منصة إعلامية عربية متخصصة فاعلة في مجال الاقتصاد بروافده المتعددة؛ بهدف نشر الثقافة الاقتصادية، وتقديم المعلومات والمصادر المعرفية السليمة التي تسهم في نشر الوعي الاقتصادي، ومساعدة أصحاب القرار في اتخاذ القرارات الصائبة التي تقود الاقتصاد نحو تنمية فاعلة ومستدامة.

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

الرابط المختصر :

صادرات الخدمات السعودية.. نمو ملحوظ وخطوات واسعة نحو العالمية

0

شهد قطاع صادرات الخدمات في المملكة العربية السعودية خلال العام الماضي 2023 نقلة نوعية مميزة؛ حيث حقق أفضل أداء له مقارنة بالسنوات السابقة، مسجلًا زيادة ملحوظة بنسبة 40% عن العام السابق؛ لتصل قيمتها إلى 182 مليار ريال سعودي (بحسب البيانات الأولية).

ويعود هذا النمو المتسارع إلى انتعاش العديد من القطاعات الفرعية، وعلى رأسها قطاع السفر الذي ارتفع بنسبة 43% ليصبح مساهمًا رئيسيًا بواقع 74% من إجمالي صادرات الخدمات، بقيمة 135 مليار ريال سعودي.

كما برز قطاع النقل كمساهم مهم في هذا النمو؛ حيث بلغت قيمة صادراته 24.2 مليار ريال سعودي، تلاه قطاع خدمات الاتصالات بقيمة 6.3 مليارات ريال سعودي، وفقًا لـ وكالة الأنباء السعودية.

 جهود حثيثة لدعم القطاع

تدرك هيئة تنمية الصادرات السعودية “الصادرات السعودية” أهمية هذا القطاع الواعد في تحقيق أهداف تنويع الاقتصاد الوطني، وتعزيز مساهمة الصادرات غير النفطية. ولهذا تبذل جهودًا حثيثة لدعمه وتمكينه من خلال توفير حزمة متكاملة من الخدمات والمبادرات التي تسهل على الشركات الوطنية الوصول إلى الأسواق العالمية. وتشمل هذه الخدمات:

توفير منصات ومعارض دولية

تشارك “الصادرات السعودية” بانتظام في المعارض الدولية المتخصصة بقطاع الخدمات، مثل: معرض جايتكس التقنية في دبي، ومعرض جايتكس إفريقيا في المغرب؛ بهدف تسليط الضوء على الفرص السوقية العالمية في هذا المجال، والترويج للمنتجات والخدمات السعودية، وفتح قنوات تصديرية جديدة.

دعم الشركات التقنية الوطنية

أطلقت “الصادرات السعودية” علامة “تقنية سعودية” كعلامة فرعية منبثقة من “صناعة سعودية” ضمن إطار برنامج “صنع في السعودية”. وتهدف هذه العلامة إلى دعم الشركات التقنية الوطنية على توسيع نطاق وصولها والترويج لها محليًا وعالميًا.

بناء شراكات استراتيجية

تعزز “الصادرات السعودية” تعاونها مع الجهات الحكومية ذات الصلة، مثل وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات. لتطوير مبادرات مشتركة لدعم الشركات العاملة في قطاع الخدمات، وتحسين كفاءة البيئة التصديرية.

تقديم خدمات استشارية

كما تقدم “الصادرات السعودية” خدمات استشارية متخصصة لمساعدة الشركات في تخطي التحديات التي تواجهها. في رحلة التصدير، وتقديم الدعم اللازم لها للوصول إلى الأسواق المستهدفة.

أمثلة ملموسة لنجاحات سعودية في صادرات الخدمات

يسجل قطاع صادرات الخدمات السعودية قصص نجاح مميزة تجسد ثمار الجهود المبذولة لدعمه. ومن بين هذه النماذج: ساعدت “الصادرات السعودية” شركة “فوديكس” على التوسع في أسواق جديدة. من خلال توفير الدعم اللازم لها لدخول السوق الياباني؛ ما يعزز من صادرات الخدمات السعودية التقنية وينمي قدرات القطاع.

كما نجحت منصة “مرسول” في التوسع بشكل ملحوظ في الأسواق المصرية. بينما سجلت أكثر من 3 ملايين عملية تثبيت لتطبيقها، مع شبكة واسعة تضم أكثر من 2000 شريك وتاجر.

في حين تقدم مجموعة “ريناد المجد” لتقنية المعلومات خدماتها المتخصصة في التحول الرقمي والأمن السيبراني. وإدارة البيانات بكفاءة عالية في 8 دول مختلفة. وهذا يعزز مكانة المملكة كمركز إقليمي رائد في مجال الخدمات التقنية.

الرابط المختصر :
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.