في اليوم العالمي للمشروعات الصغيرة والمتوسطة.. كيف أنقذت السعودية ومصر رواد الأعمال من كورونا

0 15

يحتفل العالم يوم 27 يونيو من كل عام باليوم العالمي للمشروعات الصغيرة والمتوسطة، ويواكب اليوم السبت الذكرى الثالثة لليوم العالمي للمشروعات متناهية الصغر و الصغيرة و المتوسطة MSME.

مصر صاحبة المقترح

ويرجع الفضل في الاحتفال باليوم العالمي للمشروعات للمقترح الذي تقدمت به مصر عام 2016، للأمم المتحدة بتخصيص يوم للاحتفال بالمشروعات الصغيرة والمتوسطة.

أول احتفال سنوي

وجاء الاحتفال الأول باليوم العالمي للمشروعات الصغيرة والمتوسطة خلال العام 2017

ويومًا تلو الآخر تزداد اهتمام دول العالم بالمشروعات الصغيرة والمتوسطة، سعيًا من الدول لنشر فكر وثقافة العمل الحر وريادة الأعمال، وتغيير الصورة النمطية في أذهان الخريجين عن الوظيفة الحكومية، وضرورة السعي للحصول عليها.

وتمثل الصناعات الصغيرة والمتوسطة عصب الاقتصاد في غالبية دول العالم، وتولي الحكومات هذه الصناعات.

جائحة كورونا والصناعات الصغيرة والمتوسطة

وتأثر قطاع الصناعات الصغيرة والمتوسطة بشدة جراء جائحة فيروس كورونا، والذي أدى إلى توقف الأنشطة التجارية والصناعية لعدة أشهر؛ ما أثر سلبًا على نشاط المشروعات الصغيرة والمتوسطة، ورواد الأعمال.

وترصد رواد الاقتصاد اليوم بعض جهود المملكة العربية السعودية ومصر في دعم رواد الأعمال بمواجهة جائحة فيروس كورونا.

المملكة تدعم المشروعات بمواجهة كورونا

وكانت المملكة العربية من الدول السبّاقة لدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة بمواجهة جائحة فيروس كورونا، فأعلن صندوق التنمية الصناعية السعودي عن إطلاق مبادرة بقيمة تزيد عن 4 مليارات ريال لدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة، بمواجهة جائحة كورونا.

وشدد الصندوق على استمرار إطلاق المبادرات لحين انتهاء الأزمة.

وأطلقت الحكومة السعودية برنامجًا لتحمّل نسبة 60% من أجور السعوديين العاملين بالقطاع الخاص، كمساهمة منها في دعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة بمواجهة جائحة فيروس كورونا، وتشجيع أصحاب المشروعات على الاستمرار في العمل.

اهتمام رئاسي في مصر

أكدت نيفين جامع؛ وزيرة الصناعة والتجارة، و رئيس جهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر، أن الرئيس عبدالفتاح السيسي يولي قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة اهتمامًا كبيرًا، لافتة إلى أن الرئيس وجه بتذليل كافة العقبات أمام المستثمرين بهذه القطاعات.

وكشفت جامع أن الدولة دعمت أصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة من خلال تأجيل تحصيل أقساط القروض بكافة البنوك؛ لدعم المنشآت المتضررة جراء فيروس كورونا.

وأشارت إلى أن  جهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر قدّم حزم تمويلية مختلفة لمساعدة رواد الأعمال على تجاوز جائحة فيروس كورونا.

كما أطلق الجهاز دليلًا استرشاديًا للتعامل مع أزمة كورونا؛ لتوجيه أصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة للتعامل مع الأزمة.

وأطلق البنك المركزي المصري برنامجًا لتمويل المنشآت السياحية المتضررة من جائحة كورونا.

 

 

الرابط المختصر :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.