صندوق الاستثمارات العامة يحصد 3 مليارات دولار بأول طرح للسندات الخضراء

بلغت عائدات بيع صندوق الاستثمارات العامة لأول سنداتٍ خضراء 3 مليارات دولار أمريكي.

"<yoastmark

“صندوق الاستثمارات العامة” يستثمر في 17 شركة جديدة

صندوق الاستثمارات العامة

وجرت عملية البيع على 3 شرائح، بما في ذلك أول إصدار من نوعه لسنداتٍ خضراء بأجل 100 يوم.

وتنشر الاقتصاد اليوم تفاصيل الشرائح الـ3 كالتالي:

1.25 مليار دولار بأجل 5 سنوات بسعر 125 نقطة أساس أعلى أذون الخزانة الأمريكية، و1.25 مليار دولار أجل 10 سنوات بسعر +165 نقطة أساس.

و500 مليون دولار لأجل 100 عام بفائدة 6.7%.

الاستثمارات العامة.. والتوسع في مصر

ورغم زيادة أسعار الفائدة؛ إلا أنها ماتزال منخفضة بالمستويات العالمية.

ويرى دوغ بيتكون؛ رئيس استراتيجيات الائتمان في بنك رسملة للاستثمار في دبي، أن “تأمين التمويل لأجل من خلال بيع سندات القرن سيساعد الصندوق على تمويل رؤيته الاقتصادية متعددة العقود بكفاءة”.

وجاء طرح السندات في الوقت الذي تسعى فيه المملكة؛ لتنويع مصادر الدخل بعيدًا عن عائدات النفط الخام.

المملكة تواصل جهودها لتحييد انبعاثات غازات الاحتباس الحراري

وتتواصل جهود المملكة بتحييد انبعاثات غازات الاحتباس الحراري داخل حدودها بحلول عام 2060.

وخصصت المليارات لتكنولوجيا احتجاز الكربون كجزء من هذا الهدف.

وجاء طرح السندات الخضراء، متزامنًا مع قرار مجموعة أوبك+ بخفض إنتاج النفط؛ للحفاظ على استقرار أسعار النفط.

أوبك+ تقرر خفض إنتاج النفط

وأيد وزراء مجموعة من الدول المنتجة قرار أوبك +، معتبرين القرار خطوة لحماية صناعة النفط واقتصاداتهم من مخاطر التباطؤ العالمي.

صندوق الاستثمارات العامة داعم لطموحات المملكة

وصندوق صندوق الاستثمارات العامة داعماً رئيسياً للعديد من الطموحات الخضراء للسعودية.

ومن المخطط أن تستخدم عائدات بيع السندات لتمويل أو إعادة تمويل أو الاستثمار في واحد أو أكثر من المشاريع الخضراء مثل الطاقة المتجددة، وفقاً لنشرة إصدار السندات.

وكُلّف صندوق الاستثمارات العامة بتطوير 70% من برنامج الطاقة المتجددة في المملكة. ويتوقع أن يستثمر أكثر من 10 مليارات دولار في مشاريع خضراء بحلول عام 2026، وفقاً لنشرة الطرح.

تعرّف على أبرز صفقات صندوق الاستثمارات العامة في المجال الرياضي

وتواصل المملكةبرامجها لزيادة مزيج الطاقة الشمسية وطاقة الرياح في شبكتها المحلية إلى 50% بحلول عام 2030، مع اختيار الغاز الطبيعي لتعويض الباقي.

وتُخطط السعودية؛ لتعزيز استثمارها بكثافة في مجال إنتاج الهيدروجين، والذي يُنظر إليه على أنه حاسم في تحولها في نهاية المطاف بعيداً عن النفط والغاز.

 

وكان الصندوق اختار كلاً من بي إن بي باريبا، وسيتي غروب، ودويتشه بنك، وغولدمان ساكس، وجي بي مورغان، منسقين عالميين للطرح.

وحصد الصندوق الاستثمارات على تصنيف A1 من قبل وكالة موديز.

كما حصد تصنيف A من فيتش، وهو سادس أعلى مستوى استثماري – وهو أيضاً نفس الدرجة الممنوحة للحكومة السعودية.

الرابط المختصر :

التعليقات مغلقة.