منصة إعلامية عربية متخصصة فاعلة في مجال الاقتصاد بروافده المتعددة؛ بهدف نشر الثقافة الاقتصادية، وتقديم المعلومات والمصادر المعرفية السليمة التي تسهم في نشر الوعي الاقتصادي، ومساعدة أصحاب القرار في اتخاذ القرارات الصائبة التي تقود الاقتصاد نحو تنمية فاعلة ومستدامة.

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

الرابط المختصر :

مصرف قطر المركزي: فائض الحساب الجاري يهبط 37% بنهاية سبتمبر 2023

كشف مصرف قطر المركزي اليوم الاثنين عن تراجع في فائض الحساب الجاري بنهاية الأشهر التسعة الأولى من عام 2023 بنسبة 37.4% على أساس سنوي إلى 105.7 مليار ريال.

 

قد يعجبك..تسجيل 3588 منشأة تجارية جديدة بقطر خلال 6 أشهر

وأظهرت بيانات ميزان المدفوعات الصادرة عن مصرف قطر المركزي، تأثر فائض الحساب الجاري للدولة بنهاية سبتمبر 2023 بتراجع فائض الميزان التجاري السلعي بنسبة 30% وصولاً إلى 192.6 مليار ريال بضغط من تراجع قيمة الصادرات إلى نحو 271 مليار ريال.

 تراجع العجز بحساب الخدمات والدخل في قطر

وأوضح مصرف قطر المركزي أن تراجع العجز في حساب الخدمات والدخل والتحويلات الجارية ساهم في دعم بيانات الحساب الجاري وفائض ميزان المدفوعات للعام الثاني على التوالي.

وسجل الحساب الجاري لدولة قطر فائضاً قدره 229.8 مليار ريال قطري (62.3 مليار دولار أمريكي) في عام 2022. بزيادة قدرها 140% عن عام 2021. وجاء هذا الفائض نتيجة لارتفاع فائض الميزان التجاري السلعي بنسبة 61.5% إلى 355 مليار ريال قطري. وانخفاض عجز حساب الخدمات بنسبة 35.7% إلى 37.4 مليار ريال قطري.

 

قطر
قطر

 

وساهم ارتفاع أسعار النفط والغاز في ارتفاع فائض الميزان التجاري السلعي لدولة قطر. كما ساهم انخفاض عجز حساب الخدمات في ارتفاع الفائض الإجمالي للحساب الجاري، وذلك نتيجة لانخفاض تحويلات المغتربين القطريين إلى الخارج. وانخفاض قيمة الخدمات السياحية.

ويعتبر الفائض الإجمالي للحساب الجاري لدولة قطر أحد أهم مؤشرات القوة الاقتصادية للبلاد. ويعكس هذا الفائض قدرة قطر على تحقيق فائض في تجارتها الخارجية. بالإضافة إلى انخفاض اعتمادها على تحويلات المغتربين، وزيادة استثماراتها في الخارج.

جدير بالذكر أن المصرف المركزي هو المسؤول عن الحفاظ على استقرار الاقتصاد القطري، وتنظيم القطاع المصرفي القطري. وإصدار العملة القطرية، وهي الريال القطري.

ويحدد مصرف قطر أسعار الفائدة، وينظم السيولة المصرفية. بينما يتدخل في السوق للعملات الأجنبية للحفاظ على استقرار قيمة الريال القطري. كما يشرف على البنوك القطرية. كذلك يضمن أنها تلتزم بالقوانين واللوائح.

ويقدم مصرف قطر المركزي الخدمات المصرفية للحكومة القطرية، مثل إدارة الاحتياطيات المالية للدولة. كما يدعم مصرف قطر المركزي تطوير القطاع المالي في قطر من خلال تقديم التوجيهات والإرشادات. وتعزيز التعاون بين المؤسسات المالية.

 

مقالات ذات صلة:

قطر تتوقع تراجع إيراداتها العامة بنسبة 11.4% في 2024

الرابط المختصر :

التعليقات مغلقة.