منصة إعلامية عربية متخصصة فاعلة في مجال الاقتصاد بروافده المتعددة؛ بهدف نشر الثقافة الاقتصادية، وتقديم المعلومات والمصادر المعرفية السليمة التي تسهم في نشر الوعي الاقتصادي، ومساعدة أصحاب القرار في اتخاذ القرارات الصائبة التي تقود الاقتصاد نحو تنمية فاعلة ومستدامة.

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

الرابط المختصر :

سهم بوينغ يهبط بنسبة 28% خلال النصف الأول 2024

0

سجل سهم “بوينغ” هبوطًا بنسبة تجاوزت 28% خلال النصف الأول من العام الجاري، بسبب استمرار تعرض الشركة للكثير من الأزمات والمشاكل.

 

في حين سجل سهم مصنعة الطائرات هبوطًا بنسبة 28.11% إلى مستوى 181 دولار، في إغلاق الجمعة. بينما كان قد بدأ تداولات العام 2024 عند مستويات 251.76 دولار. كما كان سعر السهم قد انخفض بنسبة تجاوزت 15% خلال العام الماضي.

 

 

تراجع التصنيع

علاوة على ذلك تراجع تصنيع طائرات بوينغ بشكل كبير على أثر التدقيق المكثف من خلال العديد من التحقيقات الفيدرالية. وجلسات الاستماع في الكونغرس، بعدما انفجر قابس باب رحلة طيران ألاسكا من طراز Boeing 737 Max. في 5 يناير الماضي، وهو ما تسبب في فجوة كبيرة في كل من الطائرة وسمعة “بوينغ”.

 

كما كان أثر الانفجار الذي حدث على متن طائرة 737 ماكس جديدة في يناير، وعدد آخر من الحوادث، السبب في إبقاء. سعر سهم بوينغ في طريقه إلى الانخفاض منذ مطلع العام 2024.

 

كذلك من جانبها وجهت إدارة الطيران الفيدرالية شركة بوينغ بتحسين مشكلات السلامة قبل أن تتمكن من استئناف الإنتاج الطبيعي.

 

كل هذا تسبب في مشاكل لشركات الطيران التي لا يمكنها الحصول على الطائرات التي طلبتها. كما أن ذلك بالطبع انعكس على أسعار السفر جوًا، ومن ناحية أخرى اهتزت ثقة الركاب بطائرات الشركة بشدة.

 

بوينغ
طائرات بوينغ

 

طائرات معيبة

 

يذكر أنه خلال جلسة استماع في 17 أبريل، شهد مهندس بوينغ سام صالحبور بأن شركته تصنع طائرات معيبة. في حين واجه هو وغيره ضغوطا كبيرة لعدم الإبلاغ عن المخالفات.

 

كما نص بيان صالحبور على: “لدي مخاوف جدية بشأن سلامة طائرات 787 و777، وأنا على استعداد لتحمل المخاطر المهنية للحديث عنها، وعندما أثرت مخاوفي تم تجاهلي وقيل لي ألا أخلق تأخيرا وقيل لي، بصراحة، أن أصمت.”

 

لكن نفى ديفيد كالهون رئيس الشركة أن يكون هذا هو الحال حاليا في بوينغ في بيانه، وقال في بيان: “نحن ملتزمون بالتأكد من أن كل موظف يشعر بالقدرة على التحدث إذا كانت هناك مشكلة”. كما أن لدينا أيضًا سياسات صارمة لحظر الانتقام من الموظفين الذين يتقدمون بشكاوى، ومهمتنا هي الاستماع، بغض النظر عن كيفية الحصول على التعليقات، والتعامل معها بالجدية التي تستحقها.”

 

 

الرابط المختصر :
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.