2007، لجراحة ناجحة تتعلق بانسداد شريان في الرقبة وإعادة توفير تدفق الدم إلى المخ في مستشفى سيدرز سيناء الطبي.

وكان كينج قد خضع عام 1987 لجراحة قسطرة في القلب، كما أسس مؤسسة خيرية ترعى تكاليف علاج الأمراض القلبية لقرابة 300 مريض لا يشملهم غطاء التأمين الصحي في لوس أنجلوس كما ذكرت موسوعة ويكيبديا.

وفاة سيد الميكروفون

أنهي فيروس كورونا المستجد كوفيد-19 حياة المحاور الأشهر عالميًا لاري كينج عن عُمرٍ ناهز 87 عامًا خلال شهر يناير الماضي؛ ليسدل الستارة على حياة واحد من أهم وأشهر الإعلاميين حول العالم.

الدروس المستفادة

البداية الصغيرة تقود للأهداف

عليك عزيزي رائد الأعمال أن تسلك بعض الصعاب في طريقك لتحقيق أهدافك، ولاعيب من أن تعمل بمهنٍ صغيرة في البداية، مادامت تُقرّبك من هدفك الأساسي.

اقتنص الفرصة

عليك عزيزي رائد الأعمال أن تتحين الفرص، وتقتنصها بأن تأخذ القرار الصحيح في الوقت المناسب، بم يخدم أهدافك وتوجهاتك المستقبلية.

عاون أسرتك

أسرتك لها فضل كبير عليك، فعليك دائمًا أن تعمل لمعاونة أسرتك، ولا تنساهم وسط مشاغلك وأعمالك، بل عليك أن ترد لهم الجميل وترعاهم.

اتقن عملك

أيا ماكان عملك يجب عليك أن تؤديه بإتقانٍ وتفانٍ؛ ليظهر على أكمل وجه ممكن، وإتقان العمل من أحب الأعمال إلى الله.

أعمل فيما تحب

إذا قُدر لك عزيزي رائد الأعمال العمل في مجالٍ تُحبه، فتأكد أنك ستكون مُبدعًا فيه،فحينما يتحول شغف المرء إلى عمله يولد الإبداع.

 

الرابط المختصر :
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.